أوروبا تترقب صراع المواهب الشابة في الموسم الجديد

 أوروبا تترقب صراع المواهب الشابة في الموسم الجديد

أوروبا تترقب صراع المواهب الشابة في الموسم الجديد  وكالة البيارق الإعلامية مع تقدم الأسطورتين الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو في السن وعدم استمرارهما بنفس المستوى الذي كانا عليه لسنوات طويلة في العقدين الماضيين ، استحوذ عدد من لاعبي الجيل التالي على قدر كبير من الأضواء. وكان في مقدمتهم المصري محمد صلاح مهاجم ليفربول والنجم البلجيكي كيفن دي بروين لاعب مانشستر سيتي، والفرنسي كريم بنزيمة مهاجم ريال مدريد الإسباني والبولندي روبرت ليفاندوفسكي هداف بايرن ميونخ الألماني. والآن ، تترقب كرة القدم الأوروبية جيلا جديدا من النجوم يمكنه خلافة هذه النجوم على عشر اللعبة في القارة لسنوات طويلة قادمة. وعلى مدار الموسمين الماضيين ، شهدت القارة الأوروبية كوكبة من اللاعبين الشبان الذين ، تبلغ أعمارهم 23 عاما أو أقل ، ويمكنهم التنافس بقوة على زعامة اللعبة خلال السنوات المقبلة. وترصد وكالة أنباء الإمارات /وام/ في التقرير التالي أبرز النجوم الشابة التي ينتظر سطوعها بشكل هائل في السنوات القليلة المقبلة بداية من الموسم المقبل :  الفرنسي كيليان مبابي:  برغم وجود لاعبين بارزين في صفوف باريس سان جيرمان الفرنسي مثل البرازيلي نيمار دا سيلفا، والإيطالي ماركو فيراتي، وانضمام الأرجنتيني ليونيل ميسي في بداية الموسم الماضي ، فرض المهاجم الشاب كيليان مبابي /23 عاما/ نفسه دائما ضمن أبرز نجوم الفريق خلال السنوات القليلة الماضية. وحافظ مبابي على صدارة قائمة أعلى لاعبي العالم من حيث القيمة السوقية بقيمة بلغت 160 مليون يورو رغم موافقته في النهاية على الاستمرار في صفوف سان جيرمان بعدما كان قاب قوسين أو أدنى من الانتقال لريال مدريد الإسباني. وإلى جانب مهاراته التهديفية العالية ، يتمتع مبابي بقدارت بدنية هائلة إلى جانب سرعته الفائقة وقدرته على التخلص من الرقابة ما جعله يفوز قبل 4 سنوات بلقب أفضل لاعب شاب في كأس العالم 2018 بروسيا ، والتي ساهم خلالها في فوز منتخب بلاده باللقب العالمي. النرويجي إيرلنج هالاند:  مع انتقاله من بوروسيا دورتموند الألماني إلى مانشستر سيتي الإنجليزي ، ينتظر أن يخطف المهاجم النرويجي إيرلنج هالاند المزيد من الأضوءا بعدما بزغ نجمه معه دورتموند في الموسمين الماضيين. ويتمتع هالاند بمهارات استثنائية منها السرعة الفائقة والقوة البدنية والقدرات التهديفية العالية التي تجعله في مقدمة اللاعبين الشبان المرشحين للتألق والظهور في صدارة المشهد الكروي بأوروبا خاصة مع اللعب لفريق يمتلك إمكانيات فنية وخططية عالية مثل مانشستر سيتي. ولهذا ، لم يكن من الغريب أن يحتفظ هالاند بموقعه في المركز الثاني بقائمة أعلى لاعبي العالم من حيث القيمة السوقية بقيمة تبلغ 150 مليون يورو وبفارق 10 ملايين يورو فقط خلف المتصدر مبابي. الإنجليزي فيل فودين:  برغم احتفاله بعيد ميلاده الـ22 قبل أسابيع قليلة ، اقترب نجم كرة القدم الإنجليزي فيل فودين لاعب مانشستر سيتي من خوض المباراة رقم 100 له في الدوري الإنجليزي حيث يعتبر من العناصر الأساسية المهمة في الفريق تحت قيادة المدرب الإسباني جوسيب جوارديولا. ولعب فودين دورا مهما في فوز الفريق بلقب الدوري الإنجليزي في الموسم الماضي وحافظ اللاعب على قيمته السوقية البالغة 90 مليون يورو ليتساوى مع المصري محمد صلاح والإنجليزي الآخر هاري كين في صدارة أعلى لاعبي الدوري الإنجليزي من حيث القيمة السوقية لحين إدراج هالاند في المسابقة مع بداية يوليو المقبل. ويتميز فودين بإجادته اللعب في أكثر من مركزو بخط الوسط خلف رأس الحربة ما يجعله لاعب خط وسط مهاجم من الطراز الفريد حيث يستطيع هز الشباك من أصعب المواقف، إضافة لإجادته صناعة اللعب. الإسباني جافي :  ما زال لاعب كرة القدم الإسباني جافي في السابعة عشرة من عمره لكنه فرض نفسه ضمن أبرز نجوم المنتخب الإسباني في الفترة الماضية من خلال تألقه في المباريات الأربعة للفريق بدوري أمم أوروبا مطلع الشهر الحالي. وأصبح جافي أصغر لاعب يشارك مع المنتخب الإسباني وكذلك أصغر لاعب يهز الشباك في مباريات الفريق ليصبح هدف برشلونة الأول في الفترة الحالية هو ربط اللاعبي بعقد طويل الأمد في ظل امتداد عقده الحالي حتى نهاية الموسم المقبل فقط ما جعله هدفا لمعظم الأندية الأوروبية الكبيرة. ويتمتع اللاعب ، مثل معظم خريجي مدرسة "لا ماسيا" للناشئين في برشلونة بمهارات فنية وخططية عالية أعادت إلى متابعي برشلونة والمنتخب الإسباني ذكريات ما قدمه الثنائي تشافي هيرنانديز وأندريس إنييستا مع الفريقين على مدار سنوات طويلة. وساهمت هذه الإمكانيات العالية وبصمات اللاعب في الشهور القليلة الماضية في ارتفاع قيمته السوقية إلى 60 مليون يورو. البرازيلي فينيسيوس جونيور :  ساهم لاعب كرة القدم البرازيلي فينيسيوس جونيوزر بقدر كبير في فوز ريال مدريد بلقبي الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا في المومس المنقضي ، وكان من أبرز نجوم الفريق مع الفرنسي المخضرم كريم بنزيما. وحافظ جونيور /21 عاما/ بجدارة على قيمته السوقية عند 100 مليون يورو ليصبح في المركز الثالث بالقائمة خلف مبابي وهالاند. ويتميز جونيور بالمهارة التهديفية إلى جانب القدرة على المراوغة ما أكسبه وفريقه العديد من الأخطاء ضد المنافسين خلال الموسم المنقضي ليصبح اللاعب أيضا هدفا للعديد من الأندية في أوروبا رغم تمسك ريال مدريد باستمراره ضمن صفوفه. الإسباني بيدري :  في ظل عملية إعادة بناء فريق برشلونة تحت قيادة المدرب تشافي هيرنانديز ، يستحوذ اللاعب الشاب بيدري /19 عاما/ على قدر هائل من الأهمية في صفوف الفريق كونه من المواهب المميزة التي فرضت نفسها بقوة في الموسمين الأخيرين سواء في برشلونة أو في صفوف المنتخب الإسباني. وبرغم الإصابة التي تعرض لها اللاعب في الموسم المنقضي ، حافظ بيدري على قيمته السوقية عند حد الـ80 مليون يورو وهو أمر يحسب للاعب رغم الظروف التي مر بها برشلونة في الموسم المنقضي والتي ساهمت في تراجع القيمة السوقية لعدد من لاعبيه. وينتظر أن يعود اللاعب للسطوع مع برشلونة في الموسم المقبل إلى جانب الثنائي جافي وأنسو فاتي حيث يعتبر كثيرون أن اللاعبين الثلاثة سيحملون راية الفريق الكتالوني للعودة إلى منصات التتويج محليا ودوليا.

وكالة البيارق الإعلامية

مع تقدم الأسطورتين الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو في السن وعدم استمرارهما بنفس المستوى الذي كانا عليه لسنوات طويلة في العقدين الماضيين ، استحوذ عدد من لاعبي الجيل التالي على قدر كبير من الأضواء.
وكان في مقدمتهم المصري محمد صلاح مهاجم ليفربول والنجم البلجيكي كيفن دي بروين لاعب مانشستر سيتي، والفرنسي كريم بنزيمة مهاجم ريال مدريد الإسباني والبولندي روبرت ليفاندوفسكي هداف بايرن ميونخ الألماني.
والآن ، تترقب كرة القدم الأوروبية جيلا جديدا من النجوم يمكنه خلافة هذه النجوم على عشر اللعبة في القارة لسنوات طويلة قادمة.
وعلى مدار الموسمين الماضيين ، شهدت القارة الأوروبية كوكبة من اللاعبين الشبان الذين ، تبلغ أعمارهم 23 عاما أو أقل ، ويمكنهم التنافس بقوة على زعامة اللعبة خلال السنوات المقبلة.
وترصد وكالة أنباء الإمارات /وام/ في التقرير التالي أبرز النجوم الشابة التي ينتظر سطوعها بشكل هائل في السنوات القليلة المقبلة بداية من الموسم المقبل : 

الفرنسي كيليان مبابي:

 برغم وجود لاعبين بارزين في صفوف باريس سان جيرمان الفرنسي مثل البرازيلي نيمار دا سيلفا، والإيطالي ماركو فيراتي، وانضمام الأرجنتيني ليونيل ميسي في بداية الموسم الماضي ، فرض المهاجم الشاب كيليان مبابي /23 عاما/ نفسه دائما ضمن أبرز نجوم الفريق خلال السنوات القليلة الماضية.
وحافظ مبابي على صدارة قائمة أعلى لاعبي العالم من حيث القيمة السوقية بقيمة بلغت 160 مليون يورو رغم موافقته في النهاية على الاستمرار في صفوف سان جيرمان بعدما كان قاب قوسين أو أدنى من الانتقال لريال مدريد الإسباني.
وإلى جانب مهاراته التهديفية العالية ، يتمتع مبابي بقدارت بدنية هائلة إلى جانب سرعته الفائقة وقدرته على التخلص من الرقابة ما جعله يفوز قبل 4 سنوات بلقب أفضل لاعب شاب في كأس العالم 2018 بروسيا ، والتي ساهم خلالها في فوز منتخب بلاده باللقب العالمي.

النرويجي إيرلنج هالاند:

 مع انتقاله من بوروسيا دورتموند الألماني إلى مانشستر سيتي الإنجليزي ، ينتظر أن يخطف المهاجم النرويجي إيرلنج هالاند المزيد من الأضوءا بعدما بزغ نجمه معه دورتموند في الموسمين الماضيين.
ويتمتع هالاند بمهارات استثنائية منها السرعة الفائقة والقوة البدنية والقدرات التهديفية العالية التي تجعله في مقدمة اللاعبين الشبان المرشحين للتألق والظهور في صدارة المشهد الكروي بأوروبا خاصة مع اللعب لفريق يمتلك إمكانيات فنية وخططية عالية مثل مانشستر سيتي.
ولهذا ، لم يكن من الغريب أن يحتفظ هالاند بموقعه في المركز الثاني بقائمة أعلى لاعبي العالم من حيث القيمة السوقية بقيمة تبلغ 150 مليون يورو وبفارق 10 ملايين يورو فقط خلف المتصدر مبابي.

الإنجليزي فيل فودين: 

برغم احتفاله بعيد ميلاده الـ22 قبل أسابيع قليلة ، اقترب نجم كرة القدم الإنجليزي فيل فودين لاعب مانشستر سيتي من خوض المباراة رقم 100 له في الدوري الإنجليزي حيث يعتبر من العناصر الأساسية المهمة في الفريق تحت قيادة المدرب الإسباني جوسيب جوارديولا.
ولعب فودين دورا مهما في فوز الفريق بلقب الدوري الإنجليزي في الموسم الماضي وحافظ اللاعب على قيمته السوقية البالغة 90 مليون يورو ليتساوى مع المصري محمد صلاح والإنجليزي الآخر هاري كين في صدارة أعلى لاعبي الدوري الإنجليزي من حيث القيمة السوقية لحين إدراج هالاند في المسابقة مع بداية يوليو المقبل.
ويتميز فودين بإجادته اللعب في أكثر من مركزو بخط الوسط خلف رأس الحربة ما يجعله لاعب خط وسط مهاجم من الطراز الفريد حيث يستطيع هز الشباك من أصعب المواقف، إضافة لإجادته صناعة اللعب.

الإسباني جافي :

 ما زال لاعب كرة القدم الإسباني جافي في السابعة عشرة من عمره لكنه فرض نفسه ضمن أبرز نجوم المنتخب الإسباني في الفترة الماضية من خلال تألقه في المباريات الأربعة للفريق بدوري أمم أوروبا مطلع الشهر الحالي.
وأصبح جافي أصغر لاعب يشارك مع المنتخب الإسباني وكذلك أصغر لاعب يهز الشباك في مباريات الفريق ليصبح هدف برشلونة الأول في الفترة الحالية هو ربط اللاعبي بعقد طويل الأمد في ظل امتداد عقده الحالي حتى نهاية الموسم المقبل فقط ما جعله هدفا لمعظم الأندية الأوروبية الكبيرة.
ويتمتع اللاعب ، مثل معظم خريجي مدرسة "لا ماسيا" للناشئين في برشلونة بمهارات فنية وخططية عالية أعادت إلى متابعي برشلونة والمنتخب الإسباني ذكريات ما قدمه الثنائي تشافي هيرنانديز وأندريس إنييستا مع الفريقين على مدار سنوات طويلة.
وساهمت هذه الإمكانيات العالية وبصمات اللاعب في الشهور القليلة الماضية في ارتفاع قيمته السوقية إلى 60 مليون يورو.

البرازيلي فينيسيوس جونيور :

 ساهم لاعب كرة القدم البرازيلي فينيسيوس جونيوزر بقدر كبير في فوز ريال مدريد بلقبي الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا في المومس المنقضي ، وكان من أبرز نجوم الفريق مع الفرنسي المخضرم كريم بنزيما.
وحافظ جونيور /21 عاما/ بجدارة على قيمته السوقية عند 100 مليون يورو ليصبح في المركز الثالث بالقائمة خلف مبابي وهالاند.
ويتميز جونيور بالمهارة التهديفية إلى جانب القدرة على المراوغة ما أكسبه وفريقه العديد من الأخطاء ضد المنافسين خلال الموسم المنقضي ليصبح اللاعب أيضا هدفا للعديد من الأندية في أوروبا رغم تمسك ريال مدريد باستمراره ضمن صفوفه.

الإسباني بيدري :

 في ظل عملية إعادة بناء فريق برشلونة تحت قيادة المدرب تشافي هيرنانديز ، يستحوذ اللاعب الشاب بيدري /19 عاما/ على قدر هائل من الأهمية في صفوف الفريق كونه من المواهب المميزة التي فرضت نفسها بقوة في الموسمين الأخيرين سواء في برشلونة أو في صفوف المنتخب الإسباني.
وبرغم الإصابة التي تعرض لها اللاعب في الموسم المنقضي ، حافظ بيدري على قيمته السوقية عند حد الـ80 مليون يورو وهو أمر يحسب للاعب رغم الظروف التي مر بها برشلونة في الموسم المنقضي والتي ساهمت في تراجع القيمة السوقية لعدد من لاعبيه.
وينتظر أن يعود اللاعب للسطوع مع برشلونة في الموسم المقبل إلى جانب الثنائي جافي وأنسو فاتي حيث يعتبر كثيرون أن اللاعبين الثلاثة سيحملون راية الفريق الكتالوني للعودة إلى منصات التتويج محليا ودوليا.
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -
    news-releaseswoman