آخرها الأرجنتين ضد السعودية ... 7هزائم صادمة لمنتخبات كبيرة في كأس العالم

وكالة البيارق الإعلامية  انضمت خسارة منتخب الأرجنتين على يد المنتخب السعودي 1-2 إلى سلسلة الهزائم الصادمة والتاريخية لفرق الصف الأول في بطولات كأس العالم. وافتتحت الأرجنتين مشوارها في مونديال قطر 2022 بأكبر مفاجآت البطولة حتى الآن بالخسارة أمام السعودية في أول هزيمة للتانجو ضد منتخب آسيوي. ولكن تاريخ كأس العالم حفل بهزائم مفاجئة وصادمة لمنتخبات المستوى الأول من أمثال ألمانيا والأرجنتين ضد فرق إفريقية وآسيوية. كوريا الشمالية 1-0 إيطاليا (1966) تبقى خسارة إيطاليا في نسخة 1966 أمام كوريا الشمالية 0-1، أحد أكبر وأهم الهزائم في تاريخ منتخبات الصف الأول عالمياً ضد المنتخبات الآسيوية والإفريقية. وكان لهذه المباراة دورا في خروج إيطاليا من الدور الأول، بينما أكمل المنتخب الكوري، الذي كان يشارك لأول مرة في البطولة، طريقه نحو ربع النهائي قبل أن يخرج بخسارة 3-5 ضد البرتغال. الجزائر 2-1 ألمانيا (1982)  كانت خسارة ألمانيا بطلة أوروبا في 1982 أمام الجزائر، التي كانت تشارك لأول مرة في المونديال، أحد أهم وأكبر المفاجآت في تاريخ المونديال وهي خسارة جاءت في الجولة الأولى مثل مباراة السعودية والأرجنتين وبنفس النتيجة 2-1. وسجل الأخضر بلومي ورابح ماجر ثنائية الجزائر، بينما تكفل بهدف ألمانيا أفضل لاعبي أوروبا وقتها، كارل هاينز رومينيجه. بسبب المنتخب السعودي.. كواليس طرد زيدان في كأس العالم ولكن الخسارة من المنتخب الجزائري لم تمنع ألمانيا من استكمال مشوارها نحو النهائي والخسارة 1-3 ضد إيطاليا، بينما خرجت الجزائر من الدور الأول بفارق الأهداف عن ألمانيا والنمسا. الكاميرون 1-0 الأرجنتين (1990) تبقى خسارة الأرجنتين، حامل لقب كأس العالم 1986، في مباراتها الأولى بمونديال إيطاليا 1990 أمام الكاميرون بهدف إومام بيك، أحد أشهر الانتصارات الأفريقية في تاريخ كأس العالم. ولقد نجحت الكاميرون في تلك النسخة أن تعبر للدور ربع النهائي قبل أن تودع البطولة بعد وقت إضافي ضد إنجلترا بخسارة 3-2، بينما تأهل التانجو للنهائي وخسروه 1-0 أيضاً ضد ألمانيا. نيجيريا 3-2 إسبانيا (1998)  نجح منتخب نيجيريا في كتابة تاريخ جديد للكرة الأفريقية في افتتاح مشواره بمونديال 1998 بالفوز 3-2 على العملاق الإسباني في دور المجموعات. فوز نيجيريا مهد لتأهلها للدور الثاني كبطل للمجموعة وتسبب في خروج الماتادور من الدور الأول لآخر مرة في تاريخه، لكن النسور الخضر ودعوا المسابقة بخسارة كبيرة 4-1 أمام الدنمارك في ثمن النهائي. السنغال 1-0 فرنسا (2002) نجح منتخب السنغال في تكرار إنجاز الكاميرون 1990 بنفس السيناريو، في الافتتاح هزم حامل اللقب بهدف نظيف وقع عليه بابا ديوب ثم أكمل مشواره نحو ربع النهائي. كأس العالم 2022.. 5 معلومات عن مباراة المغرب وكرواتيا الخسارة من السنغال مهدت لأسوأ كأس عالم فرنسي، حيث فشل رفاق زين الدين زيدان وتييري هنري في تسجيل أي هدف بالبطولة وخرجوا من الدور الأول بنقطة يتيمة. السنغال واصلت نحو الدور ربع النهائي وخرجت بشق الأنفس بخسارة 1-0 أمام تركيا بالهدف الذهبي، الذي كان آخر هدف ذهبي يسجل في تاريخ كأس العالم. كوريا الجنوبية 2-1 إيطاليا (2002)  كررت كوريا الجنوبية إنجاز جارتها الشمالية ضد الطليان وهزمت الآتزوري 2-1 في الوقت الإضافي لمباراة الفريقين في ثمن نهائي كأس العالم 2002 بكوريا الجنوبية واليابان. الفوز منح كوريا الجنوبية أول ظهور لها في ربع النهائي ومهد لتأهل الفريق الآسيوي لنصف النهائي لاحقاً لأول مرة في تاريخ القارة والمرة الوحيدة حتى الآن. كوستاريكا 1-0 إيطاليا (2014)  تحول الطليان لضحايا الصدمات المفاجئة مجدداً في مونديال البرازيل 2014 حين خسروا من كوستاريكا 1-0 في الجولة الأولى وهي هزيمة مهدت لخروج إيطاليا من دور المجموعات للمرة الثانية على التوالي. كوستاريكا من جانبها كانت ظاهرة مونديال البرازيل، حيث نجحت في التأهل لربع النهائي قبل أن تخرج ضد المنتخب الهولندي العملاق بركلات الترجيح.

وكالة البيارق الإعلامية 

انضمت خسارة منتخب الأرجنتين على يد المنتخب السعودي 1-2 إلى سلسلة الهزائم الصادمة والتاريخية لفرق الصف الأول في بطولات كأس العالم.
وافتتحت الأرجنتين مشوارها في مونديال قطر 2022 بأكبر مفاجآت البطولة حتى الآن بالخسارة أمام السعودية في أول هزيمة للتانجو ضد منتخب آسيوي.
ولكن تاريخ كأس العالم حفل بهزائم مفاجئة وصادمة لمنتخبات المستوى الأول من أمثال ألمانيا والأرجنتين ضد فرق إفريقية وآسيوية.

كوريا الشمالية 1-0 إيطاليا (1966)

تبقى خسارة إيطاليا في نسخة 1966 أمام كوريا الشمالية 0-1، أحد أكبر وأهم الهزائم في تاريخ منتخبات الصف الأول عالمياً ضد المنتخبات الآسيوية والإفريقية.
وكان لهذه المباراة دورا في خروج إيطاليا من الدور الأول، بينما أكمل المنتخب الكوري، الذي كان يشارك لأول مرة في البطولة، طريقه نحو ربع النهائي قبل أن يخرج بخسارة 3-5 ضد البرتغال.

الجزائر 2-1 ألمانيا (1982)

وكالة البيارق الإعلامية  انضمت خسارة منتخب الأرجنتين على يد المنتخب السعودي 1-2 إلى سلسلة الهزائم الصادمة والتاريخية لفرق الصف الأول في بطولات كأس العالم. وافتتحت الأرجنتين مشوارها في مونديال قطر 2022 بأكبر مفاجآت البطولة حتى الآن بالخسارة أمام السعودية في أول هزيمة للتانجو ضد منتخب آسيوي. ولكن تاريخ كأس العالم حفل بهزائم مفاجئة وصادمة لمنتخبات المستوى الأول من أمثال ألمانيا والأرجنتين ضد فرق إفريقية وآسيوية. كوريا الشمالية 1-0 إيطاليا (1966) تبقى خسارة إيطاليا في نسخة 1966 أمام كوريا الشمالية 0-1، أحد أكبر وأهم الهزائم في تاريخ منتخبات الصف الأول عالمياً ضد المنتخبات الآسيوية والإفريقية. وكان لهذه المباراة دورا في خروج إيطاليا من الدور الأول، بينما أكمل المنتخب الكوري، الذي كان يشارك لأول مرة في البطولة، طريقه نحو ربع النهائي قبل أن يخرج بخسارة 3-5 ضد البرتغال. الجزائر 2-1 ألمانيا (1982)  كانت خسارة ألمانيا بطلة أوروبا في 1982 أمام الجزائر، التي كانت تشارك لأول مرة في المونديال، أحد أهم وأكبر المفاجآت في تاريخ المونديال وهي خسارة جاءت في الجولة الأولى مثل مباراة السعودية والأرجنتين وبنفس النتيجة 2-1. وسجل الأخضر بلومي ورابح ماجر ثنائية الجزائر، بينما تكفل بهدف ألمانيا أفضل لاعبي أوروبا وقتها، كارل هاينز رومينيجه. بسبب المنتخب السعودي.. كواليس طرد زيدان في كأس العالم ولكن الخسارة من المنتخب الجزائري لم تمنع ألمانيا من استكمال مشوارها نحو النهائي والخسارة 1-3 ضد إيطاليا، بينما خرجت الجزائر من الدور الأول بفارق الأهداف عن ألمانيا والنمسا. الكاميرون 1-0 الأرجنتين (1990) تبقى خسارة الأرجنتين، حامل لقب كأس العالم 1986، في مباراتها الأولى بمونديال إيطاليا 1990 أمام الكاميرون بهدف إومام بيك، أحد أشهر الانتصارات الأفريقية في تاريخ كأس العالم. ولقد نجحت الكاميرون في تلك النسخة أن تعبر للدور ربع النهائي قبل أن تودع البطولة بعد وقت إضافي ضد إنجلترا بخسارة 3-2، بينما تأهل التانجو للنهائي وخسروه 1-0 أيضاً ضد ألمانيا. نيجيريا 3-2 إسبانيا (1998)  نجح منتخب نيجيريا في كتابة تاريخ جديد للكرة الأفريقية في افتتاح مشواره بمونديال 1998 بالفوز 3-2 على العملاق الإسباني في دور المجموعات. فوز نيجيريا مهد لتأهلها للدور الثاني كبطل للمجموعة وتسبب في خروج الماتادور من الدور الأول لآخر مرة في تاريخه، لكن النسور الخضر ودعوا المسابقة بخسارة كبيرة 4-1 أمام الدنمارك في ثمن النهائي. السنغال 1-0 فرنسا (2002) نجح منتخب السنغال في تكرار إنجاز الكاميرون 1990 بنفس السيناريو، في الافتتاح هزم حامل اللقب بهدف نظيف وقع عليه بابا ديوب ثم أكمل مشواره نحو ربع النهائي. كأس العالم 2022.. 5 معلومات عن مباراة المغرب وكرواتيا الخسارة من السنغال مهدت لأسوأ كأس عالم فرنسي، حيث فشل رفاق زين الدين زيدان وتييري هنري في تسجيل أي هدف بالبطولة وخرجوا من الدور الأول بنقطة يتيمة. السنغال واصلت نحو الدور ربع النهائي وخرجت بشق الأنفس بخسارة 1-0 أمام تركيا بالهدف الذهبي، الذي كان آخر هدف ذهبي يسجل في تاريخ كأس العالم. كوريا الجنوبية 2-1 إيطاليا (2002)  كررت كوريا الجنوبية إنجاز جارتها الشمالية ضد الطليان وهزمت الآتزوري 2-1 في الوقت الإضافي لمباراة الفريقين في ثمن نهائي كأس العالم 2002 بكوريا الجنوبية واليابان. الفوز منح كوريا الجنوبية أول ظهور لها في ربع النهائي ومهد لتأهل الفريق الآسيوي لنصف النهائي لاحقاً لأول مرة في تاريخ القارة والمرة الوحيدة حتى الآن. كوستاريكا 1-0 إيطاليا (2014)  تحول الطليان لضحايا الصدمات المفاجئة مجدداً في مونديال البرازيل 2014 حين خسروا من كوستاريكا 1-0 في الجولة الأولى وهي هزيمة مهدت لخروج إيطاليا من دور المجموعات للمرة الثانية على التوالي. كوستاريكا من جانبها كانت ظاهرة مونديال البرازيل، حيث نجحت في التأهل لربع النهائي قبل أن تخرج ضد المنتخب الهولندي العملاق بركلات الترجيح.
كانت خسارة ألمانيا بطلة أوروبا في 1982 أمام الجزائر، التي كانت تشارك لأول مرة في المونديال، أحد أهم وأكبر المفاجآت في تاريخ المونديال وهي خسارة جاءت في الجولة الأولى مثل مباراة السعودية والأرجنتين وبنفس النتيجة 2-1.
وسجل الأخضر بلومي ورابح ماجر ثنائية الجزائر، بينما تكفل بهدف ألمانيا أفضل لاعبي أوروبا وقتها، كارل هاينز رومينيجه.

بسبب المنتخب السعودي.. كواليس طرد زيدان في كأس العالم

ولكن الخسارة من المنتخب الجزائري لم تمنع ألمانيا من استكمال مشوارها نحو النهائي والخسارة 1-3 ضد إيطاليا، بينما خرجت الجزائر من الدور الأول بفارق الأهداف عن ألمانيا والنمسا.

الكاميرون 1-0 الأرجنتين (1990)

تبقى خسارة الأرجنتين، حامل لقب كأس العالم 1986، في مباراتها الأولى بمونديال إيطاليا 1990 أمام الكاميرون بهدف إومام بيك، أحد أشهر الانتصارات الأفريقية في تاريخ كأس العالم.
ولقد نجحت الكاميرون في تلك النسخة أن تعبر للدور ربع النهائي قبل أن تودع البطولة بعد وقت إضافي ضد إنجلترا بخسارة 3-2، بينما تأهل التانجو للنهائي وخسروه 1-0 أيضاً ضد ألمانيا.

نيجيريا 3-2 إسبانيا (1998)

وكالة البيارق الإعلامية  انضمت خسارة منتخب الأرجنتين على يد المنتخب السعودي 1-2 إلى سلسلة الهزائم الصادمة والتاريخية لفرق الصف الأول في بطولات كأس العالم. وافتتحت الأرجنتين مشوارها في مونديال قطر 2022 بأكبر مفاجآت البطولة حتى الآن بالخسارة أمام السعودية في أول هزيمة للتانجو ضد منتخب آسيوي. ولكن تاريخ كأس العالم حفل بهزائم مفاجئة وصادمة لمنتخبات المستوى الأول من أمثال ألمانيا والأرجنتين ضد فرق إفريقية وآسيوية. كوريا الشمالية 1-0 إيطاليا (1966) تبقى خسارة إيطاليا في نسخة 1966 أمام كوريا الشمالية 0-1، أحد أكبر وأهم الهزائم في تاريخ منتخبات الصف الأول عالمياً ضد المنتخبات الآسيوية والإفريقية. وكان لهذه المباراة دورا في خروج إيطاليا من الدور الأول، بينما أكمل المنتخب الكوري، الذي كان يشارك لأول مرة في البطولة، طريقه نحو ربع النهائي قبل أن يخرج بخسارة 3-5 ضد البرتغال. الجزائر 2-1 ألمانيا (1982)  كانت خسارة ألمانيا بطلة أوروبا في 1982 أمام الجزائر، التي كانت تشارك لأول مرة في المونديال، أحد أهم وأكبر المفاجآت في تاريخ المونديال وهي خسارة جاءت في الجولة الأولى مثل مباراة السعودية والأرجنتين وبنفس النتيجة 2-1. وسجل الأخضر بلومي ورابح ماجر ثنائية الجزائر، بينما تكفل بهدف ألمانيا أفضل لاعبي أوروبا وقتها، كارل هاينز رومينيجه. بسبب المنتخب السعودي.. كواليس طرد زيدان في كأس العالم ولكن الخسارة من المنتخب الجزائري لم تمنع ألمانيا من استكمال مشوارها نحو النهائي والخسارة 1-3 ضد إيطاليا، بينما خرجت الجزائر من الدور الأول بفارق الأهداف عن ألمانيا والنمسا. الكاميرون 1-0 الأرجنتين (1990) تبقى خسارة الأرجنتين، حامل لقب كأس العالم 1986، في مباراتها الأولى بمونديال إيطاليا 1990 أمام الكاميرون بهدف إومام بيك، أحد أشهر الانتصارات الأفريقية في تاريخ كأس العالم. ولقد نجحت الكاميرون في تلك النسخة أن تعبر للدور ربع النهائي قبل أن تودع البطولة بعد وقت إضافي ضد إنجلترا بخسارة 3-2، بينما تأهل التانجو للنهائي وخسروه 1-0 أيضاً ضد ألمانيا. نيجيريا 3-2 إسبانيا (1998)  نجح منتخب نيجيريا في كتابة تاريخ جديد للكرة الأفريقية في افتتاح مشواره بمونديال 1998 بالفوز 3-2 على العملاق الإسباني في دور المجموعات. فوز نيجيريا مهد لتأهلها للدور الثاني كبطل للمجموعة وتسبب في خروج الماتادور من الدور الأول لآخر مرة في تاريخه، لكن النسور الخضر ودعوا المسابقة بخسارة كبيرة 4-1 أمام الدنمارك في ثمن النهائي. السنغال 1-0 فرنسا (2002) نجح منتخب السنغال في تكرار إنجاز الكاميرون 1990 بنفس السيناريو، في الافتتاح هزم حامل اللقب بهدف نظيف وقع عليه بابا ديوب ثم أكمل مشواره نحو ربع النهائي. كأس العالم 2022.. 5 معلومات عن مباراة المغرب وكرواتيا الخسارة من السنغال مهدت لأسوأ كأس عالم فرنسي، حيث فشل رفاق زين الدين زيدان وتييري هنري في تسجيل أي هدف بالبطولة وخرجوا من الدور الأول بنقطة يتيمة. السنغال واصلت نحو الدور ربع النهائي وخرجت بشق الأنفس بخسارة 1-0 أمام تركيا بالهدف الذهبي، الذي كان آخر هدف ذهبي يسجل في تاريخ كأس العالم. كوريا الجنوبية 2-1 إيطاليا (2002)  كررت كوريا الجنوبية إنجاز جارتها الشمالية ضد الطليان وهزمت الآتزوري 2-1 في الوقت الإضافي لمباراة الفريقين في ثمن نهائي كأس العالم 2002 بكوريا الجنوبية واليابان. الفوز منح كوريا الجنوبية أول ظهور لها في ربع النهائي ومهد لتأهل الفريق الآسيوي لنصف النهائي لاحقاً لأول مرة في تاريخ القارة والمرة الوحيدة حتى الآن. كوستاريكا 1-0 إيطاليا (2014)  تحول الطليان لضحايا الصدمات المفاجئة مجدداً في مونديال البرازيل 2014 حين خسروا من كوستاريكا 1-0 في الجولة الأولى وهي هزيمة مهدت لخروج إيطاليا من دور المجموعات للمرة الثانية على التوالي. كوستاريكا من جانبها كانت ظاهرة مونديال البرازيل، حيث نجحت في التأهل لربع النهائي قبل أن تخرج ضد المنتخب الهولندي العملاق بركلات الترجيح.
نجح منتخب نيجيريا في كتابة تاريخ جديد للكرة الأفريقية في افتتاح مشواره بمونديال 1998 بالفوز 3-2 على العملاق الإسباني في دور المجموعات.
فوز نيجيريا مهد لتأهلها للدور الثاني كبطل للمجموعة وتسبب في خروج الماتادور من الدور الأول لآخر مرة في تاريخه، لكن النسور الخضر ودعوا المسابقة بخسارة كبيرة 4-1 أمام الدنمارك في ثمن النهائي.

السنغال 1-0 فرنسا (2002)

نجح منتخب السنغال في تكرار إنجاز الكاميرون 1990 بنفس السيناريو، في الافتتاح هزم حامل اللقب بهدف نظيف وقع عليه بابا ديوب ثم أكمل مشواره نحو ربع النهائي.
كأس العالم 2022.. 5 معلومات عن مباراة المغرب وكرواتيا

الخسارة من السنغال مهدت لأسوأ كأس عالم فرنسي، حيث فشل رفاق زين الدين زيدان وتييري هنري في تسجيل أي هدف بالبطولة وخرجوا من الدور الأول بنقطة يتيمة.

السنغال واصلت نحو الدور ربع النهائي وخرجت بشق الأنفس بخسارة 1-0 أمام تركيا بالهدف الذهبي، الذي كان آخر هدف ذهبي يسجل في تاريخ كأس العالم.

كوريا الجنوبية 2-1 إيطاليا (2002)

وكالة البيارق الإعلامية  انضمت خسارة منتخب الأرجنتين على يد المنتخب السعودي 1-2 إلى سلسلة الهزائم الصادمة والتاريخية لفرق الصف الأول في بطولات كأس العالم. وافتتحت الأرجنتين مشوارها في مونديال قطر 2022 بأكبر مفاجآت البطولة حتى الآن بالخسارة أمام السعودية في أول هزيمة للتانجو ضد منتخب آسيوي. ولكن تاريخ كأس العالم حفل بهزائم مفاجئة وصادمة لمنتخبات المستوى الأول من أمثال ألمانيا والأرجنتين ضد فرق إفريقية وآسيوية. كوريا الشمالية 1-0 إيطاليا (1966) تبقى خسارة إيطاليا في نسخة 1966 أمام كوريا الشمالية 0-1، أحد أكبر وأهم الهزائم في تاريخ منتخبات الصف الأول عالمياً ضد المنتخبات الآسيوية والإفريقية. وكان لهذه المباراة دورا في خروج إيطاليا من الدور الأول، بينما أكمل المنتخب الكوري، الذي كان يشارك لأول مرة في البطولة، طريقه نحو ربع النهائي قبل أن يخرج بخسارة 3-5 ضد البرتغال. الجزائر 2-1 ألمانيا (1982)  كانت خسارة ألمانيا بطلة أوروبا في 1982 أمام الجزائر، التي كانت تشارك لأول مرة في المونديال، أحد أهم وأكبر المفاجآت في تاريخ المونديال وهي خسارة جاءت في الجولة الأولى مثل مباراة السعودية والأرجنتين وبنفس النتيجة 2-1. وسجل الأخضر بلومي ورابح ماجر ثنائية الجزائر، بينما تكفل بهدف ألمانيا أفضل لاعبي أوروبا وقتها، كارل هاينز رومينيجه. بسبب المنتخب السعودي.. كواليس طرد زيدان في كأس العالم ولكن الخسارة من المنتخب الجزائري لم تمنع ألمانيا من استكمال مشوارها نحو النهائي والخسارة 1-3 ضد إيطاليا، بينما خرجت الجزائر من الدور الأول بفارق الأهداف عن ألمانيا والنمسا. الكاميرون 1-0 الأرجنتين (1990) تبقى خسارة الأرجنتين، حامل لقب كأس العالم 1986، في مباراتها الأولى بمونديال إيطاليا 1990 أمام الكاميرون بهدف إومام بيك، أحد أشهر الانتصارات الأفريقية في تاريخ كأس العالم. ولقد نجحت الكاميرون في تلك النسخة أن تعبر للدور ربع النهائي قبل أن تودع البطولة بعد وقت إضافي ضد إنجلترا بخسارة 3-2، بينما تأهل التانجو للنهائي وخسروه 1-0 أيضاً ضد ألمانيا. نيجيريا 3-2 إسبانيا (1998)  نجح منتخب نيجيريا في كتابة تاريخ جديد للكرة الأفريقية في افتتاح مشواره بمونديال 1998 بالفوز 3-2 على العملاق الإسباني في دور المجموعات. فوز نيجيريا مهد لتأهلها للدور الثاني كبطل للمجموعة وتسبب في خروج الماتادور من الدور الأول لآخر مرة في تاريخه، لكن النسور الخضر ودعوا المسابقة بخسارة كبيرة 4-1 أمام الدنمارك في ثمن النهائي. السنغال 1-0 فرنسا (2002) نجح منتخب السنغال في تكرار إنجاز الكاميرون 1990 بنفس السيناريو، في الافتتاح هزم حامل اللقب بهدف نظيف وقع عليه بابا ديوب ثم أكمل مشواره نحو ربع النهائي. كأس العالم 2022.. 5 معلومات عن مباراة المغرب وكرواتيا الخسارة من السنغال مهدت لأسوأ كأس عالم فرنسي، حيث فشل رفاق زين الدين زيدان وتييري هنري في تسجيل أي هدف بالبطولة وخرجوا من الدور الأول بنقطة يتيمة. السنغال واصلت نحو الدور ربع النهائي وخرجت بشق الأنفس بخسارة 1-0 أمام تركيا بالهدف الذهبي، الذي كان آخر هدف ذهبي يسجل في تاريخ كأس العالم. كوريا الجنوبية 2-1 إيطاليا (2002)  كررت كوريا الجنوبية إنجاز جارتها الشمالية ضد الطليان وهزمت الآتزوري 2-1 في الوقت الإضافي لمباراة الفريقين في ثمن نهائي كأس العالم 2002 بكوريا الجنوبية واليابان. الفوز منح كوريا الجنوبية أول ظهور لها في ربع النهائي ومهد لتأهل الفريق الآسيوي لنصف النهائي لاحقاً لأول مرة في تاريخ القارة والمرة الوحيدة حتى الآن. كوستاريكا 1-0 إيطاليا (2014)  تحول الطليان لضحايا الصدمات المفاجئة مجدداً في مونديال البرازيل 2014 حين خسروا من كوستاريكا 1-0 في الجولة الأولى وهي هزيمة مهدت لخروج إيطاليا من دور المجموعات للمرة الثانية على التوالي. كوستاريكا من جانبها كانت ظاهرة مونديال البرازيل، حيث نجحت في التأهل لربع النهائي قبل أن تخرج ضد المنتخب الهولندي العملاق بركلات الترجيح.
كررت كوريا الجنوبية إنجاز جارتها الشمالية ضد الطليان وهزمت الآتزوري 2-1 في الوقت الإضافي لمباراة الفريقين في ثمن نهائي كأس العالم 2002 بكوريا الجنوبية واليابان.
الفوز منح كوريا الجنوبية أول ظهور لها في ربع النهائي ومهد لتأهل الفريق الآسيوي لنصف النهائي لاحقاً لأول مرة في تاريخ القارة والمرة الوحيدة حتى الآن.

كوستاريكا 1-0 إيطاليا (2014)

تحول الطليان لضحايا الصدمات المفاجئة مجدداً في مونديال البرازيل 2014 حين خسروا من كوستاريكا 1-0 في الجولة الأولى وهي هزيمة مهدت لخروج إيطاليا من دور المجموعات للمرة الثانية على التوالي.
كوستاريكا من جانبها كانت ظاهرة مونديال البرازيل، حيث نجحت في التأهل لربع النهائي قبل أن تخرج ضد المنتخب الهولندي العملاق بركلات الترجيح.
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -