الذكرى { 18 } لاغتيال القضية الفلسطينية بشخص الرئيس الشهيد/ ياسر عرفات ابو عمار بتاريخ 11/ 11 / 2004

بقلم / العميد: محمد يوسف الحلو - فلسطين ولد الرئيس الشهيد ياسر عرفات بتاريخ 4 اغسطس 1929 نقول لا نريد مهرجانات ولا احتفالات بذكرى اغتيال الشعب والقضية الفلسطينية وهو اغتيال الرئيس الشهيد/ ياسر عرفات { أبو عمار } 18 عام على إغتيال الشهيد الرئيس ياسر عرفات ولم تظهر ولم تعرف إداة الجريمة المنفذة فإن روح الشهيد تصرخ في ضريحه ( القبر ) بالقيادة والشعب الفلسطيني إلى الإعلان من نفذ جريمة الإغتيال من الفلسطينيين لأننا نعلم أن حكومة الاجرام الصهيونية من رئيس وزرائهم الى وزير حربهم الى مدير الموساد الى قادة الصهاينة شاركوا في التخطيط وارسلوا اداة الجريمة السم القاتل الذي لا يمتلكه أو يحصل عليه إلا حكومات مثل حكومة الكيان الصهيوني يجب أن نطبق مقولة الرأس بالرأس وهو اغتيال رئيس وزراء الكيان الصهيوني أو وزير حربهم لأنهم وراء عملية الاغتيال يجب ان تقدم قادة الكيان الصهيوني الى محكمة الجنايات الدولية كمجرمي حرب لأنهم يمارسون الإرهاب الدموي المنظم ارهاب الدولة ضد الشعب الفلسطيني وقيادته والذي نفذ احد عملائهم المحيطين في الرئيس الشهيد/ أبو عمار ولا نطلق على هذا العميل انه فلسطيني لانه اغتال القضية الفلسطينية في شخص الرئيس ( أبوعمار ) واتخذ قرار اغتيال الرئيس الشهيد/ ياسر عرفات صهيونيآ وامريكيآ لعدة عوامل وأسباب:-   فشل قمة كامب ديفيد في يوليو 2000م والتي جمعت الشهيد الرئيس ياسر عرفات مع رئيس الكيان الصهيونيي يهود بارك والرئيس الامريكي بل كلينتون حيث اتهم الرئيس الشهيد أبو عمار بأفشال قمة كامب ديفيد برفضة الشروط الصهيونية والامريكية للتسوية وحل القضية الفلسطينية لصالح الكيان الصهيوني رفضة تسليم ابطال الجبهة الشعبية الذين اغتالوا الحقير زئيفي ورفض تسليم الامين العام للجبهة الشعبية احمد سعدات رفضه وقف الانتفاضة واتهم بتسليح الانتفاصة والعودة الى الكفاح المسلح قضية السفينة كارين ايه مد حركة حماس بالسلاح ولذلك تم أتخاذ قرار صهيوني امريكي باعتقاله في المقاطعة ومن ثم أغتياله من اجل ذلك يجب تقديم قادة الكيان الصهيوني الى محكمة الجنايات الدولية. نطالب بلجنة دولية متخصصة و مستقلة لاعادة التحقيق في اغتيال الرئيس الشهيد ياسر عرفات ابوعمار الرئيس الشهيد ابو عمار كان هو رمز الشعب و القضية الفلسطينية ولذلك نطالب بأخر ماتوصلت اليه لجنة التحقيق الفلسطينية المكلفة بملف اغتيال الرئيس الشهيد ياسر عرفات ابو عمار وكان يردد مقولته الشهيره .. للقدس رايحين شهداء بالملايين ومقوله اخرى " ارادوني ان اكون اسيرآ او طريدآ او قتيلآ وانا اقول شهيدآ شهيدآ شهيدآ " هذه الكلامات العظيمة التي كان يرددها دائمآ الشهيد الرئيس ياسر عرفات ابو عمار والحمدلله نال ماكان يتمنى ابو عمار هو وطن وثورة وقضيةكان هو الاب والرمز والقائد والرئيس الشهيد و لم أستطع أن تمر هذه الذكرى الأليمة على الشعب الفلسطيني والشعوب العربية والإسلامية والشعوب الحرة ولا أكتب عن هذا الرمز وهذا الأب الحنون عن ذكرى مؤلمة وحزينة التي تصادف بتاريخ 11/ 11/ 2004. ذكرى الذي خطفه الموت من بيننا كان أعز الرجال واصدق الرجال على قلوب الشعوب الحرة أختطف الموت الأب والرمز والقائد وموحد الثورة الفلسطينية ورئيس منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني الذي أمضى عمره في الدفاع بالثورة الفلسطينية عن الشعب الفلسطيني في جميع أماكن تواجده هو ورفاق دربه من حركة فتح والفصائل الفلسطينية المناضلة من فصائل العمل الوطني والاسلامي .  كانت الفكرة وكانت الإنطلاقة فكانت الثورة الفلسطينية وهي أنبل ظاهرة عرفها التاريخ ؛ استطاع هو وأخوته ورفاق دربه أن يوحدوا جميع الفصائل الفلسطينية في منظمة التحرير الفلسطينية( الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني ). واستطاعت منظمة التحرير الفلسطينية من خلال تقديم عشرات الألاف من الشهداء ومئات الألاف من الجرحى وأكثر من مليون من الأسرى على مدار نضال الشعب الفلسطيني وأوقعت الخسائر الفادحة في صفوف دويلة الكيان الصهيوني وقطعان مستوطنيه. وتعاطت الدول العربية بمسؤولية كبيرة في قمة الرباط بتاريخ 1974م واتخذت قراراً هو الأصح والأصوب في هذه القمة بأن منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني ومن ثم كان خطاب الرئيس الشهيد / أبو عمار في الأمم المتحدة وإعتراف بمنظمة التحرير في الأمم المتحدة عضو بصفة مراقب وجزء كبير من العالم قام بفتح مكاتب ل( م.ت.ف ) ولقد دافع الأب والقائد والرمز الرئيس الشهيد/ ياسر عرفات { أبو عمار } هو ورفاق دربه من حركة فتح والفصائل الفلسطينية عن الشعب الفلسطيني من المجازر التي ارتكبت بحقه ، كان المجازر العسكرية من أيلول وتل الزعتر وصبرا وشاتيلا والمجازر السياسية من كامب ديفيد إلى روابط القرى و إلى أموال التنمية و إلى التقاسم الوظيفي وصفقة القرن وسياسة الضم وسياسة التطبيع ومقاومة الحلول الإستسلامية الممسوخة والهزيلة التي تحاول شطب القضية الفلسطينية ولقد صمدت الثورة وخرجت من عنق الزجاجة من خلال وحدة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وأفشلت جميع الحلول التي تحاول فرضها علينا دويلة الكيان الصهيوني والإمبريالية الأمريكية.  أوجه دعوة إلى حركة حماس والجهاد الإسلامي بالدخول في منظمة التحرير الفلسطينية في جميع مؤسساتها وبشكل فاعل وإنهاء الإنقسام البغيض وإنهاء دولة غزة وسلخ غزة وإرجاع قطاع غزة إلى الشرعية الفلسطينية وتوحيدها مع القدس والضفة من أجل التصدي لصفقة القرن وسياسة الضم وسرقة الأراضي الفلسطينية لإنهاء حل الدولتين وبذلك نفوت على عملاء التطبيع مع الكيان الصهيوني مشروعهم إنهاء و شطب القضية الفلسطينية وإعلان الدولة الفلسطينية تحت الإحتلال وعلى جميع الفصائل الفلسطينية الوطنية والإسلامية أن يتعلم لغة المسامحة والتسامح من الأب الشهيد { أبو عمار } ولا نعود إلى الإحتكام إلى السلاح بل يجب الإحتكام إلى الشعب الفلسطيني بإنتخابات نزيهة وصادقه للشعب الفلسطيني في جميع أماكن تواجده من خلال سفاراتنا في أغلب دول العالم .. فهذا الرمز للشعب الفلسطيني بأنه من الواجب أن يقوم الجميع بأحياء ذكرى إستشهاده والذي تم إغتياله من أعلى المستويات في الكيان الصهيوني من رئيس الوزراء شارون ورئيس الموساد ووزير حرب الكيان الصهيوني وبعض الأدوات من العملاء الذين يريدون القضاء على القضية الفلسطينية بدس السم وتم إغتيال الجبل الأشم ونحن نسعى إلى إجراء الإنتخابات وإنجاز ملف المصالحة ويجب أن لا نتبع إلى أجندات خارجية من أجل مصالح فئوية ضيقة ومناكفات سياسية مراهقة فالرئيس الشهيد كالجبل الأشم فهو الوطن والقضية والثورة ونحن على طريق إنجاح المصالحة والإنتخابات وذلك بعد إجتماع الأمناء العامون لجميع التنظيمات الفلسطينية في رام الله ومعهم رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية ورئيس حركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة وعلى رأسهم الرئيس الفلسطيني محمود عباس ومن ثم إجتماع وفدي فتح وحماس في تركيا ومن ثم إنجاح المصالحة في الجزائر برعاية الرئيس الجزائري شخصياً. ويجب تسليم وإرجاع قطاع غزة إلى الشرعية الفلسطينية. عقد مجلس وطني فلسطيني لمنظمة التحرير برعاية جزائرية ومصرية وسعودية ويكون توحيدي على غزاز المجلس الوطني الفلسطيني الدورة ال 18 عام ال 87 يضم الكل الفلسطيني وتشارك به حماس والجهاد الإسلامي وتشكيل حكومة إنقاذ وطني من الجميع بما فيهم حماس والجهاد الإسلامي. على ( م ت ف ) بالضغط عبر المجتمع الدولي بشكل عام والإتحاد الأوروبي بشكل خاص على الكيان الصهيوني من أجل رفع الحصار عن أراضي السلطة الفلسطينية والشعب الفلسطيني وخصوصاً قطاع غزة الذي يعاني من الفقر المدقع والبطالة التي تفوق الخيال مما أدى بالشباب إلى ركوب قوارب الموت عبر تجار الموت والحروب. يجب إنها ورفع العقوبات المفروضة على قطاع غزة وخصوصاً قرار بقانون 9 لعام 2017 الذي أحال وقاعد قسراً ما يقرب من 18000 ضابط وصف ضابط وإرجاعهم إلى كشوفات السلطة الفلسطينية من أجل إنهاء مأسات قطاع غزة. إجراء إنتخابات نزيهة على أساس التمثيل النسبي و أن تكون قائمة واحدة تضم الجميع لنقول للتحالف الصهيوامريكي وعملاء التطبيع هذا هو ردنا على مؤامراتكم لتمرير حلول هزيلة وممسوخة لصالح الكيان الصهيوني.   وأقول للشهيد / ياسر عرفات ترجل الفارس عن صهوة جواده ولم يكتمل حلمه بتحرير فلسطين وإقامة الدولة وعاصمتها القدس الشريف ونقول سوف نكمل المشوار حتى تحقيق حلمك أيها الرئيس الشهيد أبو عمار وألف رحمة ونور لروحك الطاهرة وإن شاء الله تكون في الفردوس الأعلى مع الأنبياء والصديقيين والشهداء. عاش نضال شعبنا الفلسطيني العظيم. عاشت منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني. عاشت فلسطين واحدة موحدة وعاصمتها القدس الشريف.

بقلم / العميد: محمد يوسف الحلو - فلسطين

ولد الرئيس الشهيد ياسر عرفات بتاريخ 4 اغسطس 1929
نقول لا نريد مهرجانات ولا احتفالات بذكرى اغتيال الشعب والقضية الفلسطينية وهو اغتيال الرئيس الشهيد/ ياسر عرفات { أبو عمار } 18 عام على إغتيال الشهيد الرئيس ياسر عرفات ولم تظهر ولم تعرف إداة الجريمة المنفذة فإن روح الشهيد تصرخ في ضريحه ( القبر ) بالقيادة والشعب الفلسطيني إلى الإعلان من نفذ جريمة الإغتيال من الفلسطينيين لأننا نعلم أن حكومة الاجرام الصهيونية من رئيس وزرائهم الى وزير حربهم الى مدير الموساد الى قادة الصهاينة شاركوا في التخطيط وارسلوا اداة الجريمة السم القاتل الذي لا يمتلكه أو يحصل عليه إلا حكومات مثل حكومة الكيان الصهيوني
يجب أن نطبق مقولة الرأس بالرأس وهو اغتيال رئيس وزراء الكيان الصهيوني أو وزير حربهم لأنهم وراء عملية الاغتيال
يجب ان تقدم قادة الكيان الصهيوني الى محكمة الجنايات الدولية كمجرمي حرب لأنهم يمارسون الإرهاب الدموي المنظم ارهاب الدولة ضد الشعب الفلسطيني وقيادته

والذي نفذ احد عملائهم المحيطين في الرئيس الشهيد/ أبو عمار ولا نطلق على هذا العميل انه فلسطيني لانه اغتال القضية الفلسطينية في شخص الرئيس ( أبوعمار ) واتخذ قرار اغتيال الرئيس الشهيد/ ياسر عرفات صهيونيآ وامريكيآ لعدة عوامل وأسباب:- 

  • فشل قمة كامب ديفيد في يوليو 2000م والتي جمعت الشهيد الرئيس ياسر عرفات مع رئيس الكيان الصهيونيي يهود بارك والرئيس الامريكي بل كلينتون حيث اتهم الرئيس الشهيد أبو عمار بأفشال قمة كامب ديفيد برفضة الشروط الصهيونية والامريكية للتسوية وحل القضية الفلسطينية لصالح الكيان الصهيوني
  • رفضة تسليم ابطال الجبهة الشعبية الذين اغتالوا الحقير زئيفي ورفض تسليم الامين العام للجبهة الشعبية احمد سعدات
  • رفضه وقف الانتفاضة واتهم بتسليح الانتفاصة والعودة الى الكفاح المسلح
  • قضية السفينة كارين ايه
  • مد حركة حماس بالسلاح
ولذلك تم أتخاذ قرار صهيوني امريكي باعتقاله في المقاطعة ومن ثم أغتياله من اجل ذلك يجب تقديم قادة الكيان الصهيوني الى محكمة الجنايات الدولية.
  • نطالب بلجنة دولية متخصصة و مستقلة لاعادة التحقيق في اغتيال الرئيس الشهيد ياسر عرفات ابوعمار
  • الرئيس الشهيد ابو عمار كان هو رمز الشعب و القضية الفلسطينية ولذلك نطالب بأخر ماتوصلت اليه لجنة التحقيق الفلسطينية المكلفة بملف اغتيال الرئيس الشهيد ياسر عرفات ابو عمار وكان يردد مقولته الشهيره .. للقدس رايحين شهداء بالملايين ومقوله اخرى ارادوني ان اكون اسيرآ او طريدآ او قتيلآ وانا اقول شهيدآ شهيدآ شهيدآ "
هذه الكلامات العظيمة التي كان يرددها دائمآ الشهيد الرئيس ياسر عرفات ابو عمار والحمدلله نال ماكان يتمنى ابو عمار هو وطن وثورة وقضيةكان هو الاب والرمز والقائد والرئيس الشهيد و لم أستطع أن تمر هذه الذكرى الأليمة على الشعب الفلسطيني والشعوب العربية والإسلامية والشعوب الحرة ولا أكتب عن هذا الرمز وهذا الأب الحنون عن ذكرى مؤلمة وحزينة التي تصادف بتاريخ 11/ 11/ 2004.

ذكرى الذي خطفه الموت من بيننا كان أعز الرجال واصدق الرجال على قلوب الشعوب الحرة أختطف الموت الأب والرمز والقائد وموحد الثورة الفلسطينية ورئيس منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني الذي أمضى عمره في الدفاع بالثورة الفلسطينية عن الشعب الفلسطيني في جميع أماكن تواجده هو ورفاق دربه من حركة فتح والفصائل الفلسطينية المناضلة من فصائل العمل الوطني والاسلامي .

كانت الفكرة وكانت الإنطلاقة فكانت الثورة الفلسطينية وهي أنبل ظاهرة عرفها التاريخ ؛ استطاع هو وأخوته ورفاق دربه أن يوحدوا جميع الفصائل الفلسطينية في منظمة التحرير الفلسطينية( الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني ).
واستطاعت منظمة التحرير الفلسطينية من خلال تقديم عشرات الألاف من الشهداء ومئات الألاف من الجرحى وأكثر من مليون من الأسرى على مدار نضال الشعب الفلسطيني وأوقعت الخسائر الفادحة في صفوف دويلة الكيان الصهيوني وقطعان مستوطنيه.
وتعاطت الدول العربية بمسؤولية كبيرة في قمة الرباط بتاريخ 1974م واتخذت قراراً هو الأصح والأصوب في هذه القمة بأن منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني ومن ثم كان خطاب الرئيس الشهيد / أبو عمار في الأمم المتحدة وإعتراف بمنظمة التحرير في الأمم المتحدة عضو بصفة مراقب وجزء كبير من العالم قام بفتح مكاتب ل( م.ت.ف ) ولقد دافع الأب والقائد والرمز الرئيس الشهيد/ ياسر عرفات { أبو عمار } هو ورفاق دربه من حركة فتح والفصائل الفلسطينية عن الشعب الفلسطيني من المجازر التي ارتكبت بحقه ،

كان المجازر العسكرية من أيلول وتل الزعتر وصبرا وشاتيلا والمجازر السياسية من كامب ديفيد إلى روابط القرى و إلى أموال التنمية و إلى التقاسم الوظيفي وصفقة القرن وسياسة الضم وسياسة التطبيع ومقاومة الحلول الإستسلامية الممسوخة والهزيلة التي تحاول شطب القضية الفلسطينية ولقد صمدت الثورة وخرجت من عنق الزجاجة من خلال وحدة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وأفشلت جميع الحلول التي تحاول فرضها علينا دويلة الكيان الصهيوني والإمبريالية الأمريكية.

أوجه دعوة إلى حركة حماس والجهاد الإسلامي بالدخول في منظمة التحرير الفلسطينية في جميع مؤسساتها وبشكل فاعل وإنهاء الإنقسام البغيض وإنهاء دولة غزة وسلخ غزة وإرجاع قطاع غزة إلى الشرعية الفلسطينية وتوحيدها مع القدس والضفة من أجل التصدي لصفقة القرن وسياسة الضم وسرقة الأراضي الفلسطينية لإنهاء حل الدولتين وبذلك نفوت على عملاء التطبيع مع الكيان الصهيوني مشروعهم إنهاء و شطب القضية الفلسطينية وإعلان الدولة الفلسطينية تحت الإحتلال وعلى جميع الفصائل الفلسطينية الوطنية والإسلامية أن يتعلم لغة المسامحة والتسامح من الأب الشهيد { أبو عمار } ولا نعود إلى الإحتكام إلى السلاح بل يجب الإحتكام إلى الشعب الفلسطيني بإنتخابات نزيهة وصادقه للشعب الفلسطيني في جميع أماكن تواجده من خلال سفاراتنا في أغلب دول العالم .. فهذا الرمز للشعب الفلسطيني بأنه من الواجب أن يقوم الجميع بأحياء ذكرى إستشهاده والذي تم إغتياله من أعلى المستويات في الكيان الصهيوني من رئيس الوزراء شارون ورئيس الموساد ووزير حرب الكيان الصهيوني وبعض الأدوات من العملاء الذين يريدون القضاء على القضية الفلسطينية بدس السم وتم إغتيال الجبل الأشم ونحن نسعى إلى إجراء الإنتخابات وإنجاز ملف المصالحة ويجب أن لا نتبع إلى أجندات خارجية من أجل مصالح فئوية ضيقة ومناكفات سياسية مراهقة فالرئيس الشهيد كالجبل الأشم فهو الوطن والقضية والثورة ونحن على طريق إنجاح المصالحة والإنتخابات وذلك بعد إجتماع الأمناء العامون لجميع التنظيمات الفلسطينية في رام الله ومعهم رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية ورئيس حركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة وعلى رأسهم الرئيس الفلسطيني محمود عباس ومن ثم إجتماع وفدي فتح وحماس في تركيا ومن ثم إنجاح المصالحة في الجزائر برعاية الرئيس الجزائري شخصياً.
  1. ويجب تسليم وإرجاع قطاع غزة إلى الشرعية الفلسطينية.
  2. عقد مجلس وطني فلسطيني لمنظمة التحرير برعاية جزائرية ومصرية وسعودية ويكون توحيدي على غزاز المجلس الوطني الفلسطيني الدورة ال 18 عام ال 87 يضم الكل الفلسطيني وتشارك به حماس والجهاد الإسلامي وتشكيل حكومة إنقاذ وطني من الجميع بما فيهم حماس والجهاد الإسلامي.
  3. على ( م ت ف ) بالضغط عبر المجتمع الدولي بشكل عام والإتحاد الأوروبي بشكل خاص على الكيان الصهيوني من أجل رفع الحصار عن أراضي السلطة الفلسطينية والشعب الفلسطيني وخصوصاً قطاع غزة الذي يعاني من الفقر المدقع والبطالة التي تفوق الخيال مما أدى بالشباب إلى ركوب قوارب الموت عبر تجار الموت والحروب.
  4. يجب إنها ورفع العقوبات المفروضة على قطاع غزة وخصوصاً قرار بقانون 9 لعام 2017 الذي أحال وقاعد قسراً ما يقرب من 18000 ضابط وصف ضابط وإرجاعهم إلى كشوفات السلطة الفلسطينية من أجل إنهاء مأسات قطاع غزة.
  5. إجراء إنتخابات نزيهة على أساس التمثيل النسبي و أن تكون قائمة واحدة تضم الجميع لنقول للتحالف الصهيوامريكي وعملاء التطبيع هذا هو ردنا على مؤامراتكم لتمرير حلول هزيلة وممسوخة لصالح الكيان الصهيوني.
بقلم / العميد: محمد يوسف الحلو - فلسطين ولد الرئيس الشهيد ياسر عرفات بتاريخ 4 اغسطس 1929 نقول لا نريد مهرجانات ولا احتفالات بذكرى اغتيال الشعب والقضية الفلسطينية وهو اغتيال الرئيس الشهيد/ ياسر عرفات { أبو عمار } 18 عام على إغتيال الشهيد الرئيس ياسر عرفات ولم تظهر ولم تعرف إداة الجريمة المنفذة فإن روح الشهيد تصرخ في ضريحه ( القبر ) بالقيادة والشعب الفلسطيني إلى الإعلان من نفذ جريمة الإغتيال من الفلسطينيين لأننا نعلم أن حكومة الاجرام الصهيونية من رئيس وزرائهم الى وزير حربهم الى مدير الموساد الى قادة الصهاينة شاركوا في التخطيط وارسلوا اداة الجريمة السم القاتل الذي لا يمتلكه أو يحصل عليه إلا حكومات مثل حكومة الكيان الصهيوني يجب أن نطبق مقولة الرأس بالرأس وهو اغتيال رئيس وزراء الكيان الصهيوني أو وزير حربهم لأنهم وراء عملية الاغتيال يجب ان تقدم قادة الكيان الصهيوني الى محكمة الجنايات الدولية كمجرمي حرب لأنهم يمارسون الإرهاب الدموي المنظم ارهاب الدولة ضد الشعب الفلسطيني وقيادته والذي نفذ احد عملائهم المحيطين في الرئيس الشهيد/ أبو عمار ولا نطلق على هذا العميل انه فلسطيني لانه اغتال القضية الفلسطينية في شخص الرئيس ( أبوعمار ) واتخذ قرار اغتيال الرئيس الشهيد/ ياسر عرفات صهيونيآ وامريكيآ لعدة عوامل وأسباب:-   فشل قمة كامب ديفيد في يوليو 2000م والتي جمعت الشهيد الرئيس ياسر عرفات مع رئيس الكيان الصهيونيي يهود بارك والرئيس الامريكي بل كلينتون حيث اتهم الرئيس الشهيد أبو عمار بأفشال قمة كامب ديفيد برفضة الشروط الصهيونية والامريكية للتسوية وحل القضية الفلسطينية لصالح الكيان الصهيوني رفضة تسليم ابطال الجبهة الشعبية الذين اغتالوا الحقير زئيفي ورفض تسليم الامين العام للجبهة الشعبية احمد سعدات رفضه وقف الانتفاضة واتهم بتسليح الانتفاصة والعودة الى الكفاح المسلح قضية السفينة كارين ايه مد حركة حماس بالسلاح ولذلك تم أتخاذ قرار صهيوني امريكي باعتقاله في المقاطعة ومن ثم أغتياله من اجل ذلك يجب تقديم قادة الكيان الصهيوني الى محكمة الجنايات الدولية. نطالب بلجنة دولية متخصصة و مستقلة لاعادة التحقيق في اغتيال الرئيس الشهيد ياسر عرفات ابوعمار الرئيس الشهيد ابو عمار كان هو رمز الشعب و القضية الفلسطينية ولذلك نطالب بأخر ماتوصلت اليه لجنة التحقيق الفلسطينية المكلفة بملف اغتيال الرئيس الشهيد ياسر عرفات ابو عمار وكان يردد مقولته الشهيره .. للقدس رايحين شهداء بالملايين ومقوله اخرى " ارادوني ان اكون اسيرآ او طريدآ او قتيلآ وانا اقول شهيدآ شهيدآ شهيدآ " هذه الكلامات العظيمة التي كان يرددها دائمآ الشهيد الرئيس ياسر عرفات ابو عمار والحمدلله نال ماكان يتمنى ابو عمار هو وطن وثورة وقضيةكان هو الاب والرمز والقائد والرئيس الشهيد و لم أستطع أن تمر هذه الذكرى الأليمة على الشعب الفلسطيني والشعوب العربية والإسلامية والشعوب الحرة ولا أكتب عن هذا الرمز وهذا الأب الحنون عن ذكرى مؤلمة وحزينة التي تصادف بتاريخ 11/ 11/ 2004. ذكرى الذي خطفه الموت من بيننا كان أعز الرجال واصدق الرجال على قلوب الشعوب الحرة أختطف الموت الأب والرمز والقائد وموحد الثورة الفلسطينية ورئيس منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني الذي أمضى عمره في الدفاع بالثورة الفلسطينية عن الشعب الفلسطيني في جميع أماكن تواجده هو ورفاق دربه من حركة فتح والفصائل الفلسطينية المناضلة من فصائل العمل الوطني والاسلامي .  كانت الفكرة وكانت الإنطلاقة فكانت الثورة الفلسطينية وهي أنبل ظاهرة عرفها التاريخ ؛ استطاع هو وأخوته ورفاق دربه أن يوحدوا جميع الفصائل الفلسطينية في منظمة التحرير الفلسطينية( الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني ). واستطاعت منظمة التحرير الفلسطينية من خلال تقديم عشرات الألاف من الشهداء ومئات الألاف من الجرحى وأكثر من مليون من الأسرى على مدار نضال الشعب الفلسطيني وأوقعت الخسائر الفادحة في صفوف دويلة الكيان الصهيوني وقطعان مستوطنيه. وتعاطت الدول العربية بمسؤولية كبيرة في قمة الرباط بتاريخ 1974م واتخذت قراراً هو الأصح والأصوب في هذه القمة بأن منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني ومن ثم كان خطاب الرئيس الشهيد / أبو عمار في الأمم المتحدة وإعتراف بمنظمة التحرير في الأمم المتحدة عضو بصفة مراقب وجزء كبير من العالم قام بفتح مكاتب ل( م.ت.ف ) ولقد دافع الأب والقائد والرمز الرئيس الشهيد/ ياسر عرفات { أبو عمار } هو ورفاق دربه من حركة فتح والفصائل الفلسطينية عن الشعب الفلسطيني من المجازر التي ارتكبت بحقه ، كان المجازر العسكرية من أيلول وتل الزعتر وصبرا وشاتيلا والمجازر السياسية من كامب ديفيد إلى روابط القرى و إلى أموال التنمية و إلى التقاسم الوظيفي وصفقة القرن وسياسة الضم وسياسة التطبيع ومقاومة الحلول الإستسلامية الممسوخة والهزيلة التي تحاول شطب القضية الفلسطينية ولقد صمدت الثورة وخرجت من عنق الزجاجة من خلال وحدة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وأفشلت جميع الحلول التي تحاول فرضها علينا دويلة الكيان الصهيوني والإمبريالية الأمريكية.  أوجه دعوة إلى حركة حماس والجهاد الإسلامي بالدخول في منظمة التحرير الفلسطينية في جميع مؤسساتها وبشكل فاعل وإنهاء الإنقسام البغيض وإنهاء دولة غزة وسلخ غزة وإرجاع قطاع غزة إلى الشرعية الفلسطينية وتوحيدها مع القدس والضفة من أجل التصدي لصفقة القرن وسياسة الضم وسرقة الأراضي الفلسطينية لإنهاء حل الدولتين وبذلك نفوت على عملاء التطبيع مع الكيان الصهيوني مشروعهم إنهاء و شطب القضية الفلسطينية وإعلان الدولة الفلسطينية تحت الإحتلال وعلى جميع الفصائل الفلسطينية الوطنية والإسلامية أن يتعلم لغة المسامحة والتسامح من الأب الشهيد { أبو عمار } ولا نعود إلى الإحتكام إلى السلاح بل يجب الإحتكام إلى الشعب الفلسطيني بإنتخابات نزيهة وصادقه للشعب الفلسطيني في جميع أماكن تواجده من خلال سفاراتنا في أغلب دول العالم .. فهذا الرمز للشعب الفلسطيني بأنه من الواجب أن يقوم الجميع بأحياء ذكرى إستشهاده والذي تم إغتياله من أعلى المستويات في الكيان الصهيوني من رئيس الوزراء شارون ورئيس الموساد ووزير حرب الكيان الصهيوني وبعض الأدوات من العملاء الذين يريدون القضاء على القضية الفلسطينية بدس السم وتم إغتيال الجبل الأشم ونحن نسعى إلى إجراء الإنتخابات وإنجاز ملف المصالحة ويجب أن لا نتبع إلى أجندات خارجية من أجل مصالح فئوية ضيقة ومناكفات سياسية مراهقة فالرئيس الشهيد كالجبل الأشم فهو الوطن والقضية والثورة ونحن على طريق إنجاح المصالحة والإنتخابات وذلك بعد إجتماع الأمناء العامون لجميع التنظيمات الفلسطينية في رام الله ومعهم رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية ورئيس حركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة وعلى رأسهم الرئيس الفلسطيني محمود عباس ومن ثم إجتماع وفدي فتح وحماس في تركيا ومن ثم إنجاح المصالحة في الجزائر برعاية الرئيس الجزائري شخصياً. ويجب تسليم وإرجاع قطاع غزة إلى الشرعية الفلسطينية. عقد مجلس وطني فلسطيني لمنظمة التحرير برعاية جزائرية ومصرية وسعودية ويكون توحيدي على غزاز المجلس الوطني الفلسطيني الدورة ال 18 عام ال 87 يضم الكل الفلسطيني وتشارك به حماس والجهاد الإسلامي وتشكيل حكومة إنقاذ وطني من الجميع بما فيهم حماس والجهاد الإسلامي. على ( م ت ف ) بالضغط عبر المجتمع الدولي بشكل عام والإتحاد الأوروبي بشكل خاص على الكيان الصهيوني من أجل رفع الحصار عن أراضي السلطة الفلسطينية والشعب الفلسطيني وخصوصاً قطاع غزة الذي يعاني من الفقر المدقع والبطالة التي تفوق الخيال مما أدى بالشباب إلى ركوب قوارب الموت عبر تجار الموت والحروب. يجب إنها ورفع العقوبات المفروضة على قطاع غزة وخصوصاً قرار بقانون 9 لعام 2017 الذي أحال وقاعد قسراً ما يقرب من 18000 ضابط وصف ضابط وإرجاعهم إلى كشوفات السلطة الفلسطينية من أجل إنهاء مأسات قطاع غزة. إجراء إنتخابات نزيهة على أساس التمثيل النسبي و أن تكون قائمة واحدة تضم الجميع لنقول للتحالف الصهيوامريكي وعملاء التطبيع هذا هو ردنا على مؤامراتكم لتمرير حلول هزيلة وممسوخة لصالح الكيان الصهيوني.   وأقول للشهيد / ياسر عرفات ترجل الفارس عن صهوة جواده ولم يكتمل حلمه بتحرير فلسطين وإقامة الدولة وعاصمتها القدس الشريف ونقول سوف نكمل المشوار حتى تحقيق حلمك أيها الرئيس الشهيد أبو عمار وألف رحمة ونور لروحك الطاهرة وإن شاء الله تكون في الفردوس الأعلى مع الأنبياء والصديقيين والشهداء. عاش نضال شعبنا الفلسطيني العظيم. عاشت منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني. عاشت فلسطين واحدة موحدة وعاصمتها القدس الشريف.

وأقول للشهيد / ياسر عرفات ترجل الفارس عن صهوة جواده ولم يكتمل حلمه بتحرير فلسطين وإقامة الدولة وعاصمتها القدس الشريف ونقول سوف نكمل المشوار حتى تحقيق حلمك أيها الرئيس الشهيد أبو عمار وألف رحمة ونور لروحك الطاهرة وإن شاء الله تكون في الفردوس الأعلى مع الأنبياء والصديقيين والشهداء.

  • عاش نضال شعبنا الفلسطيني العظيم.
  • عاشت منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.
  • عاشت فلسطين واحدة موحدة وعاصمتها القدس الشريف.
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -