السنغال تحقق فوزا كبيرا وقطر خارج الحسابات لدور ال 16

وكالة البيارق الإعلامية ودع المنتخب القطري بطولة كأس العالم 2022 ، وذلك بعد خسارته أمام السنغال 1/3 في المباراة التي أقيمت بينهما مساء اليوم باستاد الثمامة في إطار مباريات الجولة الثانية من المجموعة الأولى من المونديال. أحرز أهداف السنغال كل من بولاي ديا و فمارا دييدهيو وبامبا دينج في الدقائق 40 و 48 و 84 ، بينما أحرز محمد مونتاري هدف قطر الوحيد في الدقيقة 78. جاءت المباراة جيدة المستوى مفتوحة من كلا الفريقين اللذين تبادلا السيطرة على مجريات الأمور ، وإن كان المنتخب القطري كان الأكثر سيطرة لكن دون تحقيق الهدف المرجو ، في الوقت الذي لعب فيه الفريق السنغالي بذكاء وحقق هدفه من اللقاء. وبهذه النتيجة ، حصد المنتخب السنغالي أول 3 نقاط له بالبطولة ، فيما بقي رصيد قطر خاليا من النقاط ليكون أول المودعين للمونديال. الشوط الأول بداية المباراة جاءت حماسية من جانب المنتخب القطري الذي سيطر على مجريات الأمور في الدقائق الأولى وحاول تنظيم أكثر من هجمة على المرمى السنغالي ولكن دون خطورة تذكر . وواصل المنتخب القطري الضغط على أمل إدراك هدف يحافظ به على حظوظه في التأهل للدور الثاني ، وكانت تسديدة أكرم عفيف أقرب فرص العنابي على مرمى السنغال وإن خرجت أعلى مرمى ميندي وذلك بعد مرور 15 دقيقة وبمرور الوقت بدأ المنتخب السنغالي مجاراة نظيره القطري في السيطرة على مجريات الأمور ولكن دون خطورة حقيقية باستثناء تسديدة "ادريسا جاي" التي خرجت على يمين مشعل برشم حارس قطر. المباراة أصبحت مفتوحة بين الفريقين اللذين حاول كل منهما الوصول لمرمى الآخر بهجمة هنا وأخرى هناك ومحاولات متواصلة من كلاهما. خطأ وهدف و للمباراة الثانية على التوالي دفع المنتخب القطري ثمن الأخطاء القاتلة والساذجة لمدافعيه ، وذلك عبر خوخي بوعلام الذي أخطأ في التعامل مع كرة عرضية من الناحية اليسرى ، حتى تهيأت الكرة أمام بولاي ديا مهاجم السنغال الذي لم يتوانى عن تسديد الكرة بسهولة وقوة لتسكن مرمى مشعل برشم في الدقيقة 40. وسادت حالة من الارتباك في صفوف المنتخب القطري بعد هدف السنغال ، وهي الحالة التي كاد أن يستغلها منافسه ، قبل أن يرتب العنابي صفوفه من جديد وينظم أكثر من هجمة على مرمى ميندي لكن دون خطورة حقيقية. الشوط الثاني وعلى الرغم من البداية الحماسية للمنتخب القطري في الشوط الثاني ، إلا أن الفريق السنغالي فاجأ أصحاب الأرض بهدف مبكر ثان ، عندما استثمر "فمارا دييدهيو" العرضية التي وصلت له من الركلة الركنية وأودعها برأسه على يمين مشعل برشم محرزا الهدف الثاني في الدقيقة 48. وكشر العنابي عن أنيابه بعد الهدف الثاني ، وسيطر على مجريات الأمور وأهدر أكثر من فرصة خطيرة على المرمى السنغالي ، منها تسديدة قوية لعبد الكريم حسن خرجت على يمين ميندي ، وأخرى للمعز علي سددها من داخل المنطقة وتصدى لها الحارس السنغالي  هدف أول وسيطر المنتخب القطري تماما على مجريات الأمور وازدادت هجماته خطورة من دقيقة لأخرى ، حتى أسفرت تلك السيطرة عن هدف مستحق ، وذلك عندما انطلق اسماعيل محمد من الجهة اليمنى ولعب عرضية متقنة قابلها محمد مونتاري برأسه في مرمى ميندي مسجلا أول أهداف قطر في كأس العالم في الدقيقة 78. هدف ثالث ووسط حالة من الاستنفار للمنتخب القطري بغية إدراك التعادل ، فاجأ المنتخب السنغالي أصحاب الأرض بهدف ثالث قضى به على كل أمال القطريين في العودة للمباراة ، وذلك عبر بامبا دينج في الدقيقة 84.

وكالة البيارق الإعلامية

ودع المنتخب القطري بطولة كأس العالم 2022 ، وذلك بعد خسارته أمام السنغال 1/3 في المباراة التي أقيمت بينهما مساء اليوم باستاد الثمامة في إطار مباريات الجولة الثانية من المجموعة الأولى من المونديال.
أحرز أهداف السنغال كل من بولاي ديا و فمارا دييدهيو وبامبا دينج في الدقائق 40 و 48 و 84 ، بينما أحرز محمد مونتاري هدف قطر الوحيد في الدقيقة 78.
جاءت المباراة جيدة المستوى مفتوحة من كلا الفريقين اللذين تبادلا السيطرة على مجريات الأمور ، وإن كان المنتخب القطري كان الأكثر سيطرة لكن دون تحقيق الهدف المرجو ، في الوقت الذي لعب فيه الفريق السنغالي بذكاء وحقق هدفه من اللقاء.
وبهذه النتيجة ، حصد المنتخب السنغالي أول 3 نقاط له بالبطولة ، فيما بقي رصيد قطر خاليا من النقاط ليكون أول المودعين للمونديال.

الشوط الأول

بداية المباراة جاءت حماسية من جانب المنتخب القطري الذي سيطر على مجريات الأمور في الدقائق الأولى وحاول تنظيم أكثر من هجمة على المرمى السنغالي ولكن دون خطورة تذكر .
وواصل المنتخب القطري الضغط على أمل إدراك هدف يحافظ به على حظوظه في التأهل للدور الثاني ، وكانت تسديدة أكرم عفيف أقرب فرص العنابي على مرمى السنغال وإن خرجت أعلى مرمى ميندي وذلك بعد مرور 15 دقيقة
وبمرور الوقت بدأ المنتخب السنغالي مجاراة نظيره القطري في السيطرة على مجريات الأمور ولكن دون خطورة حقيقية باستثناء تسديدة "ادريسا جاي" التي خرجت على يمين مشعل برشم حارس قطر.
المباراة أصبحت مفتوحة بين الفريقين اللذين حاول كل منهما الوصول لمرمى الآخر بهجمة هنا وأخرى هناك ومحاولات متواصلة من كلاهما.

خطأ وهدف

و للمباراة الثانية على التوالي دفع المنتخب القطري ثمن الأخطاء القاتلة والساذجة لمدافعيه ، وذلك عبر خوخي بوعلام الذي أخطأ في التعامل مع كرة عرضية من الناحية اليسرى ، حتى تهيأت الكرة أمام بولاي ديا مهاجم السنغال الذي لم يتوانى عن تسديد الكرة بسهولة وقوة لتسكن مرمى مشعل برشم في الدقيقة 40.
وسادت حالة من الارتباك في صفوف المنتخب القطري بعد هدف السنغال ، وهي الحالة التي كاد أن يستغلها منافسه ، قبل أن يرتب العنابي صفوفه من جديد وينظم أكثر من هجمة على مرمى ميندي لكن دون خطورة حقيقية.

الشوط الثاني

وعلى الرغم من البداية الحماسية للمنتخب القطري في الشوط الثاني ، إلا أن الفريق السنغالي فاجأ أصحاب الأرض بهدف مبكر ثان ، عندما استثمر "فمارا دييدهيو" العرضية التي وصلت له من الركلة الركنية وأودعها برأسه على يمين مشعل برشم محرزا الهدف الثاني في الدقيقة 48.
وكشر العنابي عن أنيابه بعد الهدف الثاني ، وسيطر على مجريات الأمور وأهدر أكثر من فرصة خطيرة على المرمى السنغالي ، منها تسديدة قوية لعبد الكريم حسن خرجت على يمين ميندي ، وأخرى للمعز علي سددها من داخل المنطقة وتصدى لها الحارس السنغالي 

هدف أول

وسيطر المنتخب القطري تماما على مجريات الأمور وازدادت هجماته خطورة من دقيقة لأخرى ، حتى أسفرت تلك السيطرة عن هدف مستحق ، وذلك عندما انطلق اسماعيل محمد من الجهة اليمنى ولعب عرضية متقنة قابلها محمد مونتاري برأسه في مرمى ميندي مسجلا أول أهداف قطر في كأس العالم في الدقيقة 78.

هدف ثالث

ووسط حالة من الاستنفار للمنتخب القطري بغية إدراك التعادل ، فاجأ المنتخب السنغالي أصحاب الأرض بهدف ثالث قضى به على كل أمال القطريين في العودة للمباراة ، وذلك عبر بامبا دينج في الدقيقة 84.
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -