لأول مرة العمدة سيدة مصرية

وكالة البيارق الإعلامية تقدمت سيدة مصرية تشغل منصباً جامعياً بأوراق ترشيحها لتشغل منصب العمدة في قريتها بمحافظة المنوفية شمال القاهرة. وأوضحت سارة زهران، الحاصلة على دكتوراه التخطيط والسياسة الاجتماعية، لـ "العربية.نت" أنها تقدمت بالترشح لهذا المنصب بالمنافسة مع اثنين من الرجال من أهالي القرية. كما أشارت إلى أنها تخوض التجربة لأول مرة بناء على ثقة أهالي قريتها فيها، مشيرة إلى أنهم دعموها وطالبوها بالترشح لتقديم الخدمات للقرية وحل مشاكلها وإجراء تغييرات جذرية بها. والدتها: "اعقلي" وأضافت أن والدها متوفى ولذلك استشارت والدتها وأشقاءها قبل الإعلان عن قرارها وفوجئت برد والدتها التي قالت لها: "اعقلي ..هذا المنصب للرجال فقط". كذلك أكدت زهران، وهي مشرفة أكاديمية للتدريب الميداني بكلية الخدمة الاجتماعية جامعة حلوان، أن أشقاءها دعموها بعد اقتناعهم بقدراتها وبعد تأكيدات أهالي القرية بمساندتها للفوز بالمنصب. وأوضحت أنها فور فوزها ستقوم بعمل لجنة لفض المنازعات من كبار رجال القرية، لجمع الشمل وحل الخلافات ووأد أي نزاعات بين العائلات في مهدها. وعود بتحسين الخدمات كما ستتبنى منع زواج القاصرات ووقف قضايا العنف ضد المرأة، وتغيير العادات السلبية بالقرية والعزب التابعة لها وتحويل قريتها لقرية نموذجية. وأكدت أن دور العمدة ومهامه كبيرة ومؤثرة مطالبة بتغيير النظرة التقليدية تجاه منصبه، موضحة أنه يلعب دورا كبيرا في تقديم الخدمات وحفظ الأمن والحفاظ على القيم والمبادئ وتحقيق التماسك الاجتماعي. يذكر أن أول سيدة تتقدم للترشح لمنصب العمدة في مصر كان في العام 2008، حيث فازت إيفا هابيل بمنصب العمدة عن قرية "كومبوها" بمحافظة أسيوط في جنوب مصر.

وكالة البيارق الإعلامية

تقدمت سيدة مصرية تشغل منصباً جامعياً بأوراق ترشيحها لتشغل منصب العمدة في قريتها بمحافظة المنوفية شمال القاهرة.
وأوضحت سارة زهران، الحاصلة على دكتوراه التخطيط والسياسة الاجتماعية، لـ "العربية.نت" أنها تقدمت بالترشح لهذا المنصب بالمنافسة مع اثنين من الرجال من أهالي القرية.

كما أشارت إلى أنها تخوض التجربة لأول مرة بناء على ثقة أهالي قريتها فيها، مشيرة إلى أنهم دعموها وطالبوها بالترشح لتقديم الخدمات للقرية وحل مشاكلها وإجراء تغييرات جذرية بها.
والدتها: "اعقلي"
وأضافت أن والدها متوفى ولذلك استشارت والدتها وأشقاءها قبل الإعلان عن قرارها وفوجئت برد والدتها التي قالت لها: "اعقلي ..هذا المنصب للرجال فقط".

كذلك أكدت زهران، وهي مشرفة أكاديمية للتدريب الميداني بكلية الخدمة الاجتماعية جامعة حلوان، أن أشقاءها دعموها بعد اقتناعهم بقدراتها وبعد تأكيدات أهالي القرية بمساندتها للفوز بالمنصب.
وأوضحت أنها فور فوزها ستقوم بعمل لجنة لفض المنازعات من كبار رجال القرية، لجمع الشمل وحل الخلافات ووأد أي نزاعات بين العائلات في مهدها.

وعود بتحسين الخدمات

كما ستتبنى منع زواج القاصرات ووقف قضايا العنف ضد المرأة، وتغيير العادات السلبية بالقرية والعزب التابعة لها وتحويل قريتها لقرية نموذجية.

وأكدت أن دور العمدة ومهامه كبيرة ومؤثرة مطالبة بتغيير النظرة التقليدية تجاه منصبه، موضحة أنه يلعب دورا كبيرا في تقديم الخدمات وحفظ الأمن والحفاظ على القيم والمبادئ وتحقيق التماسك الاجتماعي.

يذكر أن أول سيدة تتقدم للترشح لمنصب العمدة في مصر كان في العام 2008، حيث فازت إيفا هابيل بمنصب العمدة عن قرية "كومبوها" بمحافظة أسيوط في جنوب مصر.
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -