مأساة نيرة وسلمى كادت تتكرر.. الأمن المصري ينقذ فتاة من القتل

مأساة نيرة وسلمى كادت تتكرر.. الأمن المصري ينقذ فتاة من القتل

وكالة البيارق الإعلامية

قبل أن تتكرر مأساتا نيرة أشرف وسلمى بهجت، أنقذت الأجهزة الأمنية في مصر فتاة من إحدى المناطق بالقاهرة الكبرى، قبل أن تتعرض للقتل على يد شاب رفضت الزواج منه.
وبدأت القصة وفقا للصحف المصرية عندما تلقت الأجهزة الأمنية بلاغاً من طالبة مقيمة بدائرة قسم روض الفرج تشكو من تضررها من أحد الأشخاص، وهو مقيم بالمنطقة نفسها لقيامه بإرسال رسائل تهديد وإيذاء لها، وملاحقتها بالأماكن التي تتردد عليها.
وتمكن رجال المباحث من القبض على الشاب وعقب تقنين الإجراءات، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة لتقدمه لخطبتها ورفض أسرتها.
وكان الشارع المصري قد شهد خلال الأشهر القليلة الماضية جريمتان مروعتان، عقب ذبح الطالبتين نيرة أشرف وسلمى بهجت على يد زميليهما في حادثتين منفصلتين بعد رفضهما الزواج منهما.
وكان الطالب محمد عادل ذبح زميلته الشابة نيرة أشرف أمام بوابة الجامعة في مدينة المنصورة شمال القاهرة يوم 20 يونيو الماضي، فيما قضت محكمة الجنايات بالمنصورة بالإعدام على القاتل.
أما سلمى بهجت والمعروفة بـ"طالبة الإعلام"، فلقيت مصرعها ذبحاً أوائل أغسطس الفائت على يد زميلها بمدينة الزقازيق شمال البلاد بعدما رفضت الارتباط به، وتم إيداع المتهم إسلام محمد مستشفى الأمراض العقلية والنفسية لبيان مدى سلامة قواه العقلية وقت ارتكاب جريمته التي أنهى خلالها حياة المجني عليها بـ 19 طعنة نافذة في أنحاء متفرقة بالجسد.
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -