همسةعتاب لمن ظلم غزة!!! طرفي الإنقسام حماس والسلطة الفلسطينية يتفقون على ظلم غزة بإستمرار الإنقسام

همسةعتاب لمن ظلم غزة

طرفي الإنقسام حماس والسلطة الفلسطينية يتفقون على ظلم غزة بإستمرار الإنقسام

همسةعتاب لمن ظلم غزة طرفي الإنقسام حماس والسلطة الفلسطينية يتفقون على ظلم غزة بإستمرار الإنقسام  بقلم : العميد / محمد يوسف الحلو - فلسطين  دخول الإنقسام عامة السادس عشر والظلم مستمر لا يوجد توظيف أو تفريغ من طرفي الإنقسام لغزة المعاقبة والمحاصرة وعدد موظفين السلطة الفلسطينية ما يقارب 186 ألف موظف ومنهم ما يقارب 154 ألف من الضفة الغربية موظفين رسميين وما يقارب 200 ألف بطالة دائمة في الضفة الغربية أما عدد موظفي قطاع غزة بعد التقاعد القسري للألاف من غزة ولم يتم توظيف أو تفريغ على مدار سنوات الإنقسام ( 16 عام ) والتقاعد الضخم أصبح ما يقارب 32 ألف موظف من قطاع غزة على كشوف الرواتب بدون أموال تشغيلية للأجهزة والوزارات من أكل ولبس ومحروقات توفرت على السلطة الفلسطينية أين العدل ؟ عدد سكان قطاع غزة ما يقارب 2 مليون ونصف 51% منهم ذكور ينهون الدراسة في الجامعات من بكالوريوس وماجستير وبعض الأشخاص يحملون شهادة الدكتوراه هذا الذي استطاع أن يدفع ويأخذ الشهادة وليس عليه أقساط للجامعة وجل الطلبة ينهون مرحلة الدراسة الجامعية ولا يستطيعون أن يحصلوا على الشهادات الجامعية لأنهم عليهم أقساط جامعية والفتيات ( الطالبات ) يعيشون نفس المشكلة في الجامعات هذه حال شعب غزة والذي أخذ الشهادة ماذا يعمل ؟  يعمل على مفترقات الطرق في غزة يبيع مياه أو دخان أو ذرة أو توت أرضي أو كعك أو يعمل في خبز الرقاق وكثر عدد الشابات الصبايا المتزوجات والغير متزوجات من الفقر المدقع يمتهنون بمهنة التسول فأصبح قطاع غزة أعلى نسبة فقر وبطالة في العالم وتغول السلطة التنفيذية على جميع السلطات التشرعية والقضائية والإعلام والمؤسسات الحقوقية المستقلة؟ ( لا يوجد حياة ديمقراطية ). وفي غزة حدث ولا حرج لا يوجد قانون والهم الأكبر لحكومة حماس فرض الضرائب التي أنهكت الشعب في قطاع غزة و تهريب الأموال إلى الخارج مثلاً كما جاء في الإعلام أممت حكومة السودان مليار ومئتان مليون دولار لحماس وما خفي أعظم ؟ وشعب قطاع غزة يعيش في فقر مدقع وبطالة هي الأكثر والأكبر في العالم ويجب أن نخفف على الشعب المعاناة برفع الضرائب عن غزة ودعم السلع الرئيسية من أموال التبرعات التي تأتي إلى غزة ةيجب فتح المشاريع بها للعمل للشعب في غزة بدل تهريب أموال التبرعات والضرائب للخارج وفتح مشاريع خاصة للتنظيم والقيادات في قطر والسودان وتركيا وماليزيا وينتج عن فتح المشاريع في غزة تعزيز صمود قطاع غزة وإلغاء الضرائب عن شعب قطاع غزة لتعزيز صمود شعبنا في قطاع غزة ضد ظلم وعنجهية الكيان الصهيوني ما شاء الله على شعب غزة أن لا يقلق فالسلطة الفلسطينية كلفت أمهر وأشهر ترزي ليفصل ويكيف القوانين لصالح السلطة التنفيذية فالأستاذ ( ماجد الحلو ) رئيس هيئة التأمين والمعاشات ترزي شاطر أي قانون يفرغ من محتواه لصالح السلطة التنفيذية كما حصل قرار بقانون 9 لعام 2017 الذي أصدره الرئيس/ أبو مازن إحالة ما يقارب 18000 ضابط وصف ضابط للتقاعد القسري فوضع ماجد الحلو قانون أن يكون له في المده 36 شهر في الرتبة من أجل أن يتقاضى راتب الرتبة فابتدع بدعة ال36 شهر هذه بدعة جديدة ابتدعها الأستاذ ( ماجد الحلو ) وهكذا يفرغ الرتبة من محتواها المالي ومن ثم أدخل ال300 شيكل منحة الرئيس من ظمن الراتب. نطالب من رئيس هيئة التأمين والمعاشات الأستاذ/ ماجد الحلو أن يعمل على توحيد قانون التقاعد للعسكرين وأخص بالذكر الذين ظلموا على قرار بقانون 9 لعام 2017 اسوةً بالمتقاعدين العسكرين الذين تقاعدوا بكامل الراتب عام 2008 أن يحال للتقاعد بالراتب الذي كان يتقضاه وللأسف قام بإحتساب الراتب التقاعدي على نسبة 2% مضروبة في عدد سنوات الخدمة وليس وفق نسبة 2.5% حسب قانون التقاعد العام ويجب أن تحسب الرتب حتى بلوغ سن الستين 60 عام للمتقاعد القسري ومن عام 2016 لم تصدر نشرات أو قرارات إدارية بالرتبة و الراتب و حرمان غزة من الترقيات وشطب أو خصم العلاوات بعد حرب عام 2014 في عهد حكومة الحمدالله الذي ادعى بأن الأموال المخصومة من قطاع غزة موجودة في البنوك أين ذلك ؟ نريد توضيح من الحمدالله ووزارة المالية ؟ وهذه العلاوات هي ( علاوة القيادة وعلاوة غلاء المعيشة والعلاوة الدورية والمخاطرة ) فكانت هذه مكافأة حكومة الحمدالله على صمود شعب غزة في حرب 2014 ومن ثم إحالة 18000 ضابط و صف ضابط الى التقاعد القسري بقرار بقانون 9 لعام 2017 طال مايقارب 18000 ضابط وصف ضابط فرض عليهم وطبق عليهم هذا القانون عامي 2017 / 2018 وبذلك لا يستفيد أحد من هذ القانون بل جاء قرار بقانون 9 لعام 2017 بشكل ظالم للمتقاعدين قسراً لأنهم لا يحصلون نسبة 48% من الراتب أين العدل ؟ نطالب سيادة الرئيس/ أبو مازن ألغاء قرار بقانون 9 لعام 2017 وان يرجع الجميع لقيود السلطة( 18000) متقاعد قسرآ وتحسب لهم الخمس سنوات اداريآ وماليآ أن تحسب ال 6% من تاريخ الأخذ وليس من شهر 9 / 2006 فهذا ظلم كبير لغزة وصدر في شهر 2 لعام 2022 ترقيات وترفيع للرتب إداري ومالي للمحافظات الشمالية ونفذ للضفة الغربية ولم ينفذ لغزة أي دون المحافظات الجنوبية وبعد ذلك صدر قرار بوقف الترقيات بحجة الأزمة المالية ما شاء الله على هذه القوانين المفصلة لصالح المحافظات الشمالية؟ فالمقصود عدم ترقية وترفيع المحافظات الجنوبية ( غزة ) هذه القوانين دائماً لصالح المحافظات الشمالية نقول للأستاذ ( ماجد الحلو ) رئيس هيئة التأمين والمعاشات اتقي الله في شعب غزة الذي سيكون المخزون الإستراتيجي لمرحلة التحرر الوطني لتحرير فلسطين كل فلسطين وشعب غزة ليس له ولاء إلا لفلسطين فقط. يجب إنهاء التمييز الجغرافي بين الضفة الغربية وقطاع غزة ويجب أن ترجع جميع المشاريع التي حولت إلى الضفة الغربية من نصيب قطاع غزة تحت حجج واهيه بأن حماس تسيطر وتحتجز قطاع غزة رهينة ونقول لحماس أن تتقي الله في غزة وشعبها فهي ( حماس ) لم تفتتح أي مشروع في قطاع غزة لصالح شبابنا بل تحول الأموال إلى الخارج لفتح مشاريع خاصة وادعو حماس إلى الرجوع إلى الرشد والعقل وتسليم غزة للشرعية الفلسطينية وأن تنهي الإنقسام وتدخل حماس والجهاد في مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني وهي ( اللجنة التنفيذية والمجلس المركزي والمجلس الوطني ) وتشكيل حكومة إنقاذ وطني تشرف على الإنتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني وتكون من الأمناء العامون لجميع فصائل ( م ت ف ) وحماس والجهاد الإسلامي للتصدي إلى الهجمة الشرسة التي يشنها الكيان الصهيوني من سياسة التطهير العرقي بإزالة أحياء كاملة من القدس والضفة الغربية وسياسة الترانسفير،  ووضع قطاع غزة في سجن كبير منذ عام 2005 بعد ما سحب شارون رئيس وزراء الكيان الصهيوني المستوطنات من قطاع غزة وكانت مساحتها ثلث مساحة قطاع غزة بل طورت هجماتها على قطاع غزة بأربع حروب أكلت الأخضر واليابس وهذه المجازر الأربعة وهي/ جرائم عدوان 2008 ونتائجها على قطاع غزة ألقى الكيان الصهيوني مليون كيلوجرام من المتفجرات على قطاع غزة وتم تدمير 4100 بيت بشكل كامل و17000 بيت بشكل جزئي الشهداء 1436 شهيد بينهم 410 اطفال و104 من النساء و100 مسن. جرائم عدوان 2012 ونتائجها على قطاع غزة تم تدمير 200 بيت بشكل كلي و1500 بيت بشكل جزئي الشهداء174 شهيد منهم 40 طفل و11 امرأة ومئات الجرحى. جرائم العدوان عام 2014 ونتائجها على قطاع غزة إرتكب الجيش الصهيوني جرائم حرب ضد المدنين تسببت بهدم 12 ألف وحدة سكنية بشكل كلي و 16 الف وحدة سكنية بشكل جزئي منهن 6600 وحدة غير صالحات للسكن ، الشهداء 2322 منهم 578 طفل 481 إمرأة 102 مسناً والجرحى 3303 جريح. جرائم العدوان 2021 ونتائجها كانت هذه الحرب على قطاع غزة نتيجة أحداث الشيخ جراح والمسجد الأقصى في القدس و كانت المدة 11 يوم وكان القصف الصهيوني براً وبحراً وجواً وأدى إلى هدم 447 وحدة سكنية بشكل كلي وإلى 13000 وحدة سكنية بشكل جزئي والشهداء 232 شهيد منهم 65 طفل و39 إمرأة و17 مسن وكان عدد الجرحى 1900 خلال 13 عام دُمرت خِلالها ألاف المنازل على رؤوس ساكنيها و دُمرت المؤسسات المدنية والإقتصادية والطرقات والبنية التحتية فكان إنهيار إقتصادي كامل توج بزيادة الفقر المدقع والبطالة التي فاقت الخيال يجب اجبار الكيان الصهيوني على تعويض الشعب الفلسطيني عن اادمار والمخاسر التي فاقت الخيال وبذلك حرمت غزة من التوظيف والتفريغات والترقيات على مدار 16عام من الإنقسام. فمن لك ياغزة إلا الله فالكل إتحد ضد غزة بشكل ممنهج فالكيان الصهيوني له الدور الأكبر في المجازر و الحصار بقصفه للمدنين العزل و ،يجب تقديم قادة الكيان الصهيوني العسكرين والسياسين إلى محكمة الجنايات الدولية كمجرمين حرب لارتكابهم مجاز ضد المدنين العزل ولاننسى مشاركة المحيط العربي والإسلامي وعملاء التطبيع فقد شاركوا بالحصار والعقوبات على غزة. وللأسف أبناء جلدتنا من طرفي الإنقسام الذين أعادوا القضية الفلسطينية إلى عقود من الزمن وأعطوا مبرر للكيان الصهيوني الفاشي أن يتهرب من إستحقاق حل الدولتين. إذا لم يذعن الكيان الصهيوني الفاشي إلى صوت العقل يجب إلغاء جميع الإتفاقيات مع الكيان الصهيوني ويجب وفوراً إنهاء الإنقسام سيء الصيت والسمعة وسبب كثرة وتكرار هجمات قطعان المستوطنين بحماية عصابات جيش الكيان الصهيوني على إقتحام مقدساتنا وتدنيسها ( المسجد الأقصى وقبة الصخرة ) وسبب تغول هجمات قطعان المستوطنين هو الإنقسام اللعين الذي أخر القضية الفلسطينية عدة قرون من الزمن فالتاريخ والشعب لن يرحم طرفي الإنقسام وسوف يأتي الحساب من التاريخ والشعب عمد قطعان المستوطنين بحماية عصابات جيش الكيان الصهيوني بمحاولة بناء هيكلهم المزعوم مكان قبة السلسلة وهذا ثبت بطلانه وعدم وجود الهيكل في باحات المسجد الأقصى أو في حائط البراق أي لا يوجد مكان للهيكل المزعوم في ال(144) 'دنم من باحات المسجد الأقصى ( حائط البراق والحرم القدسي الشريف وهو المسجد الأقصى وقبة الصخرة ). حقق الفلسطينيون إنتصاراً أممياً بعد أن صادقت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة ( اليونسكو ) يوم 18 أكتوبر عام 2016م أثناء إجتماع في العاصمة الفرنسية باريس على قرار ( ينفي وجود إرتباط ديني لليهود بالمسجد الأقصى وقبة الصخرة وحائط البراق ). ليس لنا خلاص إلا بالوحدة الوطنية وطيلة فترة الإنقسام 16 عام لم نلمس ولم نشاهد أو نسمع سلوكيات من أجل إنهاء الإنقسام ولم نشعر من طرفي الإنقسام النيه بإنهاء الإنقسام بل تتعزز نية الإنفصال التام غزة عن الضفة حيث لم يبقى علاقة بيننا ( المحافظات الشمالية والمحافظات الجنوبية ) إلا الراتب ( المقاصة ) وجواز السفر ' أمل أن يفهم الجميع ما بين السطور . أدعو رئيس جمعية المتقاعدين العسكرين اللواء/ صلاح شديد ( أبو عدي ) أن نضع أيدينا في أيدي بعض ونتكاثف لرفع الظلم عن غزة وخصوصاً المتقاعدين العسكرين قسراً من أجل إعطائهم حقوقهم الإدارية والمالية من السلطة صحيح أن جمعية المتقاعدين العسكرين تُتبع وإحدى مؤسسات ( م ت ف ) يجب أن تقف وتدافع عن المتقاعدين العسكرين ضد أي شخص أو مؤسسة فهذه الجمعية وجدت للدفاع عن حقوق المتقاعدين العسكرين و هم يعتبرون جيش جرار يسقط أي نظام أو ينجحه . عاش نضال شعبنا العظيم بعظمة قضيته. عاشت منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني. عاشت فلسطين واحدة موحدة وعاصمتها القدس.

بقلم : العميد / محمد يوسف الحلو - فلسطين 

دخول الإنقسام عامة السادس عشر والظلم مستمر لا يوجد توظيف أو تفريغ من طرفي الإنقسام لغزة المعاقبة والمحاصرة وعدد موظفين السلطة الفلسطينية ما يقارب 186 ألف موظف ومنهم ما يقارب 154 ألف من الضفة الغربية موظفين رسميين وما يقارب 200 ألف بطالة دائمة في الضفة الغربية أما عدد موظفي قطاع غزة بعد التقاعد القسري للألاف من غزة ولم يتم توظيف أو تفريغ على مدار سنوات الإنقسام ( 16 عام ) والتقاعد الضخم أصبح ما يقارب 32 ألف موظف من قطاع غزة على كشوف الرواتب بدون أموال تشغيلية للأجهزة والوزارات من أكل ولبس ومحروقات توفرت على السلطة الفلسطينية أين العدل ؟

عدد سكان قطاع غزة ما يقارب 2 مليون ونصف 51% منهم ذكور ينهون الدراسة في الجامعات من بكالوريوس وماجستير وبعض الأشخاص يحملون شهادة الدكتوراه هذا الذي استطاع أن يدفع ويأخذ الشهادة وليس عليه أقساط للجامعة وجل الطلبة ينهون مرحلة الدراسة الجامعية ولا يستطيعون أن يحصلوا على الشهادات الجامعية لأنهم عليهم أقساط جامعية والفتيات ( الطالبات ) يعيشون نفس المشكلة في الجامعات هذه حال شعب غزة والذي أخذ الشهادة ماذا يعمل ؟

يعمل على مفترقات الطرق في غزة يبيع مياه أو دخان أو ذرة أو توت أرضي أو كعك أو يعمل في خبز الرقاق وكثر عدد الشابات الصبايا المتزوجات والغير متزوجات من الفقر المدقع يمتهنون بمهنة التسول فأصبح قطاع غزة أعلى نسبة فقر وبطالة في العالم وتغول السلطة التنفيذية على جميع السلطات التشرعية والقضائية والإعلام والمؤسسات الحقوقية المستقلة؟ ( لا يوجد حياة ديمقراطية ).
وفي غزة حدث ولا حرج لا يوجد قانون والهم الأكبر لحكومة حماس فرض الضرائب التي أنهكت الشعب في قطاع غزة و تهريب الأموال إلى الخارج مثلاً كما جاء في الإعلام أممت حكومة السودان مليار ومئتان مليون دولار لحماس وما خفي أعظم ؟
وشعب قطاع غزة يعيش في فقر مدقع وبطالة هي الأكثر والأكبر في العالم ويجب أن نخفف على الشعب المعاناة برفع الضرائب عن غزة ودعم السلع الرئيسية من أموال التبرعات التي تأتي إلى غزة ةيجب فتح المشاريع بها للعمل للشعب في غزة بدل تهريب أموال التبرعات والضرائب للخارج وفتح مشاريع خاصة للتنظيم والقيادات في قطر والسودان وتركيا وماليزيا وينتج عن فتح المشاريع في غزة تعزيز صمود قطاع غزة وإلغاء الضرائب عن شعب قطاع غزة لتعزيز صمود شعبنا في قطاع غزة ضد ظلم وعنجهية الكيان الصهيوني
ما شاء الله على شعب غزة أن لا يقلق فالسلطة الفلسطينية كلفت أمهر وأشهر ترزي ليفصل ويكيف القوانين لصالح السلطة التنفيذية فالأستاذ ( ماجد الحلو ) رئيس هيئة التأمين والمعاشات ترزي شاطر أي قانون يفرغ من محتواه لصالح السلطة التنفيذية كما حصل قرار بقانون 9 لعام 2017 الذي أصدره الرئيس/ أبو مازن
إحالة ما يقارب 18000 ضابط وصف ضابط للتقاعد القسري فوضع ماجد الحلو قانون أن يكون له في المده 36 شهر في الرتبة من أجل أن يتقاضى راتب الرتبة فابتدع بدعة ال36 شهر هذه بدعة جديدة ابتدعها الأستاذ ( ماجد الحلو ) وهكذا يفرغ الرتبة من محتواها المالي ومن ثم أدخل ال300 شيكل منحة الرئيس من ظمن الراتب.
نطالب من رئيس هيئة التأمين والمعاشات الأستاذ/ ماجد الحلو أن يعمل على توحيد قانون التقاعد للعسكرين وأخص بالذكر الذين ظلموا على قرار بقانون 9 لعام 2017 اسوةً بالمتقاعدين العسكرين الذين تقاعدوا بكامل الراتب عام 2008 أن يحال للتقاعد بالراتب الذي كان يتقضاه وللأسف قام بإحتساب الراتب التقاعدي على نسبة 2% مضروبة في عدد سنوات الخدمة وليس وفق نسبة 2.5% حسب قانون التقاعد العام ويجب أن تحسب الرتب حتى بلوغ سن الستين 60 عام للمتقاعد القسري ومن عام 2016 لم تصدر نشرات أو قرارات إدارية بالرتبة و الراتب و حرمان غزة من الترقيات وشطب أو خصم العلاوات بعد حرب عام 2014 في عهد حكومة الحمدالله الذي ادعى بأن الأموال المخصومة من قطاع غزة موجودة في البنوك أين ذلك ؟

نريد توضيح من الحمدالله ووزارة المالية ؟

وهذه العلاوات هي ( علاوة القيادة وعلاوة غلاء المعيشة والعلاوة الدورية والمخاطرة ) فكانت هذه مكافأة حكومة الحمدالله على صمود شعب غزة في حرب 2014 ومن ثم إحالة 18000 ضابط و صف ضابط الى التقاعد القسري
بقرار بقانون 9 لعام 2017 طال مايقارب 18000 ضابط وصف ضابط فرض عليهم وطبق عليهم هذا القانون عامي 2017 / 2018 وبذلك لا يستفيد أحد من هذ القانون بل جاء قرار بقانون 9 لعام 2017 بشكل ظالم للمتقاعدين قسراً لأنهم لا يحصلون نسبة 48% من الراتب أين العدل ؟
نطالب سيادة الرئيس/ أبو مازن ألغاء قرار بقانون 9 لعام 2017 وان يرجع الجميع لقيود السلطة( 18000) متقاعد قسرآ وتحسب لهم الخمس سنوات اداريآ وماليآ أن تحسب ال 6% من تاريخ الأخذ وليس من شهر 9 / 2006 فهذا ظلم كبير لغزة وصدر في شهر 2 لعام 2022 ترقيات وترفيع للرتب إداري ومالي للمحافظات الشمالية ونفذ للضفة الغربية ولم ينفذ لغزة أي دون المحافظات الجنوبية وبعد ذلك صدر قرار بوقف الترقيات بحجة الأزمة المالية ما شاء الله على هذه القوانين المفصلة لصالح المحافظات الشمالية؟ فالمقصود عدم ترقية وترفيع المحافظات الجنوبية ( غزة ) هذه القوانين دائماً لصالح المحافظات الشمالية
نقول للأستاذ ( ماجد الحلو ) رئيس هيئة التأمين والمعاشات اتقي الله في شعب غزة الذي سيكون المخزون الإستراتيجي لمرحلة التحرر الوطني لتحرير فلسطين كل فلسطين وشعب غزة ليس له ولاء إلا لفلسطين فقط.
يجب إنهاء التمييز الجغرافي بين الضفة الغربية وقطاع غزة ويجب أن ترجع جميع المشاريع التي حولت إلى الضفة الغربية من نصيب قطاع غزة تحت حجج واهيه بأن حماس تسيطر وتحتجز قطاع غزة رهينة
ونقول لحماس أن تتقي الله في غزة وشعبها فهي ( حماس ) لم تفتتح أي مشروع في قطاع غزة لصالح شبابنا بل تحول الأموال إلى الخارج لفتح مشاريع خاصة وادعو حماس إلى الرجوع إلى الرشد والعقل وتسليم غزة للشرعية الفلسطينية وأن تنهي الإنقسام وتدخل حماس والجهاد في مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني وهي ( اللجنة التنفيذية والمجلس المركزي والمجلس الوطني ) وتشكيل حكومة إنقاذ وطني تشرف على الإنتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني وتكون من الأمناء العامون لجميع فصائل ( م ت ف ) وحماس والجهاد الإسلامي للتصدي إلى الهجمة الشرسة التي يشنها الكيان الصهيوني من سياسة التطهير العرقي بإزالة أحياء كاملة من القدس والضفة الغربية وسياسة الترانسفير،  ووضع قطاع غزة في سجن كبير منذ عام 2005 بعد ما سحب شارون رئيس وزراء الكيان الصهيوني المستوطنات من قطاع غزة وكانت مساحتها ثلث مساحة قطاع غزة بل طورت هجماتها على قطاع غزة بأربع حروب أكلت الأخضر واليابس وهذه المجازر الأربعة وهي/
  • جرائم عدوان 2008 ونتائجها على قطاع غزة
ألقى الكيان الصهيوني مليون كيلوجرام من المتفجرات على قطاع غزة وتم تدمير 4100 بيت بشكل كامل و17000 بيت بشكل جزئي
الشهداء 1436 شهيد بينهم 410 اطفال و104 من النساء و100 مسن.
  • جرائم عدوان 2012 ونتائجها على قطاع غزة
تم تدمير 200 بيت بشكل كلي و1500 بيت بشكل جزئي الشهداء174 شهيد منهم 40 طفل و11 امرأة ومئات الجرحى.
  • جرائم العدوان عام 2014 ونتائجها على قطاع غزة
إرتكب الجيش الصهيوني جرائم حرب ضد المدنين تسببت بهدم 12 ألف وحدة سكنية بشكل كلي و 16 الف وحدة سكنية بشكل جزئي منهن 6600 وحدة غير صالحات للسكن ، الشهداء 2322 منهم 578 طفل 481 إمرأة 102 مسناً والجرحى 3303 جريح.
  • جرائم العدوان 2021 ونتائجها كانت هذه الحرب على قطاع غزة نتيجة أحداث الشيخ جراح والمسجد الأقصى في القدس و كانت المدة 11 يوم وكان القصف الصهيوني براً وبحراً وجواً وأدى إلى هدم 447 وحدة سكنية بشكل كلي وإلى 13000 وحدة سكنية بشكل جزئي والشهداء 232 شهيد منهم 65 طفل و39 إمرأة و17 مسن وكان عدد الجرحى 1900
خلال 13 عام دُمرت خِلالها ألاف المنازل على رؤوس ساكنيها و دُمرت المؤسسات المدنية والإقتصادية والطرقات والبنية التحتية فكان إنهيار إقتصادي كامل توج بزيادة الفقر المدقع والبطالة التي فاقت الخيال
يجب اجبار الكيان الصهيوني على تعويض الشعب الفلسطيني عن اادمار والمخاسر التي فاقت الخيال وبذلك حرمت غزة من التوظيف والتفريغات والترقيات على مدار 16عام من الإنقسام.

فمن لك ياغزة إلا الله

فالكل إتحد ضد غزة بشكل ممنهج فالكيان الصهيوني له الدور الأكبر في المجازر و الحصار بقصفه للمدنين العزل و ،يجب تقديم قادة الكيان الصهيوني العسكرين والسياسين إلى محكمة الجنايات الدولية كمجرمين حرب لارتكابهم مجاز ضد المدنين العزل ولاننسى مشاركة المحيط العربي والإسلامي وعملاء التطبيع فقد شاركوا بالحصار والعقوبات على غزة.
وللأسف أبناء جلدتنا من طرفي الإنقسام الذين أعادوا القضية الفلسطينية إلى عقود من الزمن وأعطوا مبرر للكيان الصهيوني الفاشي أن يتهرب من إستحقاق حل الدولتين. إذا لم يذعن الكيان الصهيوني الفاشي إلى صوت العقل يجب إلغاء جميع الإتفاقيات مع الكيان الصهيوني ويجب وفوراً إنهاء الإنقسام سيء الصيت والسمعة وسبب كثرة وتكرار هجمات قطعان المستوطنين بحماية عصابات جيش الكيان الصهيوني على إقتحام مقدساتنا وتدنيسها ( المسجد الأقصى وقبة الصخرة ) وسبب تغول هجمات قطعان المستوطنين هو الإنقسام اللعين الذي أخر القضية الفلسطينية عدة قرون من الزمن فالتاريخ والشعب لن يرحم طرفي الإنقسام وسوف يأتي الحساب من التاريخ والشعب عمد قطعان المستوطنين بحماية عصابات جيش الكيان الصهيوني بمحاولة بناء هيكلهم المزعوم مكان قبة السلسلة وهذا ثبت بطلانه وعدم وجود الهيكل في باحات المسجد الأقصى أو في حائط البراق أي لا يوجد مكان للهيكل المزعوم في ال(144) 'دنم من باحات المسجد الأقصى ( حائط البراق والحرم القدسي الشريف وهو المسجد الأقصى وقبة الصخرة ).
حقق الفلسطينيون إنتصاراً أممياً بعد أن صادقت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة ( اليونسكو ) يوم 18 أكتوبر عام 2016م أثناء إجتماع في العاصمة الفرنسية باريس على قرار ( ينفي وجود إرتباط ديني لليهود بالمسجد الأقصى وقبة الصخرة وحائط البراق ). ليس لنا خلاص إلا بالوحدة الوطنية وطيلة فترة الإنقسام 16 عام لم نلمس ولم نشاهد أو نسمع سلوكيات من أجل إنهاء الإنقسام ولم نشعر من طرفي الإنقسام النيه بإنهاء الإنقسام بل تتعزز نية الإنفصال التام غزة عن الضفة حيث لم يبقى علاقة بيننا ( المحافظات الشمالية والمحافظات الجنوبية ) إلا الراتب ( المقاصة ) وجواز السفر ' أمل أن يفهم الجميع ما بين السطور .

أدعو رئيس جمعية المتقاعدين العسكرين اللواء/ صلاح شديد ( أبو عدي ) أن نضع أيدينا في أيدي بعض ونتكاثف لرفع الظلم عن غزة وخصوصاً المتقاعدين العسكرين قسراً من أجل إعطائهم حقوقهم الإدارية والمالية من السلطة صحيح أن جمعية المتقاعدين العسكرين تُتبع وإحدى مؤسسات ( م ت ف ) يجب أن تقف وتدافع عن المتقاعدين العسكرين ضد أي شخص أو مؤسسة فهذه الجمعية وجدت للدفاع عن حقوق المتقاعدين العسكرين و هم يعتبرون جيش جرار يسقط أي نظام أو ينجحه .

  • عاش نضال شعبنا العظيم بعظمة قضيته.
  • عاشت منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.
  • عاشت فلسطين واحدة موحدة وعاصمتها القدس.
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -