أنس جابر.. أول عربية وإفريقية تصل إلى نصف نهائي بطولة أمريكا المفتوحة للتنس

أنس جابر.. أول عربية وإفريقية تصل إلى نصف نهائي بطولة أمريكا المفتوحة للتنس

أنس جابر.. أول عربية وإفريقية تصل إلى نصف نهائي بطولة أمريكا المفتوحة للتنس   وكالة أخبار المرأة أصبحت التونسية أنس جابر، المصنفة الخامسة عالميا، أول لاعبة عربية وأفريقية تصل إلى نصف نهائي بطولة أمريكا المفتوحة للتنس، بعد أن تغلبت على الأسترالية أيلا تومليانوفيتش 6-4 و7-6 (7-4) في ربع النهائي. وأصبحت التونسية، التي حصلت على المركز الثاني في بطولة ويمبلدون يوليو/تموز الماضي، أول لاعبة عربية وإفريقية تحقق هذا الإنجاز وتصل إلى دور الأربعة في الفردي في بطولة أمريكا المفتوحة للتنس. وتلتقي جابر البالغة من العمر 28 عامًا في الدور المقبل مع الفرنسية كارولين غارسيا (17) التي تفوقت على الأميركية كوكو غوف 6-3، 6-4 في أجواء صاخبة، في سعيها لبلوغ ثاني نهائي لها في الغراندسلام بعدما كانت خسرت نهائي ويمبلدون، ثالثة البطولات الأربع الكبرى، أمام الكازاخستانية إيلينا ريباكينا مطلع تموز/يوليو الماضي.    قالت جابر بعد المباراة: "هذا الفوز يعني لي الكثير. أؤمن أكثر بنفسي. بعد ويمبلدون، كانت الامور ايجابية. رغم أنني خسرت النهائي، عرفت في داخلي أنه بإمكاني الفوز في بطولة كبرى وها أنا في نصف النهائي هنا". تُكنى جابر ب"بوزيرة السعادة" عطفًا على الفرح الذي تجلبه لأبناء وطنها. ومع ذلك، اعترفت بأن عصبيتها تغلبت عليها في بعض الأحيان الثلاثاء، عندما ضربت مضربها عدة مرات. قالت ممازحة: "أعتقد انه سيتم طردي من وظيفتي بصفتي وزيرة السعادة. من الصعب السيطرة على الغضب. أعتذر عن سلوكي. أردت حقًا أن أبقى هادئة لكن المضرب ظل ينزلق من يدي". يذكر أن جابر لم يسبق لها تخطي الدور الثالث في فلاشينغ ميدوز قبل هذا العام. تفاعل وتهنئة بالإنجاز سارع رواد منصات التواصل الاجتماعي في تونس والدول العربية إلى تهنئة اللاعبة التونسية أنس جابر بالإنجاز الذي حققته في بطولة أمريكا المفتوحة للتنس. وكتب علي سعيد الكعبي في تغريدة عبر حسابه على تويتر: "أنس جابر ملاة أخرى تسعدنا، امرأه عربيه تبلغ نصف نهائي أمريكا بعد نهائي ويمبلدون، حتى وقت قريب كان ذلك ضربا من خيال، مبروك بنت تونس".    وعلق الصحفي لطفي مسعودي على فوز جابر "الله عليك يا أنس.. شكرا يا أنس.. أنس تصنع التّاريخ مرّة أخرى.. قلوبنا معك يا وزيرة السّعادة".      كما أعرب الفنان التونسي صابر الرباعي عن فرحته بفوز أنس جابر، متمنيا لها التوفيق.    جابر "الفريدة" عقدة غارسيا وحسمت جابر المجموعة الاولى في صالحها 6-4، لكن الأسترالية التي أطاحت سيرينا وليامس من الدور الثالث في المباراة الاخيرة للأميركية قبل اعتزالها المبدئي، قلبت الطاولة في الثانية وتقدمت 5-3 وكانت على بعد شوط واحد لحسمها في صالحها لكن التونسية نجحت في كسر إرسالها مقلصة الفارق الى 4-5 ثم فرضت التعادل 5-5 و6-6 وبالتالي شوطا فاصلا كانت الكلمة الأخيرة فيه لها 7-4. أما غارسيا التي بلغت أول نصف نهائي كبير في مسيرتها، فسبق أن التقت مع جابر ست مرات، أربع منها في فئة الناشئات واثنتان في منافسات رابطة المحترفات، وكان الفوز من نصيب التونسية في جميعها.    علّقت غارسيا قائلة: "كان تحديًا كبيرًا بالنسبة لي عندما كنت أواجهها في بطولات الناشئات. كان لديها أسلوب فريد جدًا. وقفت في طريقي مرات عدة خلال بطولات الغراندسلام للناشئات. من الممتع أننا سنتواجه الآن في نصف نهائي أميركا المفتوحة". وتابعت قولها: "في الناشئات، كان من النادر جدًا أن تواجه أحدًا يسدد هذا الكم من الكرات الساقطة أو الضربات المقشرة (سلايس) في الضربة الخلفية. كانت تغيّر نوع الضربات كثيرًا. كان من الصعب للغاية مواجهتها.. والآن أكثر".

وكالة البيارق الإعلامية

أصبحت التونسية أنس جابر، المصنفة الخامسة عالميا، أول لاعبة عربية وأفريقية تصل إلى نصف نهائي بطولة أمريكا المفتوحة للتنس، بعد أن تغلبت على الأسترالية أيلا تومليانوفيتش 6-4 و7-6 (7-4) في ربع النهائي.
وأصبحت التونسية، التي حصلت على المركز الثاني في بطولة ويمبلدون يوليو/تموز الماضي، أول لاعبة عربية وإفريقية تحقق هذا الإنجاز وتصل إلى دور الأربعة في الفردي في بطولة أمريكا المفتوحة للتنس.
وتلتقي جابر البالغة من العمر 28 عامًا في الدور المقبل مع الفرنسية كارولين غارسيا (17) التي تفوقت على الأميركية كوكو غوف 6-3، 6-4 في أجواء صاخبة، في سعيها لبلوغ ثاني نهائي لها في الغراندسلام بعدما كانت خسرت نهائي ويمبلدون، ثالثة البطولات الأربع الكبرى، أمام الكازاخستانية إيلينا ريباكينا مطلع تموز/يوليو الماضي.


قالت جابر بعد المباراة: "هذا الفوز يعني لي الكثير. أؤمن أكثر بنفسي. بعد ويمبلدون، كانت الامور ايجابية. رغم أنني خسرت النهائي، عرفت في داخلي أنه بإمكاني الفوز في بطولة كبرى وها أنا في نصف النهائي هنا".
تُكنى جابر ب"بوزيرة السعادة" عطفًا على الفرح الذي تجلبه لأبناء وطنها. ومع ذلك، اعترفت بأن عصبيتها تغلبت عليها في بعض الأحيان الثلاثاء، عندما ضربت مضربها عدة مرات.
قالت ممازحة: "أعتقد انه سيتم طردي من وظيفتي بصفتي وزيرة السعادة. من الصعب السيطرة على الغضب. أعتذر عن سلوكي. أردت حقًا أن أبقى هادئة لكن المضرب ظل ينزلق من يدي".
يذكر أن جابر لم يسبق لها تخطي الدور الثالث في فلاشينغ ميدوز قبل هذا العام.

تفاعل وتهنئة بالإنجاز

سارع رواد منصات التواصل الاجتماعي في تونس والدول العربية إلى تهنئة اللاعبة التونسية أنس جابر بالإنجاز الذي حققته في بطولة أمريكا المفتوحة للتنس.
وكتب علي سعيد الكعبي في تغريدة عبر حسابه على تويتر: "أنس جابر ملاة أخرى تسعدنا، امرأه عربيه تبلغ نصف نهائي أمريكا بعد نهائي ويمبلدون، حتى وقت قريب كان ذلك ضربا من خيال، مبروك بنت تونس".


وعلق الصحفي لطفي مسعودي على فوز جابر "الله عليك يا أنس.. شكرا يا أنس.. أنس تصنع التّاريخ مرّة أخرى.. قلوبنا معك يا وزيرة السّعادة".

 


كما أعرب الفنان التونسي صابر الرباعي عن فرحته بفوز أنس جابر، متمنيا لها التوفيق.


جابر "الفريدة" عقدة غارسيا

وحسمت جابر المجموعة الاولى في صالحها 6-4، لكن الأسترالية التي أطاحت سيرينا وليامس من الدور الثالث في المباراة الاخيرة للأميركية قبل اعتزالها المبدئي، قلبت الطاولة في الثانية وتقدمت 5-3 وكانت على بعد شوط واحد لحسمها في صالحها لكن التونسية نجحت في كسر إرسالها مقلصة الفارق الى 4-5 ثم فرضت التعادل 5-5 و6-6 وبالتالي شوطا فاصلا كانت الكلمة الأخيرة فيه لها 7-4.
أما غارسيا التي بلغت أول نصف نهائي كبير في مسيرتها، فسبق أن التقت مع جابر ست مرات، أربع منها في فئة الناشئات واثنتان في منافسات رابطة المحترفات، وكان الفوز من نصيب التونسية في جميعها.


علّقت غارسيا قائلة: "كان تحديًا كبيرًا بالنسبة لي عندما كنت أواجهها في بطولات الناشئات. كان لديها أسلوب فريد جدًا. وقفت في طريقي مرات عدة خلال بطولات الغراندسلام للناشئات. من الممتع أننا سنتواجه الآن في نصف نهائي أميركا المفتوحة".
وتابعت قولها: "في الناشئات، كان من النادر جدًا أن تواجه أحدًا يسدد هذا الكم من الكرات الساقطة أو الضربات المقشرة (سلايس) في الضربة الخلفية. كانت تغيّر نوع الضربات كثيرًا. كان من الصعب للغاية مواجهتها.. والآن أكثر".

تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -