تونس تحصد أولى نقاطها في مونديال قطر أمام الدانمارك

وكالة البيارق الإعلامية

استهل المنتخب التونسي مشواره في نهائيات كأس العالم FIFA قطر 2022™ بالتعادل من دون أهداف مع نظيره الدنماركي الثلاثاء لحساب مباريات المجموعة الرابعة.
وقدّم نسور قرطاج أداء عالياً جداً وكادوا أن يخرجوا فائزين لولا الفرص الضائعة، محققين تعادلاً إيجابياً سيلعب دوراً هاماً في مشوار الفريق في النهائيات.

ودفع كاسبر هيولماند، مدرب منتخب النمارك، بأفضل عناصره من بينهم كريستيان إريكسن العائد إلى الملاعب بعد أزمة قلبية كادت تودي بحياته والحارس كاسبر شمايكل (نيس)، فيما أبقى جلال القادري، مدرب "نسور قرطاج" نجم الفريق المهاجم وهبي الخزري على مقاعد البدلاء وزج بثنائي الدوري الفرنسي منتصر الطالبي (لوريان) وعلي العابدي (كاين).

ومدفوعة بمواكبة جماهيرية عريضة بدت تونس وكأنها تلعب على أرضها، فكانت البادئة بالخطورة على مرمى الدنمارك بتسديدة من خارج المنطقة من محمد دراغر اصطدمت بلاعب برشلونة الإسباني أندرياس كريستنسن وحولت طريقها بمحاذاة القائم كادت تخدع شمايكل (في الدقيقة 11).
وردت الدنمارك بتسديدة خجولة من أندرسن (22)، فيما اعتقدت تونس أنها افتتحت التسجيل بعد تمريرة من مدافع ساليرنيتانا الإيطالي، ديلان برون تابعها عصام الجبالي ليخترق الأخير المنطقة ويسدد في الشباك إلا أنه كان متسللا (23).

وفي لعبة جماعية رائعة من منتصف الملعب، وصلت الكرة إلى دراغر داخل المنطقة كان لها بيار-إميل هويبيرغ بالمرصاد (33).
وسدد عيسى العيدوني كرة قوية بعد دربكة في المنطقة علت العارضة (39)، قبل أن يتعملق شمايكل وينقذ انفرادية لمهاجم أودنسي الدنماركي الجبالي بإبعاده الكرة بيده (43).
واستهل "نسور قرطاج" الشوط الثاني ضاغطا، وأهدر عيسى العيدوني فرصة إذ فضل التمرير بدلا من التسديد بعدما توغل إلى مشارف المنطقة أبعدها الدفاع الدنماركي (51)، قبل أن يسجل بعد 4 دقائق روبرت سكوف هدفا ألغاه الحكم بداعي التسلل على دامسغارد في بداية اللعبة.

وتحصلت الدنمارك على فرصتين خطيرتين في غضون دقيقتين (69 و70) الأولى أبعدها الحارس أيمن دحمان بعد تسديدة من كريستيان إريكسن، والثانية تكفل بها القائم الأيسر بعد رأسية أندرياس كورنيليوس.
وحافظت الدنمارك على عاداتها بعدم الخسارة أمام منتخبات القارة السمراء (فوزان و3 تعادلات)، في المقابل ظل سجل تونس خاليا من الفوز أمام منتخبات أوروبية (4 تعادلات مقابل 7 هزائم).
وتلتقي لاحقا ضمن المجموعة ذاتها فرنسا حاملة اللقب وأستراليا. ويأمل المنتخب التونسي في التأهل للمرة الأولى بتاريخه إلى الأدوار الاقصائية.

د 90+8 - نهاية المباراة بالتعادل من دون أهداف بين المنتخبين التونسي والدنماركي.
د 90 - الحكم يحتسب 5 دقائق وقتاً بديلاً للضائع.
د - 88: خروج العيدوني ودراغر ودخول كشريدة وفرجاني ساسي.
د 80 - المدرب جلال القادري يدفع بحنبعل المجبري مكان يوسف المساكني وبطه ياسين الخنيسي مكان الجبالي قبل 10 دقائق من نهاية المباراة.
د 71 - المنتخب التونسي يطالب بركلة جزاء بعد أن لمست الكرة يد أندرسن داخل منطقة الجزاء، لكن الحكم المكسيكي يشير إلى ركلة ركنية.

د 70 - ركنية من إريكسن وكريستينسن يرتقي لها قبل أن يستغلها كورنيليوس لكن الكرة ترتد من القائم!
د 69 - لاعب مانشستر يونايتد كريستيان إريكسن يتقدّم في وسط الملعب ويطلق كرة صاروخية من حدود منطقة الجزاء على المرمى التونسي لكن الحارس دحمان يتألق في التصدي!!!!

د 55 - هدف للدنمارك عبر أندرياس أولسن ولكن الحكم يلغيه بداعي التسلل على كريستيان نورغارد في بداية الهجمة.
د 51 - تونس ما زالت الطرف الأفضل في المباراة وضغط من نسور قرطاج على المرمى الدنماركي منذ انطلاق الشوط الثاني.
د 46 - انطلاق الشوط الثاني
د 45+5 - نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي. المنتخب التونسي قدّم أداءً راقياً ورجولياً وأحرج مراراً المنتخب الدنماركي الصلب والمصنف العاشر عالمياً والذي كان فاز على فرنسا ذهاباً وإياباً في دوري الأمم الأوروبية.

د 38 - كاد نسور قرطاج أن يفتتحوا التسجيل!!!!! عيسى العيدوني يستغل كرة مرتدة من الدفاع في منطقة الجزاء ويطلقها قوية جداً بقدمه اليمنى لكنها تمر بسنتيمرات قليلة فوق العارضة!!!
د 33 - الدنماركي بيير اميل هوبيرغ يصوّب من خارج منطقة الجزاء والحارس دحمان يسيطر على الكرة بسهولة.

د 23 - كرة طويلة بالعمق إلى عصام الجبالي الذي يتقدم نحو المرمى ويسدد في الشباك الدنماركية.. ولكن الحكم يرفع راية التسلل! الكرة في الشباك أثلجت صدور الجماهير التونسية في استاد المدينة التعليمية لثوانٍ.

د 11- محمد دراغر يطلق كرة قوية ومحكمة على مرمى الحارس كاسبر شمايكل ولكنها ترتد من المدافع أندرياس كريستينسن وتتحول إلى ركنية! أولى المحولات الخطرة في المباراة.
د 5 - المنتخب التونسي يبادر بالهجوم منذ انطلاق المباراة، والمنتخب الدنماركي يجد صعوبة بالخروج من منطقته.
د 1 - الحكم المكسيكي سيزار راموس يطلق صافرة انطلاق المباراة التي تقام على استاد المدينة التعليمية.

تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -