استدرجاها لإجراء جلسة مساج.. القبض على عاطل وزوجته احتجزا سيدة وطلبا فدية من زوجها

وكالة البيارق الإعلامية ألقت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية القبض على عاطل وزوجته مرتكبي واقعة احتجاز إحدى السيدات ومطالبة زوجها بفدية مالية نظير إطلاق سراحها بمدينة نصر. وكان قسم شرطة مدينة نصر أول بمديرية أمن القاهرة تلقى بلاغا من عامل، مقيم بمحافظة الجيزة، بتوجه زوجته، والتي تعمل في مجال المساج والعلاج الطبيعي مقيمة بذات العنوان، لإحدى السيدات غير المعلومة له، بشقة سكنية كائنة بدائرة القسم لإجراء جلسة علاج طبيعي، وفى وقت لاحق ورد له اتصال هاتفي من هاتف محدد أقر خلاله المتصل بخطف واحتجاز زوجته ومساومته على دفع مبلغ مالي مقابل إطلاق سراحها.  تم تشكيل فريق بحث توصلت جهوده، من خلال الاستعانة بالتقنيات الفنية الحديثة، إلى مكان وجود المجني عليها داخل شقة بعقار بدائرة القسم يقطنها من عاطل له معلومات جنائية وزوجته ربة منزل.    عقب تقنين الإجراءات تم استهداف الشقة المشار إليها وتبين وجود المجني عليها داخل إحدى الغرف مقيدة اليدين والقدمين بحبل صحبة سالفي الذكر كما أمكن ضبطهما.  وبمواجهة المتهمين اعترفا بارتكاب الواقعة عن طريق استدراج المجني عليها لمحل سكنهما من خلال إحدى الصفحات على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، وعقب حضورها قام المتهم الأول بتهديدها باستخدام سلاح أبيض - تم ضبطه - وقيامه بالاتصال بزوجها، ومساومته على دفع المبلغ المالي المشار إليه نظير إطلاق سراحها.  بسؤال المجنى عليها، اتهمتهما بارتكاب الواقعة على النحو المشار إليه، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

وكالة البيارق الإعلامية

ألقت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية القبض على عاطل وزوجته مرتكبي واقعة احتجاز إحدى السيدات ومطالبة زوجها بفدية مالية نظير إطلاق سراحها بمدينة نصر.

وكان قسم شرطة مدينة نصر أول بمديرية أمن القاهرة تلقى بلاغا من عامل، مقيم بمحافظة الجيزة، بتوجه زوجته، والتي تعمل في مجال المساج والعلاج الطبيعي مقيمة بذات العنوان، لإحدى السيدات غير المعلومة له، بشقة سكنية كائنة بدائرة القسم لإجراء جلسة علاج طبيعي، وفى وقت لاحق ورد له اتصال هاتفي من هاتف محدد أقر خلاله المتصل بخطف واحتجاز زوجته ومساومته على دفع مبلغ مالي مقابل إطلاق سراحها.

تم تشكيل فريق بحث توصلت جهوده، من خلال الاستعانة بالتقنيات الفنية الحديثة، إلى مكان وجود المجني عليها داخل شقة بعقار بدائرة القسم يقطنها من عاطل له معلومات جنائية وزوجته ربة منزل.

عقب تقنين الإجراءات تم استهداف الشقة المشار إليها وتبين وجود المجني عليها داخل إحدى الغرف مقيدة اليدين والقدمين بحبل صحبة سالفي الذكر كما أمكن ضبطهما.

وبمواجهة المتهمين اعترفا بارتكاب الواقعة عن طريق استدراج المجني عليها لمحل سكنهما من خلال إحدى الصفحات على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، وعقب حضورها قام المتهم الأول بتهديدها باستخدام سلاح أبيض - تم ضبطه - وقيامه بالاتصال بزوجها، ومساومته على دفع المبلغ المالي المشار إليه نظير إطلاق سراحها.

بسؤال المجنى عليها، اتهمتهما بارتكاب الواقعة على النحو المشار إليه، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -