عارفة عبد الرسول : أنا من زمن المشاهد الساخنة والأدوار الجريئة في السينما المصرية

وكالة البيارق الإعلامية تصدر اسم الفنان عارفة عبدالرسول محرك البحث قوقل خلال الساعات الماضية بسبب تصريحاتها في برنامج "كلام الناس" مع الإعلامية ياسمين عز على قناة MBC مصر. أثارت التصريحات التي قالتها عرافة مع ياسمين عز الكثير من الجدل، وخاصة عن حياتها الشخصية وعائلتها، وعن حياتها قبل دخولها الفن.  تصريحات عن المايوه علقت الفنانة عارفة عبد الرسول عن انتشار صور لها وهي ترتدي المايوه، وقالت إنها أول مرة بالنسبة لها تتعرض لانتقادات بسبب صورها في العين السخنة، حيث نشرت صورها ظهر جزء من كتفها عارٍ وهو ما أغضب الجمهور.  وقالت إنها تلقت تعليقات تنتقدها بسبب ملابسها وأنها كبيرة في السن ويجب أن تحترم سنها، ولكنها قالت إن كل شخص حر في تصرفاتها، وقالت: "أنا من جيل لما المايوه كان يصغر عليَّ، أبويا كان ينزل يشتري ليا واحد غيره."  وقالت إنها لا ترتدي المايوه في الشارع، ولكنها ترتديه في الأماكن المخصصة له، موضحة: "كل مقام مقال وكل مكان وله لبسه والبحر مايوه وأنا مش بفرض نفسي على حد".  رأيها في القبلات وعلاقتها بزوجها قالت الفنانة عارفة عبد الرسول إن طبيعة شغلها تتطلب منها التعامل مع الكثير من الشباب، وقد يتطلب هذا أحيانًا السلام و"البوس"، ولكنها أضافت: "لو شعرت بحاجة مش مظبوطة مش هسلم تاني، وفي واحدة عينيها بتفضحها".  وعن علاقتها بزوجها صرحت إن علاقتها بزوجها لا مكان فيها للغيرة، وذلك بسبب طبيعة العمل، وقالت: "أحيانا ألاقي شاب شيك وشكله نظيف معدي، وأقول لجوزي شايف يا مصطفى الواد ده جميل إزاي، وأتمنى ابني يلبس زيه، وجوزي لو شاف بنت جميلة بيقول." كشفت عارفة أيضًا عن سر استمرار زواجها لمدة 44 عامًا، وقالت إنها كانت صديقة لزوجها قبل الزواج، حيث كانا زميلين في كلية الفنون الجميل، والزواج يحتاج إلى صبر.  قالت أيضًا إنها كانت دائمًا تصمت وقت الخلافات الكبيرة، ويمكن أن يهدئ الخلاف بفنجان قهوة مع زوجها، كما قالت إنها تنادي زوجها بأستاذ مصطفى في العمل. عملها قبل الفن تحدثت عارفة عبد الرسول مع الإعلامية ياسمين عز عن مهنتها قبل التمثيل، حيث ثالت إنها عملت في الكثير من الوظائف في البداية، وكانت أغلبها مع والدها في محل البقالة الخاص به الإسكندرية. وكانت تعمل في البقالة وتحصل على المرتب وتشتري البضاعة بنفسها، وتقوم بتقطيع البسطرمة والجبنة التركي، وغيرها.  صرحت أيضًا أن والدها في فتح مشروع كوافير، وقالت له إنها ستتعلم المهنة لكي تعمل معه، وتعلمت بالفعل لمدة سنة، ولكن فشل المشروع، حيث قالت: "أنا مرة وأنا بشتغل كوافير، شيلت حاجب واحدة وجريت ورايا بالشبشب." قالت عارفة أيضًا أنها عملت مندوبة في شركة تأمين بعد التخرج من الجامعة، وهي معتادة طوال حياتها على الاعتماد على نفسها في كل شيء.

وكالة البيارق الإعلامية

تصدر اسم الفنان عارفة عبدالرسول محرك البحث قوقل خلال الساعات الماضية بسبب تصريحاتها في برنامج "كلام الناس" مع الإعلامية ياسمين عز على قناة MBC مصر.

أثارت التصريحات التي قالتها عرافة مع ياسمين عز الكثير من الجدل، وخاصة عن حياتها الشخصية وعائلتها، وعن حياتها قبل دخولها الفن.

تصريحات عن المايوه

علقت الفنانة عارفة عبد الرسول عن انتشار صور لها وهي ترتدي المايوه، وقالت إنها أول مرة بالنسبة لها تتعرض لانتقادات بسبب صورها في العين السخنة، حيث نشرت صورها ظهر جزء من كتفها عارٍ وهو ما أغضب الجمهور.

وقالت إنها تلقت تعليقات تنتقدها بسبب ملابسها وأنها كبيرة في السن ويجب أن تحترم سنها، ولكنها قالت إن كل شخص حر في تصرفاتها، وقالت: "أنا من جيل لما المايوه كان يصغر عليَّ، أبويا كان ينزل يشتري ليا واحد غيره."

وقالت إنها لا ترتدي المايوه في الشارع، ولكنها ترتديه في الأماكن المخصصة له، موضحة: "كل مقام مقال وكل مكان وله لبسه والبحر مايوه وأنا مش بفرض نفسي على حد".

رأيها في القبلات وعلاقتها بزوجها

قالت الفنانة عارفة عبد الرسول إن طبيعة شغلها تتطلب منها التعامل مع الكثير من الشباب، وقد يتطلب هذا أحيانًا السلام و"البوس"، ولكنها أضافت: "لو شعرت بحاجة مش مظبوطة مش هسلم تاني، وفي واحدة عينيها بتفضحها".

وعن علاقتها بزوجها صرحت إن علاقتها بزوجها لا مكان فيها للغيرة، وذلك بسبب طبيعة العمل، وقالت: "أحيانا ألاقي شاب شيك وشكله نظيف معدي، وأقول لجوزي شايف يا مصطفى الواد ده جميل إزاي، وأتمنى ابني يلبس زيه، وجوزي لو شاف بنت جميلة بيقول."

كشفت عارفة أيضًا عن سر استمرار زواجها لمدة 44 عامًا، وقالت إنها كانت صديقة لزوجها قبل الزواج، حيث كانا زميلين في كلية الفنون الجميل، والزواج يحتاج إلى صبر.

قالت أيضًا إنها كانت دائمًا تصمت وقت الخلافات الكبيرة، ويمكن أن يهدئ الخلاف بفنجان قهوة مع زوجها، كما قالت إنها تنادي زوجها بأستاذ مصطفى في العمل.

عملها قبل الفن

تحدثت عارفة عبد الرسول مع الإعلامية ياسمين عز عن مهنتها قبل التمثيل، حيث ثالت إنها عملت في الكثير من الوظائف في البداية، وكانت أغلبها مع والدها في محل البقالة الخاص به الإسكندرية.

وكانت تعمل في البقالة وتحصل على المرتب وتشتري البضاعة بنفسها، وتقوم بتقطيع البسطرمة والجبنة التركي، وغيرها.

صرحت أيضًا أن والدها في فتح مشروع كوافير، وقالت له إنها ستتعلم المهنة لكي تعمل معه، وتعلمت بالفعل لمدة سنة، ولكن فشل المشروع، حيث قالت: "أنا مرة وأنا بشتغل كوافير، شيلت حاجب واحدة وجريت ورايا بالشبشب."

قالت عارفة أيضًا أنها عملت مندوبة في شركة تأمين بعد التخرج من الجامعة، وهي معتادة طوال حياتها على الاعتماد على نفسها في كل شيء.

تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -