واحد من كل خمسة أشخاص في الإمارات يعانون من آلام أسفل الظهر أو مفاصل الركبة

وكالة البيارق الإعلامية

كشفت دراسة أجريت على المواطنين الذين يزورون مراكز الرعاية الصحية في دبي أن آلام أسفل الظهر والتهاب مفاصل الركبة هما أكثر أمراض الجهاز العضلي الهيكلي شيوعاً، إذ بلغت نسبة انتشارهما 33 ٪ و26 ٪ على التوالي، فيما يبلغ معدل انتشار التهاب المفاصل الريثي في دبي 0.6 % وهو معدل قريب من المعدلات العالمية لانتشار المرض.
وأكدت الدكتورة غيثا حارفي، الأستاذ المساعد في جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، وعضو مؤسسة الشرق الأوسط لالتهاب المفاصل استشارية أمراض الروماتيزم، أن شخصاً واحداً من كل خمسة أشخاص في الإمارات يعاني من المرض.
وأوضحت أن المرض يعد أحد أمراض المناعة الذاتية، ما يعني أن جهاز المناعة في الجسم يصبح غير قادر على التمييز بين الأنسجة المصابة والأنسجة السليمة فيبدأ بمهاجمة بطانة المفصل مما يجعلها ملتهبة ومتورمة، ويضعف المريض ويعيق حركته ويقلل من جودة حياته.
وأوضحت أنه لا يوجد سبب محدد للإصابة بالتهاب المفاصل، ولا يعد مرضاً وراثياً محضاً إلا أن الوراثة تلعب دوراً في الإصابة بالمرض بنسبة تتراوح بين 20 - 30 %، بينما تلعب العوامل البيئية بما فيها التدخين وبعض الفيروسات والبكتيريا دوراً أساسياً في الإصابة بالمرض، وتتراوح أعمار 60 ٪ من الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل بين 18 و64 عاماً إلا أن التهاب المفاصل يمكن أن يصيب جميع الأعمار بما فيها الأطفال.

علاجات

وحول العلاجات المتوفرة في دولة الإمارات لمكافحة التهاب المفاصل؟ أوضحت أن علاجات التهاب المفاصل تهدف بشكل أساسي إلى تقليل الألم والحد من تلف المفاصل وتحسين نوعية حياة المريض. وتنقسم علاجات التهاب المفاصل إلى نوعين:
الأول علاجات أعراض التهاب المفاصل أو الروماتيزم ويندرج تحتها مضادات الالتهاب الستيرويدية وغير الستيرويدية ويمكن للأطباء إعطاء الستيرويد (الكورتيزون) بأشكال مختلفة مثل الحقن أو المراهم الموضعية أو الحبوب ويحاول الأطباء عادة الحد من استخدامها على المدى الطويل لأنها قد تغير من نمو الطفل.

والثاني علاجات مغيرة لمسار المرض: وهنا نتحدث عن الأدوية المثبطة للمناعة، ومنها: الأدوية المثبطة للمناعة الكلاسيكية ومنها الميتوتريكسات والسلفاسالازين. والأدوية المثبطة للمناعة البيولوجية: وهناك العديد من الأدوية البيولوجية المتوفرة لعلاج التهاب المفاصل عن الأطفال وكلها متوفرة في دولة الإمارات وتستهدف هذه الأدوية مباشرة البروتينات في جهاز المناعة، وتستخدم هذه الأدوية لعلاج حالات التهاب المفاصل الشديدة عند الأطفال.

ووفقاً للإرشادات الصادرة عن الرابطة الأوروبية لمكافحة الروماتيزم أخيراً، يحتاج أطباء الروماتيزم إلى الانتباه إلى تعديلات أسلوب الحياة للمرضى بما في ذلك التمارين والنظام الغذائي (يجب على المرضى تجنب الأطعمة الزيتية والمعالجة والأطعمة الغنية بالمواد الحافظة والسكر والمحليات الصناعية أو الألوان. كما أن المحافظة على وزن صحي أمر مهم، والحصول على كمية كافية من الكالسيوم من الطعام والتعرض لأشعة الشمس للاستفادة من فيتامين د).

تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -