مصري يأسر إسرائيليا؟.. صورة من حرب أكتوبر تثير بلبلة

وكالة البيارق الإعلامية كالنار في الهشيم، انتشرت خلال اليومين الماضيين صورة تظهر جنديا مصرياً يأسر آخر إسرائيلياً خلال حرب تشرين الأول/أكتوبر 1973 التي شنتها مصر وسوريا على إسرائيل. فقد تداول العديد من المستخدمين الصورة ، مؤكدين أنها لجنديين يدفعان جندياً إسرائيلياً ليأسرانه أثناء الحرب. وجاء في التعليق المرافق للصورة "السبت 6 أكتوبر/تشرين الأول 1973 م الموافق 10 رمضان 1393 هـ". تدريبات عسكرية أم عملية أسر؟! إلا أن الصورة مغلوطة تماماً، وهي في الحقيقة تُظهر جندياً مصرياً يمثل دور أسير إسرائيلي خلال تدريبات للجيش المصري. كما أنها لا توثق لحظات من الحرب أبداً، حيث بيّن البحث أنها منشورة في موقع وكالة "غيتي إيمدجز".   وجاء في التعليق المرافق لها أنها ملتقطة في العاشر من كانون الثاني/يناير 1973، وتظهر جندياً مصرياً يمثل دور جندي إسرائيلي خلال تدريبات عسكرية. "حرب أكتوبر" يذكر أنه في تشرين الأول/أكتوبر 1973، شنّت مصر وسوريا هجوماً مباغتاً على إسرائيل في سيناء وهضبة الجولان، بهدف إرغامها على إعادة الأراضي التي سيطرت عليها أثناء حرب حزيران/يونيو 1967. وانتهى النزاع لصالح مصر إذ نجحت في تحقيق خرق ضدّ الجيش الإسرائيلي الذي كان منتشراً على طول قناة السويس قبل أن تستعيد إسرائيل السيطرة على القناة.

وكالة البيارق الإعلامية

كالنار في الهشيم، انتشرت خلال اليومين الماضيين صورة تظهر جنديا مصرياً يأسر آخر إسرائيلياً خلال حرب تشرين الأول/أكتوبر 1973 التي شنتها مصر وسوريا على إسرائيل.
فقد تداول العديد من المستخدمين الصورة ، مؤكدين أنها لجنديين يدفعان جندياً إسرائيلياً ليأسرانه أثناء الحرب.
وجاء في التعليق المرافق للصورة "السبت 6 أكتوبر/تشرين الأول 1973 م الموافق 10 رمضان 1393 هـ".

تدريبات عسكرية أم عملية أسر؟!

إلا أن الصورة مغلوطة تماماً، وهي في الحقيقة تُظهر جندياً مصرياً يمثل دور أسير إسرائيلي خلال تدريبات للجيش المصري.
كما أنها لا توثق لحظات من الحرب أبداً، حيث بيّن البحث أنها منشورة في موقع وكالة "غيتي إيمدجز".
وكالة البيارق الإعلامية كالنار في الهشيم، انتشرت خلال اليومين الماضيين صورة تظهر جنديا مصرياً يأسر آخر إسرائيلياً خلال حرب تشرين الأول/أكتوبر 1973 التي شنتها مصر وسوريا على إسرائيل. فقد تداول العديد من المستخدمين الصورة ، مؤكدين أنها لجنديين يدفعان جندياً إسرائيلياً ليأسرانه أثناء الحرب. وجاء في التعليق المرافق للصورة "السبت 6 أكتوبر/تشرين الأول 1973 م الموافق 10 رمضان 1393 هـ". تدريبات عسكرية أم عملية أسر؟! إلا أن الصورة مغلوطة تماماً، وهي في الحقيقة تُظهر جندياً مصرياً يمثل دور أسير إسرائيلي خلال تدريبات للجيش المصري. كما أنها لا توثق لحظات من الحرب أبداً، حيث بيّن البحث أنها منشورة في موقع وكالة "غيتي إيمدجز".   وجاء في التعليق المرافق لها أنها ملتقطة في العاشر من كانون الثاني/يناير 1973، وتظهر جندياً مصرياً يمثل دور جندي إسرائيلي خلال تدريبات عسكرية. "حرب أكتوبر" يذكر أنه في تشرين الأول/أكتوبر 1973، شنّت مصر وسوريا هجوماً مباغتاً على إسرائيل في سيناء وهضبة الجولان، بهدف إرغامها على إعادة الأراضي التي سيطرت عليها أثناء حرب حزيران/يونيو 1967. وانتهى النزاع لصالح مصر إذ نجحت في تحقيق خرق ضدّ الجيش الإسرائيلي الذي كان منتشراً على طول قناة السويس قبل أن تستعيد إسرائيل السيطرة على القناة.

وجاء في التعليق المرافق لها أنها ملتقطة في العاشر من كانون الثاني/يناير 1973، وتظهر جندياً مصرياً يمثل دور جندي إسرائيلي خلال تدريبات عسكرية.

"حرب أكتوبر"

يذكر أنه في تشرين الأول/أكتوبر 1973، شنّت مصر وسوريا هجوماً مباغتاً على إسرائيل في سيناء وهضبة الجولان، بهدف إرغامها على إعادة الأراضي التي سيطرت عليها أثناء حرب حزيران/يونيو 1967.
وانتهى النزاع لصالح مصر إذ نجحت في تحقيق خرق ضدّ الجيش الإسرائيلي الذي كان منتشراً على طول قناة السويس قبل أن تستعيد إسرائيل السيطرة على القناة.
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -