دراسة جديدة لـ "كليفلاند كلينيك": علاج "إسكات الجينات" يخفّض مستويات البروتين الدهني (A) بنسبة تصل إلى 98٪

 دراسة جديدة لـ "كليفلاند كلينيك": علاج "إسكات الجينات" يخفّض مستويات البروتين الدهني (A) بنسبة تصل إلى 98٪

دراسة جديدة لـ "كليفلاند كلينيك": علاج "إسكات الجينات" يخفّض مستويات البروتين الدهني (A) بنسبة تصل إلى 98٪   دبي - وكالة البيارق الإعلامية  أظهرت نتائج المرحلة الأولى للتجربة الجديدة التي تجريها منظومة كليفلاند كلينك للرعاية الصحية أن العلاج التجريبي "إسكات الجينات" قد ساهم في تقليل مستويات البروتين الدهني (A) في الدم بنسبة تصل إلى 98٪، حيث يعتبر هذا النوع من البروتينات الدهنية عامل خطر رئيسي للإصابة بأمراض القلب.  وقد جرى الإعلان عن النتائج المستخلصة من "تجربة أبولو - APOLLO: حجم ومدة تأثيرات البروتين الدهني قصير التداخل الذي يستهدف الحمض النووي الريبي (ِA): وهي عبارة عن تجربة جرعات مزدوجة التعمية خاضعة للتحكم الوهمي"، هذا الأسبوع خلال جلسة علمية حديثة عُقدت على هامش فعاليات الجلسة العلمية السنوية الـ 71 للكلية الأمريكية لأمراض القلب ونُشرت في الوقت ذاته على الإنترنت في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية.  وشهدت مستويات البروتين الدهني (A) لدى المشاركين في التجربة والذين تلقوا جرعات أعلى من علاج SLN360 - وهو عقار صغير من الحمض النووي الريبي المتداخل (siRNA)، يعمل على "إسكات" الجين المسؤول عن إنتاج البروتين الدهني (A) - انخفاضاً بنسبة 96٪ إلى 98٪. وبعد خمسة أشهر، بقيت مستويات البروتين الدهني (A) لهؤلاء المشاركين - المعروف أيضاً باسم البروتين الدهني Lp (a) - أقل بنسبة 71٪ إلى 81٪ من خط الأساس.  وتشير نتائج التجربة إلى أن عقار (siRNA) الجديد يمكن أن يكون علاجاً واعداً للمساعدة في الوقاية من أمراض القلب المبكرة لدى الأشخاص الذين لديهم مستويات عالية من  البروتين الدهني Lp (a)، والذي تشير التقديرات إلى أنه يؤثر على 64 مليون شخص في الولايات المتحدة و1.4 مليار شخص في جميع أنحاء العالم. ويقدر أيضاً أن نحو 20 إلى 25٪ من سكان العالم لديهم مستويات مرتفعة من هذا البروتين الدهني.  وأوضح الدكتور ستيفن إي نيسن، المدير التنفيذي للشؤون الأكاديمية في معهد أمراض القلب والأوعية الدموية والصدر في مستشفى كليفلاند كلينك، والمشرف العام على الدراسة أن نتائج التجربة تظهر سلامة وفعالية هذا العلاج التجريبي في تقليل مستويات البروتين الدهني Lp (a)، وهو عامل خطر شائع لأمراض القلب تم تحديده وراثياً ولم يكن من الممكن علاجه سابقاً، ويؤدي إلى نوبة قلبية مبكرة وسكتة دماغية وتضيق في الشريان الأبهر. ونأمل أن تظهر الدراسات المستقبلية لهذا العلاج المزيد من الفعالية أيضاً في ما يتعلق بتقليل مضاعفات البروتين الدهني Lp (a) في البيئات السريرية.  ويحتوي البروتين الدهني Lp (a) على أوجه تشابه مع البروتين الدهني منخفض الكثافة LDL، المعروف أيضاً باسم الكوليسترول الضار. ويتكون البروتين الدهني Lp (a) في الكبد، حيث يرتبط بروتين إضافي يسمى صميم البروتين الشحمي (a) بجزيء يشبه البروتين الدهني منفض الكثافة LDL. وعلى عكس الأنواع الأخرى من جزيئات الكوليسترول، يتم تحديد مستويات البروتين الدهني Lp (a) وراثياً بنسبة 80٪ إلى 90٪. ويتسبب هيكل جزيء البروتين الدهني Lp (a) في تراكم الترسبات الدهنية (اللويحات) في الشرايين، والتي تلعب دوراً مهماً في الإصابة بأمراض القلب. وتزيد المستويات المرتفعة للبروتين الدهني Lp (a) بشكل كبير من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.  وعلى الرغم من وجود علاجات فعالة لتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب عن طريق خفض الكوليسترول الضار والدهون الأخرى، لا توجد حالياً علاجات معتمدة لخفض البروتين الدهني Lp (a). ونظراً لأن مستويات البروتين الدهني Lp (a) يتم تحديدها بواسطة جينات الشخص، فإن تغييرات نمط الحياة مثل النظام الغذائي أو ممارسة الرياضة ليس لها أي تأثير. وفي الدراسة الحالية، يقلل علاج siRNA من مستويات البروتين الدهني Lp (a) عن طريق "إسكات" الجين المسؤول عن إنتاج هذا النوع من البروتين ومنع تكوين ما يسمى صميم البروتين الشحمي (a) في الكبد.  وشهدت الدراسة التي أجراها المستشفى انخفاضاً بحد أقصى قدره 96٪ و98٪ في مستويات البروتين الدهني Lp (a) لدى المشاركون الذين تلقوا 300 مجم و600 مجم من عقار SLN360، وانخفاض بنسبة 71٪ و81٪ خلال الخمسة أشهر اللاحقة مقارنة بخط الأساس. ولم يلاحظ أي تغيير في مستويات البروتين الدهني Lp (a) لدى أولئك الذين تلقوا العلاج الوهمي. كما خفّضت الجرعات العالية نسبة الكوليسترول الضار بنحو 20٪ -25٪. ولم يتم الإبلاغ عن مضاعفات رئيسة في ما يتعلق بالسلامة وكان التأثير الجانبي الأكثر شيوعاً عبارة عن وجع مؤقت في موقع الحقن. وتم تمديد الدراسة لإجراء المزيد من الأبحاث وسيستمر الباحثون في متابعة المشاركين لمدة عام كامل.

دبي - وكالة البيارق الإعلامية

 أظهرت نتائج المرحلة الأولى للتجربة الجديدة التي تجريها منظومة كليفلاند كلينك للرعاية الصحية أن العلاج التجريبي "إسكات الجينات" قد ساهم في تقليل مستويات البروتين الدهني (A) في الدم بنسبة تصل إلى 98٪، حيث يعتبر هذا النوع من البروتينات الدهنية عامل خطر رئيسي للإصابة بأمراض القلب.

وقد جرى الإعلان عن النتائج المستخلصة من "تجربة أبولو - APOLLO: حجم ومدة تأثيرات البروتين الدهني قصير التداخل الذي يستهدف الحمض النووي الريبي (ِA): وهي عبارة عن تجربة جرعات مزدوجة التعمية خاضعة للتحكم الوهمي"، هذا الأسبوع خلال جلسة علمية حديثة عُقدت على هامش فعاليات الجلسة العلمية السنوية الـ 71 للكلية الأمريكية لأمراض القلب ونُشرت في الوقت ذاته على الإنترنت في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية.

وشهدت مستويات البروتين الدهني (A) لدى المشاركين في التجربة والذين تلقوا جرعات أعلى من علاج SLN360 - وهو عقار صغير من الحمض النووي الريبي المتداخل (siRNA)، يعمل على "إسكات" الجين المسؤول عن إنتاج البروتين الدهني (A) - انخفاضاً بنسبة 96٪ إلى 98٪. وبعد خمسة أشهر، بقيت مستويات البروتين الدهني (A) لهؤلاء المشاركين - المعروف أيضاً باسم البروتين الدهني Lp (a) - أقل بنسبة 71٪ إلى 81٪ من خط الأساس.

وتشير نتائج التجربة إلى أن عقار (siRNA) الجديد يمكن أن يكون علاجاً واعداً للمساعدة في الوقاية من أمراض القلب المبكرة لدى الأشخاص الذين لديهم مستويات عالية من  البروتين الدهني Lp (a)، والذي تشير التقديرات إلى أنه يؤثر على 64 مليون شخص في الولايات المتحدة و1.4 مليار شخص في جميع أنحاء العالم. ويقدر أيضاً أن نحو 20 إلى 25٪ من سكان العالم لديهم مستويات مرتفعة من هذا البروتين الدهني.

وأوضح الدكتور ستيفن إي نيسن، المدير التنفيذي للشؤون الأكاديمية في معهد أمراض القلب والأوعية الدموية والصدر في مستشفى كليفلاند كلينك، والمشرف العام على الدراسة أن نتائج التجربة تظهر سلامة وفعالية هذا العلاج التجريبي في تقليل مستويات البروتين الدهني Lp (a)، وهو عامل خطر شائع لأمراض القلب تم تحديده وراثياً ولم يكن من الممكن علاجه سابقاً، ويؤدي إلى نوبة قلبية مبكرة وسكتة دماغية وتضيق في الشريان الأبهر. ونأمل أن تظهر الدراسات المستقبلية لهذا العلاج المزيد من الفعالية أيضاً في ما يتعلق بتقليل مضاعفات البروتين الدهني Lp (a) في البيئات السريرية.

ويحتوي البروتين الدهني Lp (a) على أوجه تشابه مع البروتين الدهني منخفض الكثافة LDL، المعروف أيضاً باسم الكوليسترول الضار. ويتكون البروتين الدهني Lp (a) في الكبد، حيث يرتبط بروتين إضافي يسمى صميم البروتين الشحمي (a) بجزيء يشبه البروتين الدهني منفض الكثافة LDL. وعلى عكس الأنواع الأخرى من جزيئات الكوليسترول، يتم تحديد مستويات البروتين الدهني Lp (a) وراثياً بنسبة 80٪ إلى 90٪. ويتسبب هيكل جزيء البروتين الدهني Lp (a) في تراكم الترسبات الدهنية (اللويحات) في الشرايين، والتي تلعب دوراً مهماً في الإصابة بأمراض القلب. وتزيد المستويات المرتفعة للبروتين الدهني Lp (a) بشكل كبير من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

وعلى الرغم من وجود علاجات فعالة لتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب عن طريق خفض الكوليسترول الضار والدهون الأخرى، لا توجد حالياً علاجات معتمدة لخفض البروتين الدهني Lp (a). ونظراً لأن مستويات البروتين الدهني Lp (a) يتم تحديدها بواسطة جينات الشخص، فإن تغييرات نمط الحياة مثل النظام الغذائي أو ممارسة الرياضة ليس لها أي تأثير. وفي الدراسة الحالية، يقلل علاج siRNA من مستويات البروتين الدهني Lp (a) عن طريق "إسكات" الجين المسؤول عن إنتاج هذا النوع من البروتين ومنع تكوين ما يسمى صميم البروتين الشحمي (a) في الكبد.

وشهدت الدراسة التي أجراها المستشفى انخفاضاً بحد أقصى قدره 96٪ و98٪ في مستويات البروتين الدهني Lp (a) لدى المشاركون الذين تلقوا 300 مجم و600 مجم من عقار SLN360، وانخفاض بنسبة 71٪ و81٪ خلال الخمسة أشهر اللاحقة مقارنة بخط الأساس. ولم يلاحظ أي تغيير في مستويات البروتين الدهني Lp (a) لدى أولئك الذين تلقوا العلاج الوهمي. كما خفّضت الجرعات العالية نسبة الكوليسترول الضار بنحو 20٪ -25٪. ولم يتم الإبلاغ عن مضاعفات رئيسة في ما يتعلق بالسلامة وكان التأثير الجانبي الأكثر شيوعاً عبارة عن وجع مؤقت في موقع الحقن. وتم تمديد الدراسة لإجراء المزيد من الأبحاث وسيستمر الباحثون في متابعة المشاركين لمدة عام كامل.

تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -
    news-releaseswoman