غير اسمها الرسول وشرب منها.. قصة بئر "اليسيرة" النبوي

وكالة البيارق الإعلامية تزخر المدينة المنورة بالعديد من الآبار، والتي يعود تاريخها إلى العهد النبوي وما قبله لافتاً إلى أن لبعض هذه الآبار ارتباطا بسيرة النبي محمد عليه الصلاة والسلام، سواء مر بها أو توضأ أو اغتسل منها أو شرب منها. وتعد "بئر اليسيرة" من أبرز هذه الآبار.   في هذا الشأن، قال الباحث في التاريخ والمرشد السياحي عبدالله بن زعير لـ"العربية.نت": "تتعدد الآبار النبوية في المدينة المنورة المرتبطة بسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم، ومن بينها بئر اليسيرة الذي يقع شرق مسجد قباء والذي ما زالت معالمه موجودة ويحيط به بقايا دور قديمة مبنية بالحجارة". كما أوضح أن لهذه البئر قيمة تاريخية فقد غير اسمها الرسول الكريم وتوضأ منها كما غُسل منها الصحابي أبو سلمة. وتابع "زار النبي محمد صلى الله عليه وسلم هذه البئر في عالية المدينة المنورة وسألهم عنها فقالوا: هو بئر العسرة فقال بل هو بئر اليسيرة".   كما أشار الباحث إلى أن "اليسيرة" سميت من اليسر ضد العسر لافتاً إلى أن توضأ الرسول من هذه البئر، كما أنه شرب منها ودعا لها بالبركة فأصبح ماؤها زلالاً سائغاً للشاربين بعد أن كان يميل للملوحة.

وكالة البيارق الإعلامية

تزخر المدينة المنورة بالعديد من الآبار، والتي يعود تاريخها إلى العهد النبوي وما قبله لافتاً إلى أن لبعض هذه الآبار ارتباطا بسيرة النبي محمد عليه الصلاة والسلام، سواء مر بها أو توضأ أو اغتسل منها أو شرب منها.

وتعد "بئر اليسيرة" من أبرز هذه الآبار.

وكالة البيارق الإعلامية تزخر المدينة المنورة بالعديد من الآبار، والتي يعود تاريخها إلى العهد النبوي وما قبله لافتاً إلى أن لبعض هذه الآبار ارتباطا بسيرة النبي محمد عليه الصلاة والسلام، سواء مر بها أو توضأ أو اغتسل منها أو شرب منها. وتعد "بئر اليسيرة" من أبرز هذه الآبار.   في هذا الشأن، قال الباحث في التاريخ والمرشد السياحي عبدالله بن زعير لـ"العربية.نت": "تتعدد الآبار النبوية في المدينة المنورة المرتبطة بسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم، ومن بينها بئر اليسيرة الذي يقع شرق مسجد قباء والذي ما زالت معالمه موجودة ويحيط به بقايا دور قديمة مبنية بالحجارة". كما أوضح أن لهذه البئر قيمة تاريخية فقد غير اسمها الرسول الكريم وتوضأ منها كما غُسل منها الصحابي أبو سلمة. وتابع "زار النبي محمد صلى الله عليه وسلم هذه البئر في عالية المدينة المنورة وسألهم عنها فقالوا: هو بئر العسرة فقال بل هو بئر اليسيرة".   كما أشار الباحث إلى أن "اليسيرة" سميت من اليسر ضد العسر لافتاً إلى أن توضأ الرسول من هذه البئر، كما أنه شرب منها ودعا لها بالبركة فأصبح ماؤها زلالاً سائغاً للشاربين بعد أن كان يميل للملوحة.

في هذا الشأن، قال الباحث في التاريخ والمرشد السياحي عبدالله بن زعير لـ"العربية.نت": "تتعدد الآبار النبوية في المدينة المنورة المرتبطة بسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم، ومن بينها بئر اليسيرة الذي يقع شرق مسجد قباء والذي ما زالت معالمه موجودة ويحيط به بقايا دور قديمة مبنية بالحجارة".

كما أوضح أن لهذه البئر قيمة تاريخية فقد غير اسمها الرسول الكريم وتوضأ منها كما غُسل منها الصحابي أبو سلمة.

وتابع "زار النبي محمد صلى الله عليه وسلم هذه البئر في عالية المدينة المنورة وسألهم عنها فقالوا: هو بئر العسرة فقال بل هو بئر اليسيرة".
وكالة البيارق الإعلامية تزخر المدينة المنورة بالعديد من الآبار، والتي يعود تاريخها إلى العهد النبوي وما قبله لافتاً إلى أن لبعض هذه الآبار ارتباطا بسيرة النبي محمد عليه الصلاة والسلام، سواء مر بها أو توضأ أو اغتسل منها أو شرب منها. وتعد "بئر اليسيرة" من أبرز هذه الآبار.   في هذا الشأن، قال الباحث في التاريخ والمرشد السياحي عبدالله بن زعير لـ"العربية.نت": "تتعدد الآبار النبوية في المدينة المنورة المرتبطة بسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم، ومن بينها بئر اليسيرة الذي يقع شرق مسجد قباء والذي ما زالت معالمه موجودة ويحيط به بقايا دور قديمة مبنية بالحجارة". كما أوضح أن لهذه البئر قيمة تاريخية فقد غير اسمها الرسول الكريم وتوضأ منها كما غُسل منها الصحابي أبو سلمة. وتابع "زار النبي محمد صلى الله عليه وسلم هذه البئر في عالية المدينة المنورة وسألهم عنها فقالوا: هو بئر العسرة فقال بل هو بئر اليسيرة".   كما أشار الباحث إلى أن "اليسيرة" سميت من اليسر ضد العسر لافتاً إلى أن توضأ الرسول من هذه البئر، كما أنه شرب منها ودعا لها بالبركة فأصبح ماؤها زلالاً سائغاً للشاربين بعد أن كان يميل للملوحة.

كما أشار الباحث إلى أن "اليسيرة" سميت من اليسر ضد العسر لافتاً إلى أن توضأ الرسول من هذه البئر، كما أنه شرب منها ودعا لها بالبركة فأصبح ماؤها زلالاً سائغاً للشاربين بعد أن كان يميل للملوحة.

تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -