صورة "النحل المجنون" تحصد الجائزة الكبرى في مسابقة الحياة البرية لهذا العام

وكالة البيارق الإعلامية إنها لحظة استثنائية حين يختار ذكر نحل الصبار أنثاه. لكن من هو الذكر المحظوظ الذي سيتزاوج مع الأنثى؟ هذه الصورة الاستثنائية التي التقطتها كارين آيغنر هي الفائزة بالجائزة الكبرى ، جائزة مسابقة مصور العام للحياة البرية . تطلب التقاط هذه الصورة بتقنية استثنائية استخدام عدسات خاصة للاقتراب من قلب الحدث. وقالت كارين مازحة "كان علي قضاء وقت طويل على الأرض القذرة". وتعد المصورة الأمريكية خامس امرأة تفوز بالجائزة خلال 58 عاما هو تاريخ الجائزة.  وأضافت قائلة لبي بي سي"لم يكن شيئا بحثت عنه . كنت أعمل في مزرعة في جنوب تكساس على مدى سنوات، وتصادف وجودي في الموقع، حين رأيت الجحور التي حفرتها الإناث لبناء أعشاشها". "نحل الصبار" يعيش في محيط أشجار الصبار، كما نستنتج من الاسم، وتقوم الإناث بجمع الشمع في كرات صغيرة وخزنها في حجرات في التراب. وتساعد تلك الكرات على حفظ اليرقات حتى يحين موعد خروجها من الشرنقة وتواصل دائرة الحياة.

وكالة البيارق الإعلامية

إنها لحظة استثنائية حين يختار ذكر نحل الصبار أنثاه. لكن من هو الذكر المحظوظ الذي سيتزاوج مع الأنثى؟
هذه الصورة الاستثنائية التي التقطتها كارين آيغنر هي الفائزة بالجائزة الكبرى ، جائزة مسابقة مصور العام للحياة البرية .
تطلب التقاط هذه الصورة بتقنية استثنائية استخدام عدسات خاصة للاقتراب من قلب الحدث.
وقالت كارين مازحة "كان علي قضاء وقت طويل على الأرض القذرة".

وتعد المصورة الأمريكية خامس امرأة تفوز بالجائزة خلال 58 عاما هو تاريخ الجائزة.

وأضافت قائلة لبي بي سي"لم يكن شيئا بحثت عنه . كنت أعمل في مزرعة في جنوب تكساس على مدى سنوات، وتصادف وجودي في الموقع، حين رأيت الجحور التي حفرتها الإناث لبناء أعشاشها".

"نحل الصبار" يعيش في محيط أشجار الصبار، كما نستنتج من الاسم، وتقوم الإناث بجمع الشمع في كرات صغيرة وخزنها في حجرات في التراب. وتساعد تلك الكرات على حفظ اليرقات حتى يحين موعد خروجها من الشرنقة وتواصل دائرة الحياة.


تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -