فرار طياركوبي بطائرة روسية الصنع إلى الولايات المتحدة

(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

أعلنت سلطات مطار ميامي أن طيارا كوبيًا فر من بلاده إلى الولايات المتحدة بطائرة روسية الصنع ذات محرك هبط بها في ولاية فلوريدا الجمعة.
وقالت المصادر نفسها إن طائرة روسية الصنع من طراز أنتونوف "إيه ان2" حطت في مطار ديدكولييه في إيفرغلاس بجنوب فلوريدا حوالي الساعة 11,30 (15,30 ت غ).
وأضافت أن قائد الطائرة قال إنه "فر من بلاده وجاء من سانكتي سبيريتوس" وهي منطقة في وسط البلاد يحكمها الشيوعيون.
وكوبا هي الدولة الوحيدة التي يحكمها حزب واحد في الأميركيتين.
وقال الموقع الالكتروني الاخباري "سيبركوبا" الذي نقل النبأ ألا إن الطيار يدعى روبن مارتينيز ويعمل في "الشركة الكوبية للخدمات الجوية" (إنسا).

وتوجهت شرطة الحدود الأميركية إلى موقع هبوط الطائرة فور إبلاغها بالحادثة

وغادر عدد كبير من الكوبيين بلدهم في الأشهر الأخيرة بسبب نقص المواد الأساسية وأسوأ أزمة اقتصادية تشهدها الجزيرة منذ ثلاثين عاما، لمحاولة الوصول إلى الولايات المتحدة.
وبين تشرين الأول/أكتوبر 2021 وآب/أغسطس 2022، اعتقل نحو مئتي ألف كوبي على الحدود الأميركية مقابل ثلاثين ألفا خلال نفس الفترة من العام الماضي، حسب أرقام شرطة الحدود.
والكوبيون هم الوحيدون الذين يستطيعون الحصول على اللجوء الفوري في الولايات المتحدة إذا فروا من وطنهم ووصلوا إلى أراضي الولايات المتحدة. لكن إذا تم اعتراضهم في البحر، تجري إعادتهم إلى بلدهم.
ويرى منتقدون لهذه السياسة أنها تشجع الكوبيين على القيام بمحاولات خطيرة للوصول إلى الأراضي الأميركية في طائرات وقوارب مؤقتة.
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -