بايدن يتعهد دعم بورتوريكو المدمرة جراء الأعاصير

(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب) تعهد الرئيس الأميركي جو بايدن الاثنين دعم بورتوريكو التي ضربها إعصار فيونا المدمر في حين يشكو سكان هذه المنطقة الأميركية الإهمال في أعقاب كوارث طبيعية حلّت بها في الماضي. وقبل بايدن عبّر حاكم الجزيرة بيدرو بييرلويسي عن شعور نحو 3 ملايين نسمة يقطنون هذه المنطقة الفقيرة، وهم مواطنون أميركيون يستخدمون الدولار كعملة ولكنهم لا يتمتعون بحق التصويت في الانتخابات الوطنية. وقال الحاكم "مطالبنا بسيطة جداً السيد الرئيس: نريد أن نعامل مثل المواطنين الأميركيين في الولايات المتحدة في حال الحاجة". ولقي 12 شخصاً على الأقل حتفهم في بورتوريكو جراء الإعصار فيونا، وانقطع التيار الكهربائي عن كامل هذه المنطقة الأميركية وكذلك عانى نحو مليون شخص من انقطاع مياه الشرب موقتاً.  وقال بايدن الذي يزور المنطقة برفقة زوجته "جئنا شخصياً لنظهر أننا معكم وأنّ كل أميركي معكم". وقبل أن يغادر البيت الأبيض أشار في انتقاد مبطن لسلفه دونالد ترامب الى أن المنطقة "لم يتم الاعتناء بها بشكل جيد" بعد سلسلة الأعاصير التي ضربتها. وأعلن بايدن عن تخصيص 60 مليون دولار لتعزيز وسائل الحماية من العواصف في بورتوريكو، بالإضافة إلى المساعدة الفدرالية الطارئة لعمليات الإغاثة ورفع الأنقاض. وتزامنت زيارة بايدن مع ذكرى مرور 5 سنوات على تلك التي أجراها الرئيس السابق دونالد ترامب إلى بورتوريكو في 3 تشرين الأول/اكتوبر في 2017، بعد الإعصار ماريا. وتعرّض ترامب لانتقادات حينها بعدما وزع مناشف ورقية عبر رميها على طريقة لاعبي كرة السلة ما صدم السكان المحليين.  ويتوجه بايدن الأربعاء إلى ولاية فلوريدا في جنوب الولايات المتحدة التي ضربها إعصار إيان مخلفاً قتلى ودمارا منتصف الأسبوع الماضي. وبلغت حصيلة القتلى 72 شخصاً بينهم 68 من فلوريدا في حين تقدر وسائل إعلام أميركية أنّ عدد الضحايا قد يتجاوز المئة.

(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

تعهد الرئيس الأميركي جو بايدن الاثنين دعم بورتوريكو التي ضربها إعصار فيونا المدمر في حين يشكو سكان هذه المنطقة الأميركية الإهمال في أعقاب كوارث طبيعية حلّت بها في الماضي.
وقبل بايدن عبّر حاكم الجزيرة بيدرو بييرلويسي عن شعور نحو 3 ملايين نسمة يقطنون هذه المنطقة الفقيرة، وهم مواطنون أميركيون يستخدمون الدولار كعملة ولكنهم لا يتمتعون بحق التصويت في الانتخابات الوطنية.
وقال الحاكم "مطالبنا بسيطة جداً السيد الرئيس: نريد أن نعامل مثل المواطنين الأميركيين في الولايات المتحدة في حال الحاجة".

ولقي 12 شخصاً على الأقل حتفهم في بورتوريكو جراء الإعصار فيونا، وانقطع التيار الكهربائي عن كامل هذه المنطقة الأميركية وكذلك عانى نحو مليون شخص من انقطاع مياه الشرب موقتاً.

وقال بايدن الذي يزور المنطقة برفقة زوجته "جئنا شخصياً لنظهر أننا معكم وأنّ كل أميركي معكم".
وقبل أن يغادر البيت الأبيض أشار في انتقاد مبطن لسلفه دونالد ترامب الى أن المنطقة "لم يتم الاعتناء بها بشكل جيد" بعد سلسلة الأعاصير التي ضربتها.
وأعلن بايدن عن تخصيص 60 مليون دولار لتعزيز وسائل الحماية من العواصف في بورتوريكو، بالإضافة إلى المساعدة الفدرالية الطارئة لعمليات الإغاثة ورفع الأنقاض.

وتزامنت زيارة بايدن مع ذكرى مرور 5 سنوات على تلك التي أجراها الرئيس السابق دونالد ترامب إلى بورتوريكو في 3 تشرين الأول/اكتوبر في 2017، بعد الإعصار ماريا. وتعرّض ترامب لانتقادات حينها بعدما وزع مناشف ورقية عبر رميها على طريقة لاعبي كرة السلة ما صدم السكان المحليين.

ويتوجه بايدن الأربعاء إلى ولاية فلوريدا في جنوب الولايات المتحدة التي ضربها إعصار إيان مخلفاً قتلى ودمارا منتصف الأسبوع الماضي.
وبلغت حصيلة القتلى 72 شخصاً بينهم 68 من فلوريدا في حين تقدر وسائل إعلام أميركية أنّ عدد الضحايا قد يتجاوز المئة.
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -