"نشر صوري العارية على التواصل".. سلمى تروي قصتها مع دجال "المقابر" الشهير

وقالت: "ده بيضحك على كل الناس وبيعمل ده باسم الدين، ولما عرف إني هتكلم هددني وبعت الصور لأصحابي" وكالة البيارق الإعلامية عاقبت محكمة جنح الاقتصادية بمنيا القمح في دلتا مصر دجالاً شهيراً بالحبس سنة مع الشغل وغرامة 120 ألف جنيه في قضية التشهير وانتحال صفة سيدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، حيث تسبب لها في أضرار أدبية ومعنوية. وكشفت سيدة تدعى سلمى تفاصيل قصتها المأساوية على موقع "القاهرة 24" حيث قام دجال المقابر الشهير الذي يتابعه الآلاف على مواقع التواصل بالتغرير بها وفضحها لإجبارها على عدم كشف ما قام به معها. وقالت الضحية، إنها تعرضت لتهديدات مختلفة على يده، وقيامه بأخذ صورها ونشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وإرسالها إلى الناس، وأن الناس كانوا يكذبونها عندما تحاول أن توضح الصورة لهم، لأنه يدعي المثالية أمامهم.  وأوضحت قائلة: ده بيضحك على كل الناس وبيعمل ده باسم الدين، ولما عرف إني هتكلم هددني وبعت الصور لأصحابي كان فكرني هخاف من الفضيحة وهسكت ومتكلمش وافضحوا. وأردفت سلمى قائلة، أن هناك العديد من الأشخاص الذين تواصلوا معها من ضحايا هذا الدجال النصاب، واعتزموا على التكاتف سويًا لأخذ حقهم من هذا الشخص المحتال، قائلة: كان بيضغط عليا كل فترة بشكل أصعب، بدأ بأصحابي وبعدين أهلي لحد ما وصل لابني وبعتله صوري عارية على الواتساب.

وقالت: "ده بيضحك على كل الناس وبيعمل ده باسم الدين، ولما عرف إني هتكلم هددني وبعت الصور لأصحابي"

وكالة البيارق الإعلامية

عاقبت محكمة جنح الاقتصادية بمنيا القمح في دلتا مصر دجالاً شهيراً بالحبس سنة مع الشغل وغرامة 120 ألف جنيه في قضية التشهير وانتحال صفة سيدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، حيث تسبب لها في أضرار أدبية ومعنوية.
وكشفت سيدة تدعى سلمى تفاصيل قصتها المأساوية على موقع "القاهرة 24" حيث قام دجال المقابر الشهير الذي يتابعه الآلاف على مواقع التواصل بالتغرير بها وفضحها لإجبارها على عدم كشف ما قام به معها.

وقالت الضحية، إنها تعرضت لتهديدات مختلفة على يده، وقيامه بأخذ صورها ونشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وإرسالها إلى الناس، وأن الناس كانوا يكذبونها عندما تحاول أن توضح الصورة لهم، لأنه يدعي المثالية أمامهم.

وأوضحت قائلة: ده بيضحك على كل الناس وبيعمل ده باسم الدين، ولما عرف إني هتكلم هددني وبعت الصور لأصحابي كان فكرني هخاف من الفضيحة وهسكت ومتكلمش وافضحوا.

وأردفت سلمى قائلة، أن هناك العديد من الأشخاص الذين تواصلوا معها من ضحايا هذا الدجال النصاب، واعتزموا على التكاتف سويًا لأخذ حقهم من هذا الشخص المحتال، قائلة: كان بيضغط عليا كل فترة بشكل أصعب، بدأ بأصحابي وبعدين أهلي لحد ما وصل لابني وبعتله صوري عارية على الواتساب.

تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -