نهيان بن مبارك: جسدنا قوة الإرادة وصنعنا من «إكسبو» رمزاً للأمل

 نهيان بن مبارك: جسدنا قوة الإرادة وصنعنا من «إكسبو» رمزاً للأمل

نهيان بن مبارك: جسدنا قوة الإرادة وصنعنا من «إكسبو» رمزاً للأمل  الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان   دبي - وجه معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، المفوض العام لإكسبو 2020 دبي، الشكر لكل من شارك في قصة النجاح العالمية في إكسبو 2020 دبي، لا سيما مجتمع دولة الإمارات، مشيراً معاليه إلى أن أرض الإمارات وجهة تلتقي فيها شعوب الأرض، وعلى مدار ستة أشهر في إكسبو رحبنا معاً بالعالم أجمع على أرض الإمارات، أرض التسامح والتعايش والسلام.  وأكد معاليه في كلمة بمناسبة ختام إكسبو 2020 دبي أن جوهر الإنسانية واحد، ومصيرنا واحد، ولقد اجتمعنا معاً في وقت صعب، لم يشهد له العالم مثيلاً، وجسدنا قوة الإرادة البشرية في أبهى صورها، وصنعنا من إكسبو 2020 دبي رمزاً للأمل.. فإلى نص الكلمة:  بسم الله الرحمن الرحيم، أصحاب السمو والمعالي والسعادة، السيدات والسادة، وأبناءنا قادة المستقبل، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، يشرفني ويسعدني كثيراً أن أقف بينكم اليوم، لنحتفل بهذا اليوم التاريخي، الذي سيبقى محفوراً بكل فخرٍ واعتزاز، في ذاكرة التاريخ، والعالم، وفي سجل إنجازات دولتنا الفتيّة.  إن النهايات ليست إلا بدايات جديدة، هكذا نرى مسارات لإنجازات عديدة قادمة، إذ نختتم اليوم مسيرة أول إكسبو دولي تشهده دولتنا، بل ومنطقتنا بأسرها.  منذ البداية، وضعنا الهدف نُصب أعيننا، ومضينا نحوه، بلا كلل، كان هدفنا: تواصل العقول وصنع المستقبل، وبدأنا العمل عليه، منذ اللحظة الأولى، لقد تعهدنا بأن يبقى إكسبو 2020 دبي خالداً في الذاكرة، وعلى امتداد الخطى، منذ فوزنا بشرف الاستضافة، خضنا تجربة فريدة وغنية، تبادلنا خلالها الأفكار والآراء، وتشاركنا مواجهة التحديات وتحقيق الإنجازات، حتى وصلنا إلى لحظة جني الثمار، وغرس الذكريات، هنا في ختام إكسبو 2020 دبي، حيث نفتح معاً صفحة جديدة عنوانها: التعاون والشراكة، ونقطة انطلاقها من أرض دولتنا الحبيبة.  الحضور الكريم إن مسيرة إكسبو 2020 دبي، منذ الاستضافة، وكل إنجاز تحقق، هو ثمار رؤية قيادتنا الحكيمة، ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني، الرئيس الأعلى، الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، رئيس اللجنة العليا لإكسبو 2020 دبي.  وأعضاء اللجنة العليا، نتقدم لهم جميعاً بأسمى آيات الشكر والتقدير والامتنان، على دعمهم اللامحدود لهذا المعرض الدولي التاريخي. وأخص بجزيل الشكر والتقدير، معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لإكسبو 2020 دبي، وفريقها بأكمله، بالإضافة إلى آلاف المتطوعين، والمكتب الدولي للمعارض (BIE)، وزملائي المفوضين العامين، على جهودهم الجبارة في تقديم هذا الحدث العالمي العظيم بهذه الصورة المشرفة، التي نعتز بها جميعاً.  ونشكر كذلك كل من شاركنا قصة النجاح العالمية هذه، لا سيما مجتمع دولة الإمارات، الذي تضافرت جهود كل من فيه لتحقيق رؤية قيادتنا الرشيدة، في ظل مشاركة 192 دولة، والعديد من المنظمات الدولية، والشركات المحلية والعالمية، والمؤسسات الأكاديمية.  لقد كان لنا الشرف أن نرحب بملايين الزوار من كافة أنحاء العالم، ولطالما كانت أرض الإمارات وجهة تلتقي فيها شعوب الأرض، وعلى مدار ستة أشهر في إكسبو 2020 دبي، رحبنا معاً بالعالم أجمع: قادةً وشعوباً، تشرفنا بلقاء العديد من الوفود والشخصيات والزوار، واحتفلنا مع العالم بالأيام الوطنية هنا في قلب إكسبو 2020 دبي، على أرض دولة الإمارات العزيزة، أرض التسامح والتعايش والسلام، وكان من أهم ضيوفنا: أجيال المستقبل، خاصة مئات الآلاف ممن زارونا، الذين استضافهم برنامج إكسبو للمدارس، إنهم هم صناع التغيير الإيجابي، الذي نريده لعالم أكثر استدامة، وأمناً، وإنصافاً، للجميع دون استثناء.  معاً تعلمنا الكثير، وأكدنا أن جوهر الإنسانية واحد، وأن مصيرنا واحد، لقد اجتمعنا معاً في وقت صعب، لم يشهد له العالم مثيلاً، وجسدنا قوة الإرادة البشرية في أبهى صورها، وصنعنا من إكسبو 2020 دبي رمزاً للأمل.  تطور وازدهار احتفلنا معاً باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات العربية المتحدة العظيمة، وافتتحنا معكم وبكم مرحلة جديدة من الازدهار والتطور، للأعوام الخمسين المقبلة.  أما عن رسالتي لكم، أجيال المستقبل وقادته، فلتكن معارف وأفكار وابتكارات إكسبو 2020 دبي مصدر إلهام لكم، لبناء عالم جديد، دعائمه التعاون والتسامح والتعايش والسلام.  اليوم نودع إكسبو 2020 دبي، برحلته العظيمة والمؤثرة، ونتطلع إلى إرثه المستدام، الذي سيمضي به أبناؤنا وبناتنا قُدماً، ليكمل أهدافه الكبرى، ويحفز الابتكار والإبداع، في مجتمع عالمي متناغم.  قبل أكثر من خمسين عاماً، شاركنا في إكسبو أوساكا 1970، وها نحن اليوم، نتطلع للمشاركة مجدداً في إكسبو أوساكا 2025، حاملين معنا تجربة الإمارات الفريدة والغنية إلى العالم أجمع.  وختاماً أجدد التأكيد على أن أبوابنا ستبقى مفتوحة للجميع، دولة الإمارات العربية المتحدة كانت وستظل وطناً للإنسانية جمعاء، فحياكم فيها دائماً وأبداً.  والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان

دبي - وجه معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، المفوض العام لإكسبو 2020 دبي، الشكر لكل من شارك في قصة النجاح العالمية في إكسبو 2020 دبي، لا سيما مجتمع دولة الإمارات، مشيراً معاليه إلى أن أرض الإمارات وجهة تلتقي فيها شعوب الأرض، وعلى مدار ستة أشهر في إكسبو رحبنا معاً بالعالم أجمع على أرض الإمارات، أرض التسامح والتعايش والسلام.

وأكد معاليه في كلمة بمناسبة ختام إكسبو 2020 دبي أن جوهر الإنسانية واحد، ومصيرنا واحد، ولقد اجتمعنا معاً في وقت صعب، لم يشهد له العالم مثيلاً، وجسدنا قوة الإرادة البشرية في أبهى صورها، وصنعنا من إكسبو 2020 دبي رمزاً للأمل.. فإلى نص الكلمة:

بسم الله الرحمن الرحيم، أصحاب السمو والمعالي والسعادة، السيدات والسادة، وأبناءنا قادة المستقبل، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، يشرفني ويسعدني كثيراً أن أقف بينكم اليوم، لنحتفل بهذا اليوم التاريخي، الذي سيبقى محفوراً بكل فخرٍ واعتزاز، في ذاكرة التاريخ، والعالم، وفي سجل إنجازات دولتنا الفتيّة.

إن النهايات ليست إلا بدايات جديدة، هكذا نرى مسارات لإنجازات عديدة قادمة، إذ نختتم اليوم مسيرة أول إكسبو دولي تشهده دولتنا، بل ومنطقتنا بأسرها.

منذ البداية، وضعنا الهدف نُصب أعيننا، ومضينا نحوه، بلا كلل، كان هدفنا: تواصل العقول وصنع المستقبل، وبدأنا العمل عليه، منذ اللحظة الأولى، لقد تعهدنا بأن يبقى إكسبو 2020 دبي خالداً في الذاكرة، وعلى امتداد الخطى، منذ فوزنا بشرف الاستضافة، خضنا تجربة فريدة وغنية، تبادلنا خلالها الأفكار والآراء، وتشاركنا مواجهة التحديات وتحقيق الإنجازات، حتى وصلنا إلى لحظة جني الثمار، وغرس الذكريات، هنا في ختام إكسبو 2020 دبي، حيث نفتح معاً صفحة جديدة عنوانها: التعاون والشراكة، ونقطة انطلاقها من أرض دولتنا الحبيبة.

الحضور الكريم

إن مسيرة إكسبو 2020 دبي، منذ الاستضافة، وكل إنجاز تحقق، هو ثمار رؤية قيادتنا الحكيمة، ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني، الرئيس الأعلى، الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، رئيس اللجنة العليا لإكسبو 2020 دبي.

وأعضاء اللجنة العليا، نتقدم لهم جميعاً بأسمى آيات الشكر والتقدير والامتنان، على دعمهم اللامحدود لهذا المعرض الدولي التاريخي. وأخص بجزيل الشكر والتقدير، معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لإكسبو 2020 دبي، وفريقها بأكمله، بالإضافة إلى آلاف المتطوعين، والمكتب الدولي للمعارض (BIE)، وزملائي المفوضين العامين، على جهودهم الجبارة في تقديم هذا الحدث العالمي العظيم بهذه الصورة المشرفة، التي نعتز بها جميعاً.

ونشكر كذلك كل من شاركنا قصة النجاح العالمية هذه، لا سيما مجتمع دولة الإمارات، الذي تضافرت جهود كل من فيه لتحقيق رؤية قيادتنا الرشيدة، في ظل مشاركة 192 دولة، والعديد من المنظمات الدولية، والشركات المحلية والعالمية، والمؤسسات الأكاديمية.

لقد كان لنا الشرف أن نرحب بملايين الزوار من كافة أنحاء العالم، ولطالما كانت أرض الإمارات وجهة تلتقي فيها شعوب الأرض، وعلى مدار ستة أشهر في إكسبو 2020 دبي، رحبنا معاً بالعالم أجمع: قادةً وشعوباً، تشرفنا بلقاء العديد من الوفود والشخصيات والزوار، واحتفلنا مع العالم بالأيام الوطنية هنا في قلب إكسبو 2020 دبي، على أرض دولة الإمارات العزيزة، أرض التسامح والتعايش والسلام، وكان من أهم ضيوفنا: أجيال المستقبل، خاصة مئات الآلاف ممن زارونا، الذين استضافهم برنامج إكسبو للمدارس، إنهم هم صناع التغيير الإيجابي، الذي نريده لعالم أكثر استدامة، وأمناً، وإنصافاً، للجميع دون استثناء.

معاً تعلمنا الكثير، وأكدنا أن جوهر الإنسانية واحد، وأن مصيرنا واحد، لقد اجتمعنا معاً في وقت صعب، لم يشهد له العالم مثيلاً، وجسدنا قوة الإرادة البشرية في أبهى صورها، وصنعنا من إكسبو 2020 دبي رمزاً للأمل.

تطور وازدهار

احتفلنا معاً باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات العربية المتحدة العظيمة، وافتتحنا معكم وبكم مرحلة جديدة من الازدهار والتطور، للأعوام الخمسين المقبلة.

أما عن رسالتي لكم، أجيال المستقبل وقادته، فلتكن معارف وأفكار وابتكارات إكسبو 2020 دبي مصدر إلهام لكم، لبناء عالم جديد، دعائمه التعاون والتسامح والتعايش والسلام.

اليوم نودع إكسبو 2020 دبي، برحلته العظيمة والمؤثرة، ونتطلع إلى إرثه المستدام، الذي سيمضي به أبناؤنا وبناتنا قُدماً، ليكمل أهدافه الكبرى، ويحفز الابتكار والإبداع، في مجتمع عالمي متناغم.

قبل أكثر من خمسين عاماً، شاركنا في إكسبو أوساكا 1970، وها نحن اليوم، نتطلع للمشاركة مجدداً في إكسبو أوساكا 2025، حاملين معنا تجربة الإمارات الفريدة والغنية إلى العالم أجمع.

وختاماً أجدد التأكيد على أن أبوابنا ستبقى مفتوحة للجميع، دولة الإمارات العربية المتحدة كانت وستظل وطناً للإنسانية جمعاء، فحياكم فيها دائماً وأبداً.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -
    news-releaseswoman