انطلاق مؤتمر المناخ COP27 على مستوى القادة

وكالة البيارق الإعلامية

افتتح الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، يوم الاثنين، مؤتمر المناخ (COP-27) الذي ينعقد في شرم الشيخ، على مستوى القادة، في حدث يراهن على إيجاد حلول للمشاكل التي ينوء بها كوكب الأرض.
ويشارك في الشق الرئاسي، 110 من قادة وزعماء العالم ورؤساء الحكومات وثلة من الشخصيات الدولية والخبراء.
وفي كلمة الافتتاح، أطلق الرئيس المصري على هذه القمة "قمة التنفيذ"، داعيا إلى التحرك من أجل إيجاد حلول للمشكلات البيئية.
وقال:"يجب أن نتساءل ردا على شواغل الملايين فيما إذا كان ما نطمح إلى تحقيقه يقع في نطاق الممكن".
وأكد السيسي على عدد من النقاط:
  1. العالم أصبح مسرحا لعرض مستمر للمعاناة الإنسانية في أقسى صورها ويجب أن تنتهي هذه المعاناة.
  2. دعا إلى توفير التمويل اللازم للدول النامية من أجل دعم جهود التكيف المناخي.
  3. مصر تبنت استراتيجية وطنية لمواجهة تغير المناخ بالاعتماد على الطاقة المتجددة والنقل النظيف.
من جانبه قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس:
  • عقارب الساعة تتقدم، نحن في حرب نخسرها مع استمرار انبعاث الغازات ومع استمرار ارتفاع حرارة الأرض.
  • رغم الأزمات وسفك الدماء وكل تبعاتها، لا يسعنا أن نقبل بألا نركز على التغير المناخي.
  • أي ارتفاع بحرارة الأرض ما فوق 1.5 درجة يعد خطير للغاية.

  • كل دول مجموعة العشرين يجب أن تعي الخطر الكبير.

  • أدعو لإبرام ميثاق بين الدول المتقدمة والنامية لعدم تخطي درجات حرارة الأرض 1.5.
  • أميركا والصين لديهما مسؤولية خاصة لبذل الجهود لترجمة هذا الميثاق على أرض الواقع.
  • نحو 3 مليارات من الناس يعيشون في مناطق تعاني من تبعات التغيرات المناخية.

من جانبه، أكد الشيخ محمد بن زايد، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، في كلمته خلال قمة المناخ كوب 27 مواصلة التركيز في الإمارات على خفض الانبعاثات في قطاع النفط والطاقة.

وأضاف رئيس دولة الإمارات في كلمته خلال افتتاح القمة:
أتوجه بالشكر لجمهورية مصر العربية الشقيقة، والأمانة العامة لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن المناخ، على تنظيم الدورة السابعة والعشرين من مؤتمر الأطراف.
سنستضيف أعمــال مؤتمــر COP28 في مدينــة دبــي إكسبــو في 2023.
أطلقنا شراكة استراتيجية مع الولايات المتحدة لاستثمار 100 مليار دولار في إنتاج الطاقة النظيفة.
عالمنا يواجه تحديات معقدة ومن بينها تغير المناخ الذي أصبح يؤثر على الأمن والاستقرار.

فعاليات القمة

تشهد الجلسة الافتتاحية للقمة كلمات لعدد من الزعماء والشخصيات البارزة من بينهم أنطونيو غوتيريش الأمين العام الأمم المتحدة، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة والتى سوف تستضيف قمة المناخ القادمة (cop 28)، ورئيس السنغال بصفته رئيس الاتحاد الإفريقي.
وستعقد فعاليات الشق الرئاسي على مدى يومين، حيث ستشهد بيانات لعدد من القادة والزعماء المشاركين فى الاجتماعات، كما ستعقد على مدار اليومين 6 موائد مستديرة، سيشارك الرئيس السيسي في عدد منها بحضور رؤساء الدول والحكومات من مختلف دول العالم.

يشارك الرئيس السيسي في عدد من الفعاليات الدولية في إطار مؤتمر المناخ COP -27، من بينها فعالية مع ولي العهد السعودى الأمير محمد بن سلمان، لإطلاق النسخة الثانية من قمة مبادرة "الشرق الأوسط الأخضر"، وفعالية مع رئيس قبرص نيكوس أناستاسياديس، حيث سيتم إطلاق مبادرة قبرص لمعالجة الآثار الناجمة عن تغير المناخ.

من المنتظر أن يعقد الرئيس عبد الفتاح السيسي، عددا كبيرا من اللقاءات الثنائية مع زعماء وقيادات الدول المشاركين، خلال فترة انعقاد المؤتمر لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين مصر ودول العالم وكذلك لبحث القضايا الدولية والإقليمية وعلى رأسها سبل مواجهة التغيرات المناخية والتوصل إلى توافق دولي لتحويل التعهدات إلى واقع ملموس.

استراتيجية مصر تجاه التغير المناخي

أطلقت الاستراتيجية الوطنية لتغير المناخ 2050 والتى تركز على عدد من المبادئ:
تحقيق نمو اقتصادي مستدام وخفض الانبعاثات في مختلف القطاعات
بناء المرونة والقدرة على التكيف مع تغير المناخ
تخفيف الآثار السلبية المرتبطة بتغير المناخ وتحسين حوكمة وإدارة العمل في مجال تغير المناخ

تعزيز البنية التحتية لتمويل الأنشطة المناخية، والبحث العلمي ونقل التكنولوجيا وإدارة المعرفة ورفع الوعي لمكافحة تغير المناخ.
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -