"احتيال وانتهاك صارخ".. دول غربية تندد بخطوة بوتن

"احتيال وانتهاك صارخ".. دول غربية تندد بخطوة بوتن

"احتيال وانتهاك صارخ".. دول غربية تندد بخطوة بوتن  وكالة البيارق الإعلامية أعلن الاتحاد الأوروبي الجمعة أنه "لن يعترف مطلقا باستفتاءات غير قانونية أجرتها روسيا كذريعة لانتهاك استقلال أوكرانيا"، ردا على إعلان روسيا ضم أقاليم أوكرانية، ومثله انضمت دول عديدة بالتنديد بخطوات موسكو. وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قد أعلن الجمعة، ضم 4 أقاليم أوكرانية إلى روسيا بحضور نواب البرلمان وممثلي الأقاليم، مشيرا إلى أنه يتوقع أن يصادق على القرار الدوما وسط ذهول غربي. الاتحاد الأوروبي وقال مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل: "سنعزز عقوباتنا لمواجهة الإجراءات الروسية". زيلينسكي ومن ناحيته، أعلن الرئيس فولوديمير زيلينسكي، الجمعة، أن أوكرانيا ستوقع طلب انضمام عاجل إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو)، وذلك بعد بضع دقائق من إعلان روسيا رسميا ضم 4 مناطق أوكرانية احتلتها. وقال زيلينسكي في مقطع مصور بث على مواقع التواصل الاجتماعي: "نتخذ قرارا حاسما عبر توقيع ترشح أوكرانيا بهدف الانضمام العاجل إلى حلف شمال الأطلسي". وأضاف في فيديو بث على الإنترنت إن "أوكرانيا لن تتفاوض مع روسيا ما دام بوتين رئيسا لروسيا الاتحادية. سنتفاوض مع الرئيس الجديد". أميركا أما الرئيس الأميركي جو بايدن، فأدان إعلان روسيا ضم المناطق الأوكرانية واعتبرها عملية قائمة على "الاحتيال". وقال في بيان إن "الولايات المتحدة تدين محاولة روسيا القائمة على الاحتيال لضم أراض أوكرانية ذات سيادة. روسيا تنتهك القانون الدولي وتعبث بميثاق الأمم المتحدة، وتبدي ازدراءها للدول المسالمة أينما كانت". وأضاف: "ستحترم الولايات المتحدة على الدوام حدود أوكرانيا المعترف بها دوليا. سنواصل دعم جهود أوكرانيا لاستعادة أراضيها عبر تعزيز قوتها العسكرية والدبلوماسية، بما في ذلك عبر المساعدة الأمنية الإضافية البالغة قيمتها 1.1 مليار دولار التي أعلنتها الولايات المتحدة هذا الأسبوع". دول أوروبية وأعلنت وزارة الخارجية اليونانية أنها تدين ضم روسيا للمناطق الأوكرانية. كما قال وزير الخارجية الهولندي: "التهديدات التي أطلقتها روسيا لاستخدام الأسلحة النووية "غير مقبولة". ومن ناحيتها استدعت بريطانيا السفير الروسي لديها وسلمته مذكرة احتجاج على القرار الروسي بضم أقاليم أوكرانية. وفرضت بريطانيا عقوبات على محافظ البنك المركزي الروسي. إسرائيل وأكدت إسرائيل دعمها لسيادة ووحدة أراضي أوكرانيا، وأعلنت عدم اعترافها بقرارات الضم الروسية. وحذرت الخارجية الإسرائيلية من تجنيد روسيا لمواطنين إسرائيليين يحملون الجنسية الروسية للقتال في أوكرانيا. وقال مسؤول إسرائيلي: "الجيش يوعز لجميع جنوده من حاملي الجنسية الروسية الموجودين في روسيا بالعودة فورا لإسرائيل". وحظر الجيش على جنوده من حاملي الجنسية الروسية السفر إلى روسيا.

وكالة البيارق الإعلامية

أعلن الاتحاد الأوروبي الجمعة أنه "لن يعترف مطلقا باستفتاءات غير قانونية أجرتها روسيا كذريعة لانتهاك استقلال أوكرانيا"، ردا على إعلان روسيا ضم أقاليم أوكرانية، ومثله انضمت دول عديدة بالتنديد بخطوات موسكو.
وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قد أعلن الجمعة، ضم 4 أقاليم أوكرانية إلى روسيا بحضور نواب البرلمان وممثلي الأقاليم، مشيرا إلى أنه يتوقع أن يصادق على القرار الدوما وسط ذهول غربي.

الاتحاد الأوروبي

وقال مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل: "سنعزز عقوباتنا لمواجهة الإجراءات الروسية".

زيلينسكي

ومن ناحيته، أعلن الرئيس فولوديمير زيلينسكي، الجمعة، أن أوكرانيا ستوقع طلب انضمام عاجل إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو)، وذلك بعد بضع دقائق من إعلان روسيا رسميا ضم 4 مناطق أوكرانية احتلتها.
وقال زيلينسكي في مقطع مصور بث على مواقع التواصل الاجتماعي: "نتخذ قرارا حاسما عبر توقيع ترشح أوكرانيا بهدف الانضمام العاجل إلى حلف شمال الأطلسي".
وأضاف في فيديو بث على الإنترنت إن "أوكرانيا لن تتفاوض مع روسيا ما دام بوتين رئيسا لروسيا الاتحادية. سنتفاوض مع الرئيس الجديد".

أميركا

أما الرئيس الأميركي جو بايدن، فأدان إعلان روسيا ضم المناطق الأوكرانية واعتبرها عملية قائمة على "الاحتيال".
وقال في بيان إن "الولايات المتحدة تدين محاولة روسيا القائمة على الاحتيال لضم أراض أوكرانية ذات سيادة. روسيا تنتهك القانون الدولي وتعبث بميثاق الأمم المتحدة، وتبدي ازدراءها للدول المسالمة أينما كانت".
وأضاف: "ستحترم الولايات المتحدة على الدوام حدود أوكرانيا المعترف بها دوليا. سنواصل دعم جهود أوكرانيا لاستعادة أراضيها عبر تعزيز قوتها العسكرية والدبلوماسية، بما في ذلك عبر المساعدة الأمنية الإضافية البالغة قيمتها 1.1 مليار دولار التي أعلنتها الولايات المتحدة هذا الأسبوع".

دول أوروبية

وأعلنت وزارة الخارجية اليونانية أنها تدين ضم روسيا للمناطق الأوكرانية.
كما قال وزير الخارجية الهولندي: "التهديدات التي أطلقتها روسيا لاستخدام الأسلحة النووية "غير مقبولة".
ومن ناحيتها استدعت بريطانيا السفير الروسي لديها وسلمته مذكرة احتجاج على القرار الروسي بضم أقاليم أوكرانية.
وفرضت بريطانيا عقوبات على محافظ البنك المركزي الروسي.

إسرائيل

وأكدت إسرائيل دعمها لسيادة ووحدة أراضي أوكرانيا، وأعلنت عدم اعترافها بقرارات الضم الروسية.
وحذرت الخارجية الإسرائيلية من تجنيد روسيا لمواطنين إسرائيليين يحملون الجنسية الروسية للقتال في أوكرانيا.
وقال مسؤول إسرائيلي: "الجيش يوعز لجميع جنوده من حاملي الجنسية الروسية الموجودين في روسيا بالعودة فورا لإسرائيل".
وحظر الجيش على جنوده من حاملي الجنسية الروسية السفر إلى روسيا.
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -