عناصر من طالبان يطلقون النار في الهواء لتفريق تجمع لنساء دعمًا للمتظاهرات في إيران

عناصر من طالبان يطلقون النار في الهواء لتفريق تجمع لنساء دعمًا للمتظاهرات في إيران

عناصر من طالبان يطلقون النار في الهواء لتفريق تجمع لنساء دعمًا للمتظاهرات في إيران  وكالة البيارق الإعلامية أطلق عناصر من حركة طالبان النار في الهواء الخميس، لتفريق تجمع لنساء نُظّم أمام السفارة الإيرانية في كابول، دعمًا للإيرانيات اللواتي يتظاهرنَ في بلادهن منذ أيام، وفق ما أفاد صحافيون في وكالة فرانس برس. وتظاهرت نحو 25 امرأة لمدة 15 دقيقة على الطريق مقابل السفارة الإيرانية وهتفنَ "نساء، حياة، حرية"، قبل أن تفرقهنّ طلقات نارية في الهواء أطلقها عناصر طالبان كانوا يقفون أمام المبنى. وحاولوا أيضًا ضرب المتظاهرات بالعصي. وهتفت المتظاهرات بشعارات بينها "إيران تنتفض، الآن جاء دورنا" و"من كابول إلى إيران، قولوا لا للدكتاتورية!". وكنّ يحملنَ لافتات كتبنَ عليها شعارات، قبل أن ينتزعها عناصر طالبان من أياديهنّ. وجمعت النساء اللواتي أخفينَ وجوههنّ خلف نظارات شمسية أو كمامات، ما تبقى من اللافتات وحوّلْنَها إلى كرات ورقية ورمينَها على عناصر طالبان الذين كانوا يقفون مقابلهنّ. وأمر العناصر الصحافيين بحذف الصور ومقاطع الفيديو التي التقطوها خلال التجمع. وتُنظم تظاهرات في إيران كل مساء منذ 16 أيلول/سبتمبر إثر إعلان وفاة الشابة مهسا أميني في المستشفى بعد ثلاثة أيام من توقيفها لدى شرطة الأخلاق في طهران بسبب عدم التزامها بقواعد اللباس المشددة المفروضة على النساء في الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وكالة البيارق الإعلامية

أطلق عناصر من حركة طالبان النار في الهواء الخميس، لتفريق تجمع لنساء نُظّم أمام السفارة الإيرانية في كابول، دعمًا للإيرانيات اللواتي يتظاهرنَ في بلادهن منذ أيام، وفق ما أفاد صحافيون في وكالة فرانس برس.
وتظاهرت نحو 25 امرأة لمدة 15 دقيقة على الطريق مقابل السفارة الإيرانية وهتفنَ "نساء، حياة، حرية"، قبل أن تفرقهنّ طلقات نارية في الهواء أطلقها عناصر طالبان كانوا يقفون أمام المبنى. وحاولوا أيضًا ضرب المتظاهرات بالعصي.
وهتفت المتظاهرات بشعارات بينها "إيران تنتفض، الآن جاء دورنا" و"من كابول إلى إيران، قولوا لا للدكتاتورية!".
وكنّ يحملنَ لافتات كتبنَ عليها شعارات، قبل أن ينتزعها عناصر طالبان من أياديهنّ.
وجمعت النساء اللواتي أخفينَ وجوههنّ خلف نظارات شمسية أو كمامات، ما تبقى من اللافتات وحوّلْنَها إلى كرات ورقية ورمينَها على عناصر طالبان الذين كانوا يقفون مقابلهنّ.
وأمر العناصر الصحافيين بحذف الصور ومقاطع الفيديو التي التقطوها خلال التجمع.
وتُنظم تظاهرات في إيران كل مساء منذ 16 أيلول/سبتمبر إثر إعلان وفاة الشابة مهسا أميني في المستشفى بعد ثلاثة أيام من توقيفها لدى شرطة الأخلاق في طهران بسبب عدم التزامها بقواعد اللباس المشددة المفروضة على النساء في الجمهورية الاسلامية الايرانية.
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -