تفاصيل العملية العسكرية ضد "عرين الأسود" في نابلس فجر اليوم

الشهيد وديع الحوح قائد عرين الأسود في نابلس 

وكالة البيارق الإعلامية

كشفت صحيفة "يديعوت" العبرية، مساء الثلاثاء، التفاصيل الكاملة لعملية الجيش الإسرائيلي في مدينة نابلس فجر اليوم، والتي أدت إلى استشهاد 5 فلسطينيين وإصابة آخرين.
وقالت الصحيفة العبرية إن معلومات استخبارية وصلت عن تجمع أعضاء وقيادات من مجموعة "عرين الأسود" داخل أحد المنازل في البلدة القديمة بنابلس، والتي تعتبر معقل المجموعة المسلحة.

وأضافت أنه بعد ورود المعلومة تابع أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي ورئيس جهاز الشاباك رونين بار، وضباط آخرين سير العملية العسكرية بعد اعطائها الضوء الأخضر لتنفيذها بمشاركة قوات خاصة من الجيش ووحدة اليمام.

وعلى مدى 3 ساعات، دارت اشتباكات عنيفة في البلدة القديمة بنابلس، حيث سُمعت أصوات إطلاق النار وانفجارات متعددة.
وأشارت الصحيفة إلى أن القوات الخاصة اقتحمت المنزل الذي يتواجد فيه أعضاء من "عرين الأسود"، وزعمت العثور على مخزن يُستعمل لتصنيع العبوات الناسفة، وقامت بتفجيره أثناء عملية الاقتحام.

وأكدت أن القوات الخاصة وصلت إلى المنزل سيرًا على الأقدام، وتعرضوا لعملية إطلاق نار مكثف من داخل المنزل الذي يتحصن فيه المسلحون الفلسطينيون بينهم القائد في عرين الأسود "وديع الحوح"، وقامت القوات الخاصة بتصفيته داخل المنزل بعد تفجيره.

ونقلت "يديعوت" عن مسؤولين أمنيين قولهم: "العملية الأخيرة تأتي في إطار السيطرة على الوضع الأمني ومنع تنفيذ المزيد من العمليات، ومنع تحويل مدينة نابلس كنسخة من مدينة جنين".
وفي ذات السياق قالت مصادر أمنية إسرائيلية إن العملية في نابلس نقلت رسالة واضحة لمجموعة "عرين الأسود" بأن لا مكان أمن لهم، ولا يوجد مكان لتخطيط المزيد من العمليات في الضفة الغربية.

يذكر بأن مدينة نابلس تعتبر في الآونة الأخير المحطة التي تنطلق منها العمليات المختلفة منها عمليات إطلاق النار على قوات الجيش الإسرائيلي، والمستوطنين، والنقاط العسكرية شمال الضفة الغربية، ولليوم الـ14، تعيش مدينة نابلس ومخيماتها تحت حصار مشدد فرضه الجيش الإسرائيلي عقب مقتل أحد جنوده الأسبوع الماضي من قبل مجموعة "عرين الأسود".

تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -