جريمة إغتصاب فتاة قاصر تهز السودان والشرطة تلقي القبض على المجرمين

وكالة البيارق الإعلامية

في تطور لافت، أعلنت الشرطة السودانية، إلقاء القبض على المتهم الرئيسي بجريمة خطف واغتصاب ابنة مسؤول رفيع بلجنة تفكيك نظام البشير.

وقالت الشرطة في أول بيان رسمي السبت، إن المواطن (أ،ع،ي) أبلغ قسم شرطة الجريف غرب بالخرطوم، عند العاشرة صباح أمس الجمعة، بأن 3 أشخاص على متن عربة سوداء اللون، خطفوا ابنته، بالقرب من آخر محطة بضاحية المعمورة بالخرطوم وتوجهوا بها مسرعين إلى شرق النيل، وهناك تعرضت للاغتصاب قبل إعادتها إلى أسفل جسر المنشية شرقي الخرطوم في حالة يرثى لها.

وسائل حديثة لكشف المجرمين

وذكر البيان أن مدير عام الشرطة الذي يشغل مقعد وزير الداخلية بالوكالة وكبار قادة الشرطة بولاية الخرطوم زاروا الأسرة للوقوف على آخر تطورات الجريمة المُروّعة.

وأضاف أن الشرطة أسندت التحقيقات إلى فريق جنائي مختص بالبحث والتحري، واستعانت بالأطقم الفنية المُختصة بالمعامل الجنائية والكلاب البوليسية.

كما استخدمت وسائل التقنية الحديثة لفك طلاسم الجريمة التي هزت البلاد وسرعة الوصول للجناة.

غضب واسع

وأوضح البيان، أن فريق البحث الجنائي المكلف بمتابعة الجريمة تمكن في زمن قياسي من تحديد هوية الجناة وإلقاء القبض على المتهم الرئيسي وهو صاحب العربة والذي سجل إقرارا بالواقعة.

يذكر أن السلطات تعهّدت بمواصلة التحريات تحت إشراف النيابة العامة لإكمال الإجراءات وتقديم الجناة للعدالة.

وقد هزّت تلك الحادثة الأوساط السودانية مفجرة غضباً واسعاً في البلد، وسط مطالبات بضرورة إنزال أشد العقوبات بالفاعلين.

تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -