وصفات شعبية من الأعشاب الطبيعية لعلاج إلتهابات المسالك البولية

وكالة البيارق الإعلامية يعد التهاب المسالك البولية إحدى المشاكل الطبية الشائعة والتي تصيب ما يقارب 50% من الأشخاص، يعد العلاج الطبي هو العلاج الأكثر فعالية في علاج التهابات المسالك البولية، يمكن لبعض العلاجات العشبية أن تساعد في التخفيف من شدة الأعراض، تابع المقال الآتي لتعرف على علاج التهاب المسالك البولية بالأعشاب. علاجات عشبية لالتهابات المسالك البولية تعد البكتيريا الإشريكية القولونية (E. coli) المسبب الرئيسي لالتهاب المسالك البولية، يمكن أن تؤثر التهابات المسالك البولية على أي جزء من الجهاز البولي بما في ذلك مجرى البول والمثانة. يمكن علاج التهاب المسالك البولية بالمضادات الحيوية، في حال كنت تعاني من تكرار العدوى قد تستفيد من تضمين بعض العلاجات العشبية في نظامك الغذائي لمنع تكرار العدوى، فيما بعض الأعشاب الفعالة في علاج التهاب المسالك البولية: الثوم يمتاز الثوم باحتوائه على مادة تعرف باسم الأليسين، أشارت بعض الدراسات إلى فعالية هذه المادة في القضاء على مجموعة متنوعة من البكتيريا والجراثيم المسببة للعدوى. للاستفادة من خصائص الثوم بإمكانك استهلاكه في شكله الخام أو تناول المكملات التي تحتوي عليه. يجدر التنويه إلى أهمية استشارة الطبيب قبل البدء باستهلاك كميات كبيرة من الثوم، حيث إن استهلاكه بجرعات عالية قد يزيد من خطر النزيف كما قد يتفاعل بعض الأدوية المستخدمة لزيادة سيولة الدم.  التوت البري يستخدم التوت البري في علاج التهابات المسالك البولية والوقاية منها، يجدر التنويه إلى أن استهلاك كمية كبيرة من عصائر التوت البري قد تسبب زيادة في الوزن كما قد تتداخل مع أنواع مختلفة من الأدوية. الشاي الأخضر يمتاز الشاي الأخضر بمحتواه الغني بمركبات البوليفينول النباتية، تشتهر هذه المركبات بخصائصها المضادة للالتهابات. احرص على استشارة الطبيب قبل البدء باستهلاك الشاي الأخضر بجرعات كبيرة تفادياً لأي مضاعفات قد تكون خطيرة. عشبة عنب الدب تم استخدام هذه العشبة منذ القدم للتخفيف من أعراض وعلاج التهاب المسالك البولية، تمتاز عشبة عنب الدب (Bear berry) بخصائصها المضادة للبكتيريا والفطريات والتي تساعد في القضاء على العدوى المسببة للمرض، كل ما تحتاج إليه للاستفادة لتحضير شاي عنب الدب ما يلي: 3 غرام من أوراق عنب الدب الجافة. 200 مل من الماء البارد. طريقة التحضير:  اترك أوراق عنب الدب منقوعة في الماء مدة 12 - 14 ساعة. صفي الخليط واشرب 4 أكواب من الخليط يومياً. يجدر التنويه إلى أهمية توخي الحذر عند استخدام هذه العشبة، قد تتسبب الجرعات الزائدة في حدوث حالات تسمم. لا يوصى باستهلاك هذا الشاي مدة تتجاوز السبعة أيام.  عشبة خاتم الذهب عشبة خاتم الذهب (Goldenseal)، تمتاز هذه العشبة بمحتواها الغني بمادتي الهيدراستن والبربرين، تتسم هذه المواد بخصائصها المضادة للالتهابات، أشارت بعض الدراسات إلى فعالية هذه العشبة في منع بعض أنواع البكتيريا من التكاثر، كل ما تحتاج إليه لتحضير شاي عشبة خاتم الذهب ما يلي:  ملعقة صغيرة من مسحوق جذور عشبة خاتم الذهب. 250 مل من الماء المغلي. طريقة التحضير:  اترك مسحوق الجذور منقوع في الماء مدة تتراوح بين 10 إلى 15 دقيقة. صفي الخليط واتركه جانباً إلى أن يبرد. ينصح بتناول الشاي 2-3 مرات يومياً. عشبة حرير الذرة تمتاز عشبة حرير الذرة (Corn silk) بخصائصها المضادة للميكروبات والمدرة للبول التي تساعد على زيادة تدفق البول وعليه المساعدة في القضاء على البكتيريا المسببة للعدوى، كل ما تحتاج إليه للاستفادة من خصائص هذه العشبة ما يلي: القليل من نبات حرير الذرة الجاف. 1 كوب من الماء المغلي. طريقة التحضير:  اترك مسحوق الأعشاب منقوع في الماء مدة تتراوح بين 5 إلى 10 دقيقة. صفي الخليط واتركه جانباً إلى أن يبرد. ينصح بتناول الشاي 2-3 مرات يومياً. الهندباء تمتاز عشبة الهندباء بخصائصها المدرة للبول، والتي تساعد على زيادة تدفق البول وعليه التخلص من البكتيريا المسببة للعدوى، كل ما تحتاج إليه للاستفادة من خصائص هذه العشبة ما يلي: 15 غرام من أوراق وجذور الهندباء. 250 مل من الماء المغلي. طريقة التحضير:  اترك مسحوق الأعشاب منقوع في الماء مدة تتراوح بين 5 إلى 10 دقيقة. صفي الخليط واتركه جانباً إلى أن يبرد. ينصح بتناول الشاي 2-3 مرات يومياً. ذيل الحصان تمتاز عشبة ذيل الحصان بمحتواها الغني بمادة السابونين وهي مادة تتسم بخصائصها الطبيعية المدرة للبول، كل ما تحتاج إليه للاستفادة من خصائص هذه العشبة ما يلي: 1 ملعقة كبيرة من عشبة ذيل الحصان. 1 كوب من الماء المغلي. طريقة التحضير:  اترك مسحوق الأعشاب منقوع في الماء مدة تتراوح بين 5 إلى 10 دقيقة. صفي الخليط واتركه جانباً إلى أن يبرد. ينصح بتناول الشاي 2-3 مرات يومياً. يجدر التنويه إلى أهمية عدم استهلاك هذه العشبة مدة تزيد عن 7 أيام. نصائح وإرشادات للوقاية من التهاب المسالك البولية يمكن للنصائح والإرشادات التالية أن تساعدك في الحد من الإصابة بالتهاب المسالك البولية:  الحصول على كمية كافية من السوائل، تساعد السوائل على تخفيف البول وزيادة عدد مرات التبول مما يسمح بطرد أكبر عدد ممكن من البكتيريا المسببة للعدوى. المسح من الأمام إلى الخلف، تساعد هذه الطريقة في منع البكتيريا من الوصول من الشرج إلى المهبل والإحليل. إفراغ المثانة بعد الجماع مباشرة، للمساعدة على طرد أي بكتيريا قد تكون انتقلت عن طريق الاتصال الجنسي. تجنب المستحضرات النسائية التي تسبب تهيج المنطقة التناسلية. تغيير وسيلة منع الحمل المتبعة. على الرغم من فعالية العلاجات الدوائية في علاج التهابات المسالك البولية، أظهرت بعض الأعشاب نتائجاً فعالة في علاج العدوى، احرص على استشارة الطبيب دائماً قبل البدء باستخدام أي علاجات عشبية تفادياً لخطر أي آثار جانبية محتملة.

وكالة البيارق الإعلامية

يعد التهاب المسالك البولية إحدى المشاكل الطبية الشائعة والتي تصيب ما يقارب 50% من الأشخاص، يعد العلاج الطبي هو العلاج الأكثر فعالية في علاج التهابات المسالك البولية، يمكن لبعض العلاجات العشبية أن تساعد في التخفيف من شدة الأعراض، تابع المقال الآتي لتعرف على علاج التهاب المسالك البولية بالأعشاب.

علاجات عشبية لالتهابات المسالك البولية

تعد البكتيريا الإشريكية القولونية (E. coli) المسبب الرئيسي لالتهاب المسالك البولية، يمكن أن تؤثر التهابات المسالك البولية على أي جزء من الجهاز البولي بما في ذلك مجرى البول والمثانة. يمكن علاج التهاب المسالك البولية بالمضادات الحيوية، في حال كنت تعاني من تكرار العدوى قد تستفيد من تضمين بعض العلاجات العشبية في نظامك الغذائي لمنع تكرار العدوى، فيما بعض الأعشاب الفعالة في علاج التهاب المسالك البولية:

الثوم

يمتاز الثوم باحتوائه على مادة تعرف باسم الأليسين، أشارت بعض الدراسات إلى فعالية هذه المادة في القضاء على مجموعة متنوعة من البكتيريا والجراثيم المسببة للعدوى. للاستفادة من خصائص الثوم بإمكانك استهلاكه في شكله الخام أو تناول المكملات التي تحتوي عليه.

يجدر التنويه إلى أهمية استشارة الطبيب قبل البدء باستهلاك كميات كبيرة من الثوم، حيث إن استهلاكه بجرعات عالية قد يزيد من خطر النزيف كما قد يتفاعل بعض الأدوية المستخدمة لزيادة سيولة الدم.

التوت البري

يستخدم التوت البري في علاج التهابات المسالك البولية والوقاية منها، يجدر التنويه إلى أن استهلاك كمية كبيرة من عصائر التوت البري قد تسبب زيادة في الوزن كما قد تتداخل مع أنواع مختلفة من الأدوية.

الشاي الأخضر

يمتاز الشاي الأخضر بمحتواه الغني بمركبات البوليفينول النباتية، تشتهر هذه المركبات بخصائصها المضادة للالتهابات. احرص على استشارة الطبيب قبل البدء باستهلاك الشاي الأخضر بجرعات كبيرة تفادياً لأي مضاعفات قد تكون خطيرة.

عشبة عنب الدب

تم استخدام هذه العشبة منذ القدم للتخفيف من أعراض وعلاج التهاب المسالك البولية، تمتاز عشبة عنب الدب (Bear berry) بخصائصها المضادة للبكتيريا والفطريات والتي تساعد في القضاء على العدوى المسببة للمرض، كل ما تحتاج إليه للاستفادة لتحضير شاي عنب الدب ما يلي:
  • 3 غرام من أوراق عنب الدب الجافة.
  • 200 مل من الماء البارد.

طريقة التحضير:

  1. اترك أوراق عنب الدب منقوعة في الماء مدة 12 - 14 ساعة.
  2. صفي الخليط واشرب 4 أكواب من الخليط يومياً.

يجدر التنويه إلى أهمية توخي الحذر عند استخدام هذه العشبة، قد تتسبب الجرعات الزائدة في حدوث حالات تسمم. لا يوصى باستهلاك هذا الشاي مدة تتجاوز السبعة أيام.

عشبة خاتم الذهب

عشبة خاتم الذهب (Goldenseal)، تمتاز هذه العشبة بمحتواها الغني بمادتي الهيدراستن والبربرين، تتسم هذه المواد بخصائصها المضادة للالتهابات، أشارت بعض الدراسات إلى فعالية هذه العشبة في منع بعض أنواع البكتيريا من التكاثر، كل ما تحتاج إليه لتحضير شاي عشبة خاتم الذهب ما يلي:
  •  ملعقة صغيرة من مسحوق جذور عشبة خاتم الذهب.
  • 250 مل من الماء المغلي.

طريقة التحضير:

  1. اترك مسحوق الجذور منقوع في الماء مدة تتراوح بين 10 إلى 15 دقيقة.
  2. صفي الخليط واتركه جانباً إلى أن يبرد.
  3. ينصح بتناول الشاي 2-3 مرات يومياً.

عشبة حرير الذرة

تمتاز عشبة حرير الذرة (Corn silk) بخصائصها المضادة للميكروبات والمدرة للبول التي تساعد على زيادة تدفق البول وعليه المساعدة في القضاء على البكتيريا المسببة للعدوى، كل ما تحتاج إليه للاستفادة من خصائص هذه العشبة ما يلي:
  • القليل من نبات حرير الذرة الجاف.
  • 1 كوب من الماء المغلي.

طريقة التحضير:

  1. اترك مسحوق الأعشاب منقوع في الماء مدة تتراوح بين 5 إلى 10 دقيقة.
  2. صفي الخليط واتركه جانباً إلى أن يبرد.
  3. ينصح بتناول الشاي 2-3 مرات يومياً.

الهندباء

تمتاز عشبة الهندباء بخصائصها المدرة للبول، والتي تساعد على زيادة تدفق البول وعليه التخلص من البكتيريا المسببة للعدوى، كل ما تحتاج إليه للاستفادة من خصائص هذه العشبة ما يلي:
  • 15 غرام من أوراق وجذور الهندباء.
  • 250 مل من الماء المغلي.

طريقة التحضير:

  1. اترك مسحوق الأعشاب منقوع في الماء مدة تتراوح بين 5 إلى 10 دقيقة.
  2. صفي الخليط واتركه جانباً إلى أن يبرد.
  3. ينصح بتناول الشاي 2-3 مرات يومياً.

ذيل الحصان

تمتاز عشبة ذيل الحصان بمحتواها الغني بمادة السابونين وهي مادة تتسم بخصائصها الطبيعية المدرة للبول، كل ما تحتاج إليه للاستفادة من خصائص هذه العشبة ما يلي:
  • 1 ملعقة كبيرة من عشبة ذيل الحصان.
  • 1 كوب من الماء المغلي.

طريقة التحضير:

  1. اترك مسحوق الأعشاب منقوع في الماء مدة تتراوح بين 5 إلى 10 دقيقة.
  2. صفي الخليط واتركه جانباً إلى أن يبرد.
  3. ينصح بتناول الشاي 2-3 مرات يومياً.
يجدر التنويه إلى أهمية عدم استهلاك هذه العشبة مدة تزيد عن 7 أيام.

نصائح وإرشادات للوقاية من التهاب المسالك البولية

يمكن للنصائح والإرشادات التالية أن تساعدك في الحد من الإصابة بالتهاب المسالك البولية:

  1. الحصول على كمية كافية من السوائل، تساعد السوائل على تخفيف البول وزيادة عدد مرات التبول مما يسمح بطرد أكبر عدد ممكن من البكتيريا المسببة للعدوى.
  2. المسح من الأمام إلى الخلف، تساعد هذه الطريقة في منع البكتيريا من الوصول من الشرج إلى المهبل والإحليل.
  3. إفراغ المثانة بعد الجماع مباشرة، للمساعدة على طرد أي بكتيريا قد تكون انتقلت عن طريق الاتصال الجنسي.
  4. تجنب المستحضرات النسائية التي تسبب تهيج المنطقة التناسلية.
  5. تغيير وسيلة منع الحمل المتبعة.

على الرغم من فعالية العلاجات الدوائية في علاج التهابات المسالك البولية، أظهرت بعض الأعشاب نتائجاً فعالة في علاج العدوى، احرص على استشارة الطبيب دائماً قبل البدء باستخدام أي علاجات عشبية تفادياً لخطر أي آثار جانبية محتملة.

تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -