هل تعاني من ارتفاع الكوليستيرول ؟

 هل تعاني من ارتفاع الكوليستيرول ؟ 

وكالة البيارق الإعلامية

هناك نوعان من الكوليستيرول نوع ضار وهو الذي يؤدي لتصلب الشرايين والأزمات القلبية (LDL) ، ونوع اخر نافع للجسم HDL) . E الليسيثين (Lecithin) :

وجد أن مادة الليسيثين وهي مادة طبيعية بالجسم من أفضل ما يساعد على رفع مستوى الكوليستيرول النافع وخفض مستوى الكوليستيرول الضاروتستحضر هذه المادة صناعية في صورة كبسولات أو حبيبات صغيرة (Granules) يؤخذ منها ۱ - ۲ ملعقة يوميا ..

لكن لاحظ أنها مرتفعة الثمن ولا تتوفر في الأسواق العربية .


هل تعاني من ارتفاع الكوليستيرول ؟   هناك نوعان من الكوليستيرول نوع ضار وهو الذي يؤدي لتصلب الشرايين والأزمات القلبية (LDL) ، ونوع اخر نافع للجسم HDL) . E الليسيثين (Lecithin) :  وجد أن مادة الليسيثين وهي مادة طبيعية بالجسم من أفضل ما يساعد على رفع مستوى الكوليستيرول النافع وخفض مستوى الكوليستيرول الضاروتستحضر هذه المادة صناعية في صورة كبسولات أو حبيبات صغيرة (Granules) يؤخذ منها ۱ - ۲ ملعقة يوميا ..  لكن لاحظ أنها مرتفعة الثمن ولا تتوفر في الأسواق العربية .  الجزر النييء :     تذكر الصحيفة الأمريكية للتغذية الإكلينيكية American Journal of) (Clinical Nutrition في أحد أعدادها : إن تناول الجزر النييء لا يساعد فحسب في إخراج الفضلات لاحتوائه على نسبة مرتفعة من الألياف لكنه يساعد كذلك على تخليص الجسم من الدهون الزائدة وخفض مستوى الكوليستيرول ويذكر الباحثون أن تناول جزرتين يوميا مع وجبة الإفطار لمدة 3 أسابيع يؤدي لانخفاض مستوى الكوليستيرول بنسبة ۱۱٪ .           البرسيم  يخفض الكوليستيرول !من المعروف أن نبات البرسيم (Alfalfa) هو غذاء بعض الحيوانات ، لكنه اتضح حديثا أنه يصلح كذلك كغذاء مفيد للبشر حيث يؤدي تناوله إلى خفض مستوى الكوليستيرول .  ويؤكل من البرسيم لهذا الغرض الأعواد الصغيرة حديثة الإنبات ، وليس الأعواد الطويلة المخصصة للبهائم .      خميرة البيرة :  تعتبر مادة الكروميوم (Chromium) من المواد الضرورية للجسم ، وهناك اعتقاد أن نقص هذه المادة يرتبط بالإصابة بمرض الشريان التاجي « الذبحة الصدرية .  ونظرا لأن هذه المادة تتوفر في خميرة البيرة وبذور عباد الشمس ، ينصح بعض أطباء التغذية ، الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الكوليستيرول أو المعرضين للإصابة بالذبحة الصدرية بتناول ۱ - ۲ ملعقة من خميرة البيرة يومية ، أو كمية من بذور عباد الشمس .  ويعتبر مفعول الكروميوم مشابه تقريبا لمفعول الليسيثين حيث يؤدی الكروميوم لخفض الكوليستيرول الضار بالجسم (LDL) بينما يرفع من مستوى الكوليستيرول النافع (HDL) .    الردة والخبز الأسمر :  من خلال دراسة أجراها دكتور هانز فیشر أخصائي التغذية بجامعة روتجرز اتضح أن تناول الردة يعمل على خفض مستوى الكوليستيرول .  ويمكن تناول الردة في صورتها الطبيعية أو بالاستعانة بكبسولات الردة أو من خلال تناول الخبز الأسمر المصنوع من القمح والردة .      زيت الزيتون :  من خلال أحدث دراسة أجريت على الزيوت النباتية اتضح أن الأحماض الدهنية أحادية اللاتشبع (Monounsaturated fatty acids) والموجودة في الزيوت النباتية مثل زيت الزيتون وزيت الجوز . تتفوق على الأحماض الدهنية المتعددة اللاتشبع Polyunsaturated) (fatty acids والموجودة في زيت الذرة وزيت عباد الشمس في مقدار ما تحدثه من انخفاض في مستوى الكوليستيرول .. بذلك يكون تناول ملعقة من زيت الزيتون يوميا من أفضل الوسائل لخفض مستوى الكوليستيرول والوقاية من الأزمات القلبية .

الجزر النييء

تذكر الصحيفة الأمريكية للتغذية الإكلينيكية American Journal of) (Clinical Nutrition في أحد أعدادها : إن تناول الجزر النييء لا يساعد فحسب في إخراج الفضلات لاحتوائه على نسبة مرتفعة من الألياف لكنه يساعد كذلك على تخليص الجسم من الدهون الزائدة وخفض مستوى الكوليستيرول ويذكر الباحثون أن تناول جزرتين يوميا مع وجبة الإفطار لمدة 3 أسابيع يؤدي لانخفاض مستوى الكوليستيرول بنسبة ۱۱٪ . 


هل تعاني من ارتفاع الكوليستيرول ؟   هناك نوعان من الكوليستيرول نوع ضار وهو الذي يؤدي لتصلب الشرايين والأزمات القلبية (LDL) ، ونوع اخر نافع للجسم HDL) . E الليسيثين (Lecithin) :  وجد أن مادة الليسيثين وهي مادة طبيعية بالجسم من أفضل ما يساعد على رفع مستوى الكوليستيرول النافع وخفض مستوى الكوليستيرول الضاروتستحضر هذه المادة صناعية في صورة كبسولات أو حبيبات صغيرة (Granules) يؤخذ منها ۱ - ۲ ملعقة يوميا ..  لكن لاحظ أنها مرتفعة الثمن ولا تتوفر في الأسواق العربية .  الجزر النييء :     تذكر الصحيفة الأمريكية للتغذية الإكلينيكية American Journal of) (Clinical Nutrition في أحد أعدادها : إن تناول الجزر النييء لا يساعد فحسب في إخراج الفضلات لاحتوائه على نسبة مرتفعة من الألياف لكنه يساعد كذلك على تخليص الجسم من الدهون الزائدة وخفض مستوى الكوليستيرول ويذكر الباحثون أن تناول جزرتين يوميا مع وجبة الإفطار لمدة 3 أسابيع يؤدي لانخفاض مستوى الكوليستيرول بنسبة ۱۱٪ .           البرسيم  يخفض الكوليستيرول !من المعروف أن نبات البرسيم (Alfalfa) هو غذاء بعض الحيوانات ، لكنه اتضح حديثا أنه يصلح كذلك كغذاء مفيد للبشر حيث يؤدي تناوله إلى خفض مستوى الكوليستيرول .  ويؤكل من البرسيم لهذا الغرض الأعواد الصغيرة حديثة الإنبات ، وليس الأعواد الطويلة المخصصة للبهائم .      خميرة البيرة :  تعتبر مادة الكروميوم (Chromium) من المواد الضرورية للجسم ، وهناك اعتقاد أن نقص هذه المادة يرتبط بالإصابة بمرض الشريان التاجي « الذبحة الصدرية .  ونظرا لأن هذه المادة تتوفر في خميرة البيرة وبذور عباد الشمس ، ينصح بعض أطباء التغذية ، الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الكوليستيرول أو المعرضين للإصابة بالذبحة الصدرية بتناول ۱ - ۲ ملعقة من خميرة البيرة يومية ، أو كمية من بذور عباد الشمس .  ويعتبر مفعول الكروميوم مشابه تقريبا لمفعول الليسيثين حيث يؤدی الكروميوم لخفض الكوليستيرول الضار بالجسم (LDL) بينما يرفع من مستوى الكوليستيرول النافع (HDL) .    الردة والخبز الأسمر :  من خلال دراسة أجراها دكتور هانز فیشر أخصائي التغذية بجامعة روتجرز اتضح أن تناول الردة يعمل على خفض مستوى الكوليستيرول .  ويمكن تناول الردة في صورتها الطبيعية أو بالاستعانة بكبسولات الردة أو من خلال تناول الخبز الأسمر المصنوع من القمح والردة .      زيت الزيتون :  من خلال أحدث دراسة أجريت على الزيوت النباتية اتضح أن الأحماض الدهنية أحادية اللاتشبع (Monounsaturated fatty acids) والموجودة في الزيوت النباتية مثل زيت الزيتون وزيت الجوز . تتفوق على الأحماض الدهنية المتعددة اللاتشبع Polyunsaturated) (fatty acids والموجودة في زيت الذرة وزيت عباد الشمس في مقدار ما تحدثه من انخفاض في مستوى الكوليستيرول .. بذلك يكون تناول ملعقة من زيت الزيتون يوميا من أفضل الوسائل لخفض مستوى الكوليستيرول والوقاية من الأزمات القلبية .

البرسيم 

يخفض الكوليستيرول !من المعروف أن نبات البرسيم (Alfalfa) هو غذاء بعض الحيوانات ، لكنه اتضح حديثا أنه يصلح كذلك كغذاء مفيد للبشر حيث يؤدي تناوله إلى خفض مستوى الكوليستيرول .

ويؤكل من البرسيم لهذا الغرض الأعواد الصغيرة حديثة الإنبات ، وليس الأعواد الطويلة المخصصة للبهائم .



هل تعاني من ارتفاع الكوليستيرول ؟   هناك نوعان من الكوليستيرول نوع ضار وهو الذي يؤدي لتصلب الشرايين والأزمات القلبية (LDL) ، ونوع اخر نافع للجسم HDL) . E الليسيثين (Lecithin) :  وجد أن مادة الليسيثين وهي مادة طبيعية بالجسم من أفضل ما يساعد على رفع مستوى الكوليستيرول النافع وخفض مستوى الكوليستيرول الضاروتستحضر هذه المادة صناعية في صورة كبسولات أو حبيبات صغيرة (Granules) يؤخذ منها ۱ - ۲ ملعقة يوميا ..  لكن لاحظ أنها مرتفعة الثمن ولا تتوفر في الأسواق العربية .  الجزر النييء :     تذكر الصحيفة الأمريكية للتغذية الإكلينيكية American Journal of) (Clinical Nutrition في أحد أعدادها : إن تناول الجزر النييء لا يساعد فحسب في إخراج الفضلات لاحتوائه على نسبة مرتفعة من الألياف لكنه يساعد كذلك على تخليص الجسم من الدهون الزائدة وخفض مستوى الكوليستيرول ويذكر الباحثون أن تناول جزرتين يوميا مع وجبة الإفطار لمدة 3 أسابيع يؤدي لانخفاض مستوى الكوليستيرول بنسبة ۱۱٪ .           البرسيم  يخفض الكوليستيرول !من المعروف أن نبات البرسيم (Alfalfa) هو غذاء بعض الحيوانات ، لكنه اتضح حديثا أنه يصلح كذلك كغذاء مفيد للبشر حيث يؤدي تناوله إلى خفض مستوى الكوليستيرول .  ويؤكل من البرسيم لهذا الغرض الأعواد الصغيرة حديثة الإنبات ، وليس الأعواد الطويلة المخصصة للبهائم .      خميرة البيرة :  تعتبر مادة الكروميوم (Chromium) من المواد الضرورية للجسم ، وهناك اعتقاد أن نقص هذه المادة يرتبط بالإصابة بمرض الشريان التاجي « الذبحة الصدرية .  ونظرا لأن هذه المادة تتوفر في خميرة البيرة وبذور عباد الشمس ، ينصح بعض أطباء التغذية ، الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الكوليستيرول أو المعرضين للإصابة بالذبحة الصدرية بتناول ۱ - ۲ ملعقة من خميرة البيرة يومية ، أو كمية من بذور عباد الشمس .  ويعتبر مفعول الكروميوم مشابه تقريبا لمفعول الليسيثين حيث يؤدی الكروميوم لخفض الكوليستيرول الضار بالجسم (LDL) بينما يرفع من مستوى الكوليستيرول النافع (HDL) .    الردة والخبز الأسمر :  من خلال دراسة أجراها دكتور هانز فیشر أخصائي التغذية بجامعة روتجرز اتضح أن تناول الردة يعمل على خفض مستوى الكوليستيرول .  ويمكن تناول الردة في صورتها الطبيعية أو بالاستعانة بكبسولات الردة أو من خلال تناول الخبز الأسمر المصنوع من القمح والردة .      زيت الزيتون :  من خلال أحدث دراسة أجريت على الزيوت النباتية اتضح أن الأحماض الدهنية أحادية اللاتشبع (Monounsaturated fatty acids) والموجودة في الزيوت النباتية مثل زيت الزيتون وزيت الجوز . تتفوق على الأحماض الدهنية المتعددة اللاتشبع Polyunsaturated) (fatty acids والموجودة في زيت الذرة وزيت عباد الشمس في مقدار ما تحدثه من انخفاض في مستوى الكوليستيرول .. بذلك يكون تناول ملعقة من زيت الزيتون يوميا من أفضل الوسائل لخفض مستوى الكوليستيرول والوقاية من الأزمات القلبية .

خميرة البيرة

تعتبر مادة الكروميوم (Chromium) من المواد الضرورية للجسم ، وهناك اعتقاد أن نقص هذه المادة يرتبط بالإصابة بمرض الشريان التاجي « الذبحة الصدرية .

ونظرا لأن هذه المادة تتوفر في خميرة البيرة وبذور عباد الشمس ، ينصح بعض أطباء التغذية ، الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الكوليستيرول أو المعرضين للإصابة بالذبحة الصدرية بتناول ۱ - ۲ ملعقة من خميرة البيرة يومية ، أو كمية من بذور عباد الشمس .

ويعتبر مفعول الكروميوم مشابه تقريبا لمفعول الليسيثين حيث يؤدی الكروميوم لخفض الكوليستيرول الضار بالجسم (LDL) بينما يرفع من مستوى الكوليستيرول النافع (HDL) .

هل تعاني من ارتفاع الكوليستيرول ؟   هناك نوعان من الكوليستيرول نوع ضار وهو الذي يؤدي لتصلب الشرايين والأزمات القلبية (LDL) ، ونوع اخر نافع للجسم HDL) . E الليسيثين (Lecithin) :  وجد أن مادة الليسيثين وهي مادة طبيعية بالجسم من أفضل ما يساعد على رفع مستوى الكوليستيرول النافع وخفض مستوى الكوليستيرول الضاروتستحضر هذه المادة صناعية في صورة كبسولات أو حبيبات صغيرة (Granules) يؤخذ منها ۱ - ۲ ملعقة يوميا ..  لكن لاحظ أنها مرتفعة الثمن ولا تتوفر في الأسواق العربية .  الجزر النييء :     تذكر الصحيفة الأمريكية للتغذية الإكلينيكية American Journal of) (Clinical Nutrition في أحد أعدادها : إن تناول الجزر النييء لا يساعد فحسب في إخراج الفضلات لاحتوائه على نسبة مرتفعة من الألياف لكنه يساعد كذلك على تخليص الجسم من الدهون الزائدة وخفض مستوى الكوليستيرول ويذكر الباحثون أن تناول جزرتين يوميا مع وجبة الإفطار لمدة 3 أسابيع يؤدي لانخفاض مستوى الكوليستيرول بنسبة ۱۱٪ .           البرسيم  يخفض الكوليستيرول !من المعروف أن نبات البرسيم (Alfalfa) هو غذاء بعض الحيوانات ، لكنه اتضح حديثا أنه يصلح كذلك كغذاء مفيد للبشر حيث يؤدي تناوله إلى خفض مستوى الكوليستيرول .  ويؤكل من البرسيم لهذا الغرض الأعواد الصغيرة حديثة الإنبات ، وليس الأعواد الطويلة المخصصة للبهائم .      خميرة البيرة :  تعتبر مادة الكروميوم (Chromium) من المواد الضرورية للجسم ، وهناك اعتقاد أن نقص هذه المادة يرتبط بالإصابة بمرض الشريان التاجي « الذبحة الصدرية .  ونظرا لأن هذه المادة تتوفر في خميرة البيرة وبذور عباد الشمس ، ينصح بعض أطباء التغذية ، الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الكوليستيرول أو المعرضين للإصابة بالذبحة الصدرية بتناول ۱ - ۲ ملعقة من خميرة البيرة يومية ، أو كمية من بذور عباد الشمس .  ويعتبر مفعول الكروميوم مشابه تقريبا لمفعول الليسيثين حيث يؤدی الكروميوم لخفض الكوليستيرول الضار بالجسم (LDL) بينما يرفع من مستوى الكوليستيرول النافع (HDL) .    الردة والخبز الأسمر :  من خلال دراسة أجراها دكتور هانز فیشر أخصائي التغذية بجامعة روتجرز اتضح أن تناول الردة يعمل على خفض مستوى الكوليستيرول .  ويمكن تناول الردة في صورتها الطبيعية أو بالاستعانة بكبسولات الردة أو من خلال تناول الخبز الأسمر المصنوع من القمح والردة .      زيت الزيتون :  من خلال أحدث دراسة أجريت على الزيوت النباتية اتضح أن الأحماض الدهنية أحادية اللاتشبع (Monounsaturated fatty acids) والموجودة في الزيوت النباتية مثل زيت الزيتون وزيت الجوز . تتفوق على الأحماض الدهنية المتعددة اللاتشبع Polyunsaturated) (fatty acids والموجودة في زيت الذرة وزيت عباد الشمس في مقدار ما تحدثه من انخفاض في مستوى الكوليستيرول .. بذلك يكون تناول ملعقة من زيت الزيتون يوميا من أفضل الوسائل لخفض مستوى الكوليستيرول والوقاية من الأزمات القلبية .

الردة والخبز الأسمر

من خلال دراسة أجراها دكتور هانز فیشر أخصائي التغذية بجامعة روتجرز اتضح أن تناول الردة يعمل على خفض مستوى الكوليستيرول .

ويمكن تناول الردة في صورتها الطبيعية أو بالاستعانة بكبسولات الردة أو من خلال تناول الخبز الأسمر المصنوع من القمح والردة .


هل تعاني من ارتفاع الكوليستيرول ؟   هناك نوعان من الكوليستيرول نوع ضار وهو الذي يؤدي لتصلب الشرايين والأزمات القلبية (LDL) ، ونوع اخر نافع للجسم HDL) . E الليسيثين (Lecithin) :  وجد أن مادة الليسيثين وهي مادة طبيعية بالجسم من أفضل ما يساعد على رفع مستوى الكوليستيرول النافع وخفض مستوى الكوليستيرول الضاروتستحضر هذه المادة صناعية في صورة كبسولات أو حبيبات صغيرة (Granules) يؤخذ منها ۱ - ۲ ملعقة يوميا ..  لكن لاحظ أنها مرتفعة الثمن ولا تتوفر في الأسواق العربية .  الجزر النييء :     تذكر الصحيفة الأمريكية للتغذية الإكلينيكية American Journal of) (Clinical Nutrition في أحد أعدادها : إن تناول الجزر النييء لا يساعد فحسب في إخراج الفضلات لاحتوائه على نسبة مرتفعة من الألياف لكنه يساعد كذلك على تخليص الجسم من الدهون الزائدة وخفض مستوى الكوليستيرول ويذكر الباحثون أن تناول جزرتين يوميا مع وجبة الإفطار لمدة 3 أسابيع يؤدي لانخفاض مستوى الكوليستيرول بنسبة ۱۱٪ .           البرسيم  يخفض الكوليستيرول !من المعروف أن نبات البرسيم (Alfalfa) هو غذاء بعض الحيوانات ، لكنه اتضح حديثا أنه يصلح كذلك كغذاء مفيد للبشر حيث يؤدي تناوله إلى خفض مستوى الكوليستيرول .  ويؤكل من البرسيم لهذا الغرض الأعواد الصغيرة حديثة الإنبات ، وليس الأعواد الطويلة المخصصة للبهائم .      خميرة البيرة :  تعتبر مادة الكروميوم (Chromium) من المواد الضرورية للجسم ، وهناك اعتقاد أن نقص هذه المادة يرتبط بالإصابة بمرض الشريان التاجي « الذبحة الصدرية .  ونظرا لأن هذه المادة تتوفر في خميرة البيرة وبذور عباد الشمس ، ينصح بعض أطباء التغذية ، الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الكوليستيرول أو المعرضين للإصابة بالذبحة الصدرية بتناول ۱ - ۲ ملعقة من خميرة البيرة يومية ، أو كمية من بذور عباد الشمس .  ويعتبر مفعول الكروميوم مشابه تقريبا لمفعول الليسيثين حيث يؤدی الكروميوم لخفض الكوليستيرول الضار بالجسم (LDL) بينما يرفع من مستوى الكوليستيرول النافع (HDL) .    الردة والخبز الأسمر :  من خلال دراسة أجراها دكتور هانز فیشر أخصائي التغذية بجامعة روتجرز اتضح أن تناول الردة يعمل على خفض مستوى الكوليستيرول .  ويمكن تناول الردة في صورتها الطبيعية أو بالاستعانة بكبسولات الردة أو من خلال تناول الخبز الأسمر المصنوع من القمح والردة .      زيت الزيتون :  من خلال أحدث دراسة أجريت على الزيوت النباتية اتضح أن الأحماض الدهنية أحادية اللاتشبع (Monounsaturated fatty acids) والموجودة في الزيوت النباتية مثل زيت الزيتون وزيت الجوز . تتفوق على الأحماض الدهنية المتعددة اللاتشبع Polyunsaturated) (fatty acids والموجودة في زيت الذرة وزيت عباد الشمس في مقدار ما تحدثه من انخفاض في مستوى الكوليستيرول .. بذلك يكون تناول ملعقة من زيت الزيتون يوميا من أفضل الوسائل لخفض مستوى الكوليستيرول والوقاية من الأزمات القلبية .

زيت الزيتون

من خلال أحدث دراسة أجريت على الزيوت النباتية اتضح أن الأحماض الدهنية أحادية اللاتشبع (Monounsaturated fatty acids) والموجودة في الزيوت النباتية مثل زيت الزيتون وزيت الجوز . تتفوق على الأحماض الدهنية المتعددة اللاتشبع Polyunsaturated) (fatty acids والموجودة في زيت الذرة وزيت عباد الشمس في مقدار ما تحدثه من انخفاض في مستوى الكوليستيرول .. بذلك يكون تناول ملعقة من زيت الزيتون يوميا من أفضل الوسائل لخفض مستوى الكوليستيرول والوقاية من الأزمات القلبية .

تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -