قصة مقتل مصطفى سراج حرقاً.. جريمة بشعة تهز مصر

 قصة مقتل مصطفى سراج حرقاً.. جريمة بشعة تهز مصر

قصة مقتل مصطفى سراج حرقاً.. جريمة بشعة تهز مصر   شهدت محافظة دمياط المصرية جريمة، وصفتها مواقع محلية بـ"البشعة"، حيث قُتل شاب على يد جاره حرقا.  البداية كانت بروايات مختلفة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عن شاب يدعى مصطفى سراج مات حرقا على يد جاره، واختلفت الأسباب، البعض قال إن المجني عليه تعرض لشقيقة الجاني، إلا أن آخرين قالوا إن السبب خلاف مع سكان العقار الذي يقطن فيه.  حق مصطفى سراج ودشّن رواد مواقع التواصل الاجتماعي "هاشتاق" (حق مصطفى سراج)، ليتصدر قائمة الأكثر تداولًا عبر موقع "تويتر" خلال ساعات قليلة من صباح الأحد.  الرواية المتداولة منقولة على لسان صديق الشاب الراحل محمد منير رشوان، ويقول خلالها: "صاحبي اسمه مصطفى سراج مات مقتول.. مصطفى شغال في مطعم ما في دمياط الجديدة ورديتين، وبيرجع على السكن بتاع الشغل ينام وكان له جيران، الناس دي عاملة شغب في العمارة ومعروف إن هم مش مظبوطين، مصطفى اتكلم مع الناس وقال لهم بلاش إزعاج علشان إحنا بنرجع من الشغل تعبانين ننام ونصحى الصبح على الشغل، الناس معجبهاش الكلام.. فجر الخميس واحد منهم اتهجم على مصطفى ورمى في الشقة بنزين ورمى مولوتوف على مصطفى وولع فيه".  وتابع: "أهل مصطفى رفعوا قضية والناس بتحاول تتبلى على صاحبي بقضية قصادها علشان حقه يضيع.. مصطفى يشهد الناس على طيبته وطهارته وشخص عارف ربنا وعمره ما يفكر يإذي نملة أرجوكم شيروا البوست ده علشان حق صاحبي ميروحش".  قسم شرطة مدينة دمياط الجديدة تلقى بلاغاً بقيام شاب يُدعى أدهم مصطفى موسى، محبوس، بسكب البنزين على آخر يُدعى مصطفى سراج، طالب بكلية التجارة، جامعة دمياط، وإشعال النار به، ما تسبب في إصابته بحروق من الدرجة الأولى بنسبة 95% في مختلف أنحاء الجسم، وتم نقل الطالب للعلاج في قسم الحروق بمستشفى كلية الطب بجامعة الأزهر بمدينة دمياط الجديدة، في حالة حرجة، وتوفي بعد ساعات.  واعترف المتهم بسكب البنزين على الطالب المجني عليه، بعد حدوث مشاجرة بينهما، بسبب قيام المجني عليه بمعاكسة شقيقة المتهم.  وبالعرض على النيابة العامة المصرية، أمرت بحبس المتهم احتياطياً لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، ووجهت للمتهم تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، تمهيداً لإحالته للمحاكمة جنائياً.  صديق مصطفى يكشف التفاصيل وكشف محمد صادق، صديق الشاب مصطفى سراج الذي قُتل وتم إشعال النيران به، تفاصيل الواقعة، قائلا إن مصطفى يعمل بأحد المطاعم وتوجه لمنزله ليحصل على قسط من النوم في وقت الاستراحة.  وقال صادق، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب، ببرنامج "الحكاية"، المُذاع عبر فضائية "mbc مصر"، مساء الأحد، إن مصطفى قبل توجهه لمنزله طلب من جيرانه خفض الصوت حتى يتمكن من النوم، لافتا إلى أن بعد 3 ساعات كسر أحد الجيران وهو المتهم بالواقعة على مصطفى باب الشقة ورش عليه بنزين وأشعل به النيران.  وأضاف صديق الشاب مصطفى سراج: "مصطفى نزل جري على السلم ومحدش عرف يطفيه، وجاره استغل الزحمة ورش عليه بنزين تاني"، نافيا ما تردد بشأن أن سبب الواقعة قيام مصطفى بمعاكسة شقيقة المتهم، معلقا: "مصطفى مش بيسيب فرض، وقدوة لغيره، وكل الناس تشهد له بأخلاقه"، لافتا إلى أن الواقعة حدثت فجر الخميس الماضي.

شهدت محافظة دمياط المصرية جريمة، وصفتها مواقع محلية بـ"البشعة"، حيث قُتل شاب على يد جاره حرقا.

البداية كانت بروايات مختلفة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عن شاب يدعى مصطفى سراج مات حرقا على يد جاره، واختلفت الأسباب، البعض قال إن المجني عليه تعرض لشقيقة الجاني، إلا أن آخرين قالوا إن السبب خلاف مع سكان العقار الذي يقطن فيه.

حق مصطفى سراج

ودشّن رواد مواقع التواصل الاجتماعي "هاشتاق" (حق مصطفى سراج)، ليتصدر قائمة الأكثر تداولًا عبر موقع "تويتر" خلال ساعات قليلة من صباح الأحد.

الرواية المتداولة منقولة على لسان صديق الشاب الراحل محمد منير رشوان، ويقول خلالها: "صاحبي اسمه مصطفى سراج مات مقتول.. مصطفى شغال في مطعم ما في دمياط الجديدة ورديتين، وبيرجع على السكن بتاع الشغل ينام وكان له جيران، الناس دي عاملة شغب في العمارة ومعروف إن هم مش مظبوطين، مصطفى اتكلم مع الناس وقال لهم بلاش إزعاج علشان إحنا بنرجع من الشغل تعبانين ننام ونصحى الصبح على الشغل، الناس معجبهاش الكلام.. فجر الخميس واحد منهم اتهجم على مصطفى ورمى في الشقة بنزين ورمى مولوتوف على مصطفى وولع فيه".

وتابع: "أهل مصطفى رفعوا قضية والناس بتحاول تتبلى على صاحبي بقضية قصادها علشان حقه يضيع.. مصطفى يشهد الناس على طيبته وطهارته وشخص عارف ربنا وعمره ما يفكر يإذي نملة أرجوكم شيروا البوست ده علشان حق صاحبي ميروحش".

قسم شرطة مدينة دمياط الجديدة تلقى بلاغاً بقيام شاب يُدعى أدهم مصطفى موسى، محبوس، بسكب البنزين على آخر يُدعى مصطفى سراج، طالب بكلية التجارة، جامعة دمياط، وإشعال النار به، ما تسبب في إصابته بحروق من الدرجة الأولى بنسبة 95% في مختلف أنحاء الجسم، وتم نقل الطالب للعلاج في قسم الحروق بمستشفى كلية الطب بجامعة الأزهر بمدينة دمياط الجديدة، في حالة حرجة، وتوفي بعد ساعات.

واعترف المتهم بسكب البنزين على الطالب المجني عليه، بعد حدوث مشاجرة بينهما، بسبب قيام المجني عليه بمعاكسة شقيقة المتهم.

وبالعرض على النيابة العامة المصرية، أمرت بحبس المتهم احتياطياً لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، ووجهت للمتهم تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، تمهيداً لإحالته للمحاكمة جنائياً.

صديق مصطفى يكشف التفاصيل

وكشف محمد صادق، صديق الشاب مصطفى سراج الذي قُتل وتم إشعال النيران به، تفاصيل الواقعة، قائلا إن مصطفى يعمل بأحد المطاعم وتوجه لمنزله ليحصل على قسط من النوم في وقت الاستراحة.

وقال صادق، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب، ببرنامج "الحكاية"، المُذاع عبر فضائية "mbc مصر"، مساء الأحد، إن مصطفى قبل توجهه لمنزله طلب من جيرانه خفض الصوت حتى يتمكن من النوم، لافتا إلى أن بعد 3 ساعات كسر أحد الجيران وهو المتهم بالواقعة على مصطفى باب الشقة ورش عليه بنزين وأشعل به النيران.

وأضاف صديق الشاب مصطفى سراج: "مصطفى نزل جري على السلم ومحدش عرف يطفيه، وجاره استغل الزحمة ورش عليه بنزين تاني"، نافيا ما تردد بشأن أن سبب الواقعة قيام مصطفى بمعاكسة شقيقة المتهم، معلقا: "مصطفى مش بيسيب فرض، وقدوة لغيره، وكل الناس تشهد له بأخلاقه"، لافتا إلى أن الواقعة حدثت فجر الخميس الماضي.

تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -
    news-releaseswoman