في حفل زفافها.. عروسة تتعرض للإغماء بعد كشف أمر عريسها وترفض الزواج

وكالة البيارق الإعلامية انتهى حفل زفاف إلى ما لا يُحمد عقباه، بعد أن اكتشفت العروس أن عريسها ليست كما كانت تتمنى. الواقعة الغريبة التي نقلها موقع "odditycentral" وتقع في الهند من بين أغرب الوقائع خلال عام 2022، وتفاصيلها كانت كالتالي. عُقد حفل زفاف في منطقة إيتاوة في كانبور الهندية، حيث رفضت العروس الزواج من عريسها بعد أن علمت أنه أصلع.  كان كل شيء يسير على ما يُرام، وقد تم بالفعل موكب تبادل إكليل، ولكن حدثت كارثة عندما لاحظت العروس أن زوجها كان يرتدي غطاء رأسه التقليدي أكثر من اللازم. أفصحت عما يدور بداخلها لأحد المقربين من العريس وأجاب بأنه قد يكون بسبب الصلع، ويرتدي باروكة شعر مستعار.  صدمت من هذا التفسير، وأردت مواجهة العريس بشأن ذلك وعندما أكد أنه في الواقع أصلع، أغمي عليها على الفور. عندما استعادت وعيها بعد فترة وجيزة، رفضت المضي في حفل الزفاف، وأبلغت عائلتها بأنها لن تتزوج تحت أي ظرف من الظروف برجل أصلع.  حاول أقارب المرأة إقناعها لكن في النهاية لم يكن أمامهم خيارا سوى إخبار عائلة العريس بأن الزفاف قد انتهى. في النهاية، تدخل شيوخ القرية وقاموا بتهدئة الروح المعنوية، وذهبت كلتا العائلتين في طريقهما إلى الانفصال، وانتهى الأمر بالطرفين إلى تقديم شكاوى ضد بعضهما البعض، بدعوى تعرضهما للغش.  وقال متحدث باسم الشرطة: "لاحقًا، سحب الطرفان شكاويهما وحلّوا المسألة وديًا".

وكالة البيارق الإعلامية

انتهى حفل زفاف إلى ما لا يُحمد عقباه، بعد أن اكتشفت العروس أن عريسها ليست كما كانت تتمنى.
الواقعة الغريبة التي نقلها موقع "odditycentral" وتقع في الهند من بين أغرب الوقائع خلال عام 2022، وتفاصيلها كانت كالتالي.

عُقد حفل زفاف في منطقة إيتاوة في كانبور الهندية، حيث رفضت العروس الزواج من عريسها بعد أن علمت أنه أصلع.

كان كل شيء يسير على ما يُرام، وقد تم بالفعل موكب تبادل إكليل، ولكن حدثت كارثة عندما لاحظت العروس أن زوجها كان يرتدي غطاء رأسه التقليدي أكثر من اللازم.

أفصحت عما يدور بداخلها لأحد المقربين من العريس وأجاب بأنه قد يكون بسبب الصلع، ويرتدي باروكة شعر مستعار.

صدمت من هذا التفسير، وأردت مواجهة العريس بشأن ذلك وعندما أكد أنه في الواقع أصلع، أغمي عليها على الفور.

عندما استعادت وعيها بعد فترة وجيزة، رفضت المضي في حفل الزفاف، وأبلغت عائلتها بأنها لن تتزوج تحت أي ظرف من الظروف برجل أصلع.

حاول أقارب المرأة إقناعها لكن في النهاية لم يكن أمامهم خيارا سوى إخبار عائلة العريس بأن الزفاف قد انتهى.

في النهاية، تدخل شيوخ القرية وقاموا بتهدئة الروح المعنوية، وذهبت كلتا العائلتين في طريقهما إلى الانفصال، وانتهى الأمر بالطرفين إلى تقديم شكاوى ضد بعضهما البعض، بدعوى تعرضهما للغش.

وقال متحدث باسم الشرطة: "لاحقًا، سحب الطرفان شكاويهما وحلّوا المسألة وديًا".
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -