فيفا تدخل عالم البلوكشين من الباب الواسع

 

فيفا تدخل عالم البلوكشين من الباب الواسع


وكالة البيارق الإعلامية

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، شراكته مع شركة تكنولوجيا البلوكشين "ألجوراند"، موقعا معها اتفاقية رعاية وشراكة تقنية.
تعني الاتفاقية أن "ألجورلاند" ستصبح منصة البلوكشين الرسمية للفيفا، وستكون داعمًا إقليميًا لكأس العالم 2022 في قطر بمنطقة أمريكا الشمالية وأوروبا، والراعي الرسمي لكأس العالم للسيدات 2023 في أستراليا ونيوزيلندا.
وتسمح البلوكشين بتسجيل البيانات غير القابلة للتحرير بشكل دائم وتوزيعها على الشبكات الرقمية، مع تسهيل الابتكارات وضمان التبادل الآمن وغير المتغير للقيمة والأصول مثل الرموز غير القابلة للتبديل (NFT)، ومن خلال المحافظ التي تدعم البلوكشين والتي تمتلك أصولًا رقمية.
وكجزء من الاتفاقية، ستساعد "ألجورلاند" أيضا، في تطوير إستراتيجيته للأصول الرقمية، بينما سيوفر الاتحاد الدولي أصول الرعاية، بما في ذلك الإعلان والتغطية الإعلامية والفرص الترويجية.
بمناسبة هذا الإعلان، قال رئيس الاتحد الدولي لكرة القدم جياني إنفانتينو: "يسعدنا الإعلان عن هذه الشراكة مع ألجورلاند، يعد هذا التعاون مؤشراً واضحاً على التزام فيفا بالسعي المستمر لقنوات مبتكرة لتحقيق نمو مستدام في الإيرادات من أجل إعادة الاستثمار مرة أخرى في كرة القدم، لضمان الشفافية لأصحاب المصلحة وعشاق كرة القدم في جميع أنحاء العالم، وهو ما يعد عنصرا أساسيا في رؤيتنا لجعل كرة القدم عالمية حقًا".
وأكمل "أتطلع إلى شراكة طويلة ومثمرة مع ألجورلاند".
من ناحيته، قال كبير مسؤولي الأعمال في فيفا، رومي جاي: "هذا الإعلان هو لحظة مثيرة بالنسبة إلى فيفا، حيث ندخل رسميًا إلى عالم البلوكشين والفرص التي يوفرها هذا عبر مختلف التطبيقات".
وأضاف: "في فيفا، يجب أن نسعى باستمرار لتحديد واستكشاف أكثر الوسائل حداثة واستدامة وشفافية، لزيادة الإيرادات ومواصلة دعم تطوير كرة القدم العالمية، من الواضح أن ألجورلاند شريك يتطلع إلى المستقبل ومبتكر يمكنه مساعدتنا في تحقيق هذه الأهداف".
وألجورلاند شركة أسسها عالم التشفير الحائز على جائزة تورينج سيلفيو ميكالي، وهي بمثابة التكنولوجيا المفضلة لأكثر من 2000 منظمة عالمية وحكومة وتطبيقات رقمية أصلية.
وتساعد ألجورلاند المنظمات في التمويل والألعاب والموسيقى والفن وعالم الرياضة، التي تسعى إلى تبني قدرات Web3 الرقمية كمسار لتسريع النمو والشمولية والشفافية والابتكار بطريقة مسؤولة بيئيًا.
وقال: "منذ البداية، ركزت ألجورلاند على بناء التكنولوجيا التي تعزز الشمولية والفرص والشفافية للجميع، هذه الشراكة مع فيفا، المنظمة الأكثر شهرة وتميزًا عالميًا في مجال الرياضة، ستعرض الإمكانات التي تمتلكها ألجورلاند بلوكشين لتغيير الطريقة التي نختبر بها جميعًا اللعبة".

تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -