محكمة القاهرة الاقتصادية تحكم بتغريم ليلى غفران 20 ألف جنيه وإلزامها بدفع 10 آلاف جنيه

وكالة البيارق الإعلامية قضت محكمة القاهرة الاقتصادية اليوم الأربعاء، تغريم ليلى غفران 20 ألف جنيه وإلزامها بدفع 10 آلاف جنيه تعويضا بالحق المدني في اتهامها بسب وقذف والتشهير بمحاميها حسن أبو العينين، في الدعوى التي حملت رقم 2835 جنح اقتصادية لسنة 2022. وكانت جهات التحقيق قررت إحالة القضية رقم 2835 جنح اقتصادية لسنة 2022، لنظر جلسة محاكمة ليلى غفران في اتهامها بالإساءة إلى محاميها، واتهامه بسرقة خاتم ألماس.  وكانت ليلى غفران اتهمت محاميها السابق حسن أبو العنين بسرقة خاتم مرصع بالألماس، عبر منشور على موقع التواصل الاجتماعي، فيس بوك، وذلك بعد مرور أكثر من 11 عامًا على غلق هذه القضية؛ الأمر الذي أدى إلى تساؤل الكثيرين من مُستخدمي التواصل الاجتماعي عن مصير الخاتم المرصع بالألماس. وقال المحامي حسن أبو العنين لـ القاهرة 24، إنه عندما تم القبض على الفتاة وبحوزتها خاتم الألماس؛ طلبت النيابة من الفنانة ليلى غفران الفاتورة الخاصة بشراء الخاتم، إلا أن الفنانة لم تستطع العثور على الفاتورة، ما يؤكد أن الخاتم جاء عن طريق هدية من أحد أصدقائها.  وأضاف حسن أبو العنين أنه تفاجئ بكتابة الفنانة ليلى غفران منشور على حسابها الرسمي بمواقع التواصل الاجتماعي تتهمه فيه باستيلائه على خاتمها الألماس بعد مرور 11 عامًا على واقعة السرقة، لافتًا إلى أنه توجه إلى مباحث الإنترنت وحرر محضرًا بالواقعة وبأن جميع ما ورد في المنشور من اتهامات غير صحيحة، كما طالب بمبلغ مليون جنيه تعويضًا لما وقع عليه من ضرر من قبل الفنانة.

وكالة البيارق الإعلامية

قضت محكمة القاهرة الاقتصادية اليوم الأربعاء، تغريم ليلى غفران 20 ألف جنيه وإلزامها بدفع 10 آلاف جنيه تعويضا بالحق المدني في اتهامها بسب وقذف والتشهير بمحاميها حسن أبو العينين، في الدعوى التي حملت رقم 2835 جنح اقتصادية لسنة 2022.

وكانت جهات التحقيق قررت إحالة القضية رقم 2835 جنح اقتصادية لسنة 2022، لنظر جلسة محاكمة ليلى غفران في اتهامها بالإساءة إلى محاميها، واتهامه بسرقة خاتم ألماس.

وكانت ليلى غفران اتهمت محاميها السابق حسن أبو العنين بسرقة خاتم مرصع بالألماس، عبر منشور على موقع التواصل الاجتماعي، فيس بوك، وذلك بعد مرور أكثر من 11 عامًا على غلق هذه القضية؛ الأمر الذي أدى إلى تساؤل الكثيرين من مُستخدمي التواصل الاجتماعي عن مصير الخاتم المرصع بالألماس.

وقال المحامي حسن أبو العنين لـ القاهرة 24، إنه عندما تم القبض على الفتاة وبحوزتها خاتم الألماس؛ طلبت النيابة من الفنانة ليلى غفران الفاتورة الخاصة بشراء الخاتم، إلا أن الفنانة لم تستطع العثور على الفاتورة، ما يؤكد أن الخاتم جاء عن طريق هدية من أحد أصدقائها.

وأضاف حسن أبو العنين أنه تفاجئ بكتابة الفنانة ليلى غفران منشور على حسابها الرسمي بمواقع التواصل الاجتماعي تتهمه فيه باستيلائه على خاتمها الألماس بعد مرور 11 عامًا على واقعة السرقة، لافتًا إلى أنه توجه إلى مباحث الإنترنت وحرر محضرًا بالواقعة وبأن جميع ما ورد في المنشور من اتهامات غير صحيحة، كما طالب بمبلغ مليون جنيه تعويضًا لما وقع عليه من ضرر من قبل الفنانة.

تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -