ميسي يتلقى عرضًا ماليًا خرافيًا مقابل "بشت" التتويج بكأس العالم

وكالة البيارق الإعلامية عرض محامي على النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مليون دولار مقابل البشت الذي كان يرتديه أثناء رفع كأس العالم. قدم أحمد البرواني، المحامي وعضو البرلمان العماني، العرض الضخم على أمل الحفاظ على الملابس التاريخية في الشرق الأوسط. وقال البرواني عبر "تويتر": "من سلطنة عمان أهنئكم بفوزكم بكأس العالم قطر 2022.. البشت العربي رمز الفروسية والحكمة، أنا أعرض عليك مليون دولار (829000 جنيه إسترليني) مقابل ذلك البشت".  البشت، وهو الرداء الذي ارتداه ميسي لحظة رفعه لـ كأس العالم في قطر، هو عباءة تقليدية للرجال في العالم العربي يرتديها غالبًا أفراد مرموقون. ارتداء البشت مخصص للمناسبات الخاصة، ويُنظر إليه على أنه علامة على التقدير والاحترام. كما كشف البرواني عن نواياه بالرداء، وقال لصحيفة "ذا ناشيونال": "كنت في الملعب أشاهد تلك اللحظة على الهواء مباشرة عندما قدم أمير قطر البشت لميسي".  مضيفًا: "هذه اللحظة أخبرت العالم أننا هنا، وهذه هي ثقافتنا، يرجى معرفتها جيدًا، سيتم عرضها للاحتفال بلحظة الفخر تلك، ولمساعدتنا على إعادة إحيائها، ولتذكيرنا أيضًا بأنه يمكننا (فعل أي شيء)". بعد المباراة النهائية، تم الكشف عن أن البشت الذي ارتداه ميسي بقيمة 1650 جنيهًا إسترلينيًا.  علاوة على ذلك، تم صنع اثنين من الأثواب الخاصة لميسي قائد الأرجنتين والقائد المنافس هوجو لوريس في حال انتصرت فرنسا بدلاً من الأرجنتين. كان الخياط المقيم في قطر محمد عبد الله السالم مسؤولاً عن صناعة الملابس.  عند صنعها، قال: "في البداية، لم نكن نعلم متى طُلب منا تصميم هذا البشت الذي كان لبطل كأس العالم". وأتم: "لقد فوجئنا بأن البشت الذي كان يرتديه ميسي كان من متجرنا، وشعرت بالفخر عندما علمت أن متجرنا كان الخيار الأول للمسؤولين لتصنيع هذا البشت".

وكالة البيارق الإعلامية

عرض محامي على النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مليون دولار مقابل البشت الذي كان يرتديه أثناء رفع كأس العالم.
قدم أحمد البرواني، المحامي وعضو البرلمان العماني، العرض الضخم على أمل الحفاظ على الملابس التاريخية في الشرق الأوسط.

وقال البرواني عبر "تويتر": "من سلطنة عمان أهنئكم بفوزكم بكأس العالم قطر 2022.. البشت العربي رمز الفروسية والحكمة، أنا أعرض عليك مليون دولار (829000 جنيه إسترليني) مقابل ذلك البشت".

البشت، وهو الرداء الذي ارتداه ميسي لحظة رفعه لـ كأس العالم في قطر، هو عباءة تقليدية للرجال في العالم العربي يرتديها غالبًا أفراد مرموقون.
ارتداء البشت مخصص للمناسبات الخاصة، ويُنظر إليه على أنه علامة على التقدير والاحترام.

كما كشف البرواني عن نواياه بالرداء، وقال لصحيفة "ذا ناشيونال": "كنت في الملعب أشاهد تلك اللحظة على الهواء مباشرة عندما قدم أمير قطر البشت لميسي".

مضيفًا: "هذه اللحظة أخبرت العالم أننا هنا، وهذه هي ثقافتنا، يرجى معرفتها جيدًا، سيتم عرضها للاحتفال بلحظة الفخر تلك، ولمساعدتنا على إعادة إحيائها، ولتذكيرنا أيضًا بأنه يمكننا (فعل أي شيء)".

بعد المباراة النهائية، تم الكشف عن أن البشت الذي ارتداه ميسي بقيمة 1650 جنيهًا إسترلينيًا.

علاوة على ذلك، تم صنع اثنين من الأثواب الخاصة لميسي قائد الأرجنتين والقائد المنافس هوجو لوريس في حال انتصرت فرنسا بدلاً من الأرجنتين.

كان الخياط المقيم في قطر محمد عبد الله السالم مسؤولاً عن صناعة الملابس.

عند صنعها، قال: "في البداية، لم نكن نعلم متى طُلب منا تصميم هذا البشت الذي كان لبطل كأس العالم".

وأتم: "لقد فوجئنا بأن البشت الذي كان يرتديه ميسي كان من متجرنا، وشعرت بالفخر عندما علمت أن متجرنا كان الخيار الأول للمسؤولين لتصنيع هذا البشت".

تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -