نزهة فكرية

أسماء محمد مصطفى - العراق ـ قراءةُ الكتبِ النوعية نزهةٌ في رياضِ العقولِ الفذة والخلاقة والخالدة على رفوفِ المكتباتِ. ـ عالجْ حزنَكَ بمصاحبةِ الكتبِ، لأنها ملجأ النفوسِ من آلامِ الحياةِ، فالمكتبةُ مشفى النفوس الكسيرة والعقول المتعَبَة. ـ الكتاب لقاحٌ فكري ضد الجهلِ والسأمِ والقلقِ والتوترِ. ـ القراءةُ سياحةٌ للعقلِ بين آثار الفكر الإنساني. وعلى مرّ العصورِ، تحتاجُ الأممُ والبلدانُ الى كتبٍ ومكتباتٍ وقراءٍ. والكتابُ هو وسيلةُ تعرُّف على ثقافاتِ الشعوبِ. ـ أن تقرأَ جيداً، يعني أنّكَ تنصتُ جيداً. الانصات فن وذوق. ـ مهما كبرنا، لن نكبرَ على الكتبِ العظيمةِ. ـ المكتبةُ أسرةٌ نموذجيةٌ تتقبلُ التنوعَ والاختلافَ الفكري بين أبنائِها الكتب، لذلك فإن الكتاب وسيلةٌ لتحقيقِ السلامِ. ـ الكتاب يرشدُّكَ الى المعرفةِ، يسليكَ في وقتِ المللِ، يرافقكَ في العزلةِ. وعبر الكتاب تحيا أكثرَ من حياةٍ في رحلةٌ الى مايُغذي العقلَ والقلبَ حيث ثمةعوالمٌ شاسعةٌ، جميلةٌ وغنيةٌ، تسافرُ اليها وأنتَ في مكانكَ ، وهي رحلة لنَ تعودُ منها بلا فكرٍ او شعورٍ جديدين، ذلك أن عالمَك بعد القراءةِ، لن يكون على ماكان عليه قبلَها، لأنّكَ أنتَ، لن تكون ماكنتَ عليهِ قبلَ القراءةِ. ـ المجتمعُ الذي لايقرأ، لايتطورُ، ولايكتشفُ ذاتَه، ولايمتلكُ إرادةَ التقدمِ. ـ الكتابُ صديقٌ. لديكَ أصدقاءٌ بعددِ الكتبِ التي قرأتَها. وحينما تجمعُ الكتبَ، فإنكَّ تجمعُ أصدقاءً أوفياءً لايُمَلّون، بل يعملون على إسعادكَ، لذلك قيل إنّ القراءةَ سعادةٌ. ـ قراءةُ الكتبِ تزيدُ من مهاراتِ التحدثِ. كلامُك الجميلُ دليل على أنّك قارئٌ جميلٌ. وحينَ تقرأُ تصبحُ أكثرَ دقةً في التعبيرِ عن نفسِك وأفكارِك ومشاعرك. ـ الكتبُ تنمي عقلَ الإنسانِ، وتحافظ على حيويته، وتساعدهُ في فهمِ نفسهِ والعالمِ. القراءةُ غذاءُ العقولِ غير منتهي الصلاحية. ـ تمزيقُ كتابٍ او حرقُه او تشويهُهُ يشبهُ قتلَ إنسانٍ. ـ حين تنتهي من قراءةِ كتابٍ يدهشك، فإنك تتمنى ألاّ تفارقُهُ. الكتابُ لايستهلكُ نفسَهُ بالتقادم. ـ من علاماتِ التحضرِ والرُقي أن يتبادلَ الناسُ بينهم هدايا من كتبٍ. قراءة الكتبِ ترفيه ورفاهية. ـ المكتبة صالة فخمة للرياضة الفكرية، تضمن لك رشاقة الفكر عبر الارتفاع بمستوى التفكير، وفتح آفاق للأفكارِ النوعيةِ والإبداعيةِ التي تخرج الإنسان من الأفكارِ النمطيةِ الى أخرى غير مألوفةٍ، وتُحفزُ مقدرةَ دماغِه التحليليةِ. ـ قرأت في أحد الكتب أنّ (قراءةُ الشعرِ تزيدُ من مرونةِ العقلِ، وقراءةُ القصصِ والرواياتِ تعززُ من وظائفِ الدماغِ، وأنّ قراءةُ كتبِ الأدب الذي يُحاكي حياتنا اليومية، تزيدُ من قدرتِنا على الشعورِ بالتعاطفِ مع الآخرين). ـ الكتابُ صديقُك.. المكتبةُ أسرتُك.. القراءةُ حياتُك.

أسماء محمد مصطفى - العراق

ـ قراءةُ الكتبِ النوعية نزهةٌ في رياضِ العقولِ الفذة والخلاقة والخالدة على رفوفِ المكتباتِ.
ـ عالجْ حزنَكَ بمصاحبةِ الكتبِ، لأنها ملجأ النفوسِ من آلامِ الحياةِ، فالمكتبةُ مشفى النفوس الكسيرة والعقول المتعَبَة.
ـ الكتاب لقاحٌ فكري ضد الجهلِ والسأمِ والقلقِ والتوترِ.
ـ القراءةُ سياحةٌ للعقلِ بين آثار الفكر الإنساني. وعلى مرّ العصورِ، تحتاجُ الأممُ والبلدانُ الى كتبٍ ومكتباتٍ وقراءٍ. والكتابُ هو وسيلةُ تعرُّف على ثقافاتِ الشعوبِ.
ـ أن تقرأَ جيداً، يعني أنّكَ تنصتُ جيداً. الانصات فن وذوق.
ـ مهما كبرنا، لن نكبرَ على الكتبِ العظيمةِ.
ـ المكتبةُ أسرةٌ نموذجيةٌ تتقبلُ التنوعَ والاختلافَ الفكري بين أبنائِها الكتب، لذلك فإن الكتاب وسيلةٌ لتحقيقِ السلامِ.
ـ الكتاب يرشدُّكَ الى المعرفةِ، يسليكَ في وقتِ المللِ، يرافقكَ في العزلةِ. وعبر الكتاب تحيا أكثرَ من حياةٍ في رحلةٌ الى مايُغذي العقلَ والقلبَ حيث ثمةعوالمٌ شاسعةٌ، جميلةٌ وغنيةٌ، تسافرُ اليها وأنتَ في مكانكَ ، وهي رحلة لنَ تعودُ منها بلا فكرٍ او شعورٍ جديدين، ذلك أن عالمَك بعد القراءةِ، لن يكون على ماكان عليه قبلَها، لأنّكَ أنتَ، لن تكون ماكنتَ عليهِ قبلَ القراءةِ.
ـ المجتمعُ الذي لايقرأ، لايتطورُ، ولايكتشفُ ذاتَه، ولايمتلكُ إرادةَ التقدمِ.
ـ الكتابُ صديقٌ. لديكَ أصدقاءٌ بعددِ الكتبِ التي قرأتَها. وحينما تجمعُ الكتبَ، فإنكَّ تجمعُ أصدقاءً أوفياءً لايُمَلّون، بل يعملون على إسعادكَ، لذلك قيل إنّ القراءةَ سعادةٌ.
ـ قراءةُ الكتبِ تزيدُ من مهاراتِ التحدثِ. كلامُك الجميلُ دليل على أنّك قارئٌ جميلٌ. وحينَ تقرأُ تصبحُ أكثرَ دقةً في التعبيرِ عن نفسِك وأفكارِك ومشاعرك.
ـ الكتبُ تنمي عقلَ الإنسانِ، وتحافظ على حيويته، وتساعدهُ في فهمِ نفسهِ والعالمِ. القراءةُ غذاءُ العقولِ غير منتهي الصلاحية.
ـ تمزيقُ كتابٍ او حرقُه او تشويهُهُ يشبهُ قتلَ إنسانٍ.
ـ حين تنتهي من قراءةِ كتابٍ يدهشك، فإنك تتمنى ألاّ تفارقُهُ. الكتابُ لايستهلكُ نفسَهُ بالتقادم.
ـ من علاماتِ التحضرِ والرُقي أن يتبادلَ الناسُ بينهم هدايا من كتبٍ. قراءة الكتبِ ترفيه ورفاهية.
ـ المكتبة صالة فخمة للرياضة الفكرية، تضمن لك رشاقة الفكر عبر الارتفاع بمستوى التفكير، وفتح آفاق للأفكارِ النوعيةِ والإبداعيةِ التي تخرج الإنسان من الأفكارِ النمطيةِ الى أخرى غير مألوفةٍ، وتُحفزُ مقدرةَ دماغِه التحليليةِ.
ـ قرأت في أحد الكتب أنّ (قراءةُ الشعرِ تزيدُ من مرونةِ العقلِ، وقراءةُ القصصِ والرواياتِ تعززُ من وظائفِ الدماغِ، وأنّ قراءةُ كتبِ الأدب الذي يُحاكي حياتنا اليومية، تزيدُ من قدرتِنا على الشعورِ بالتعاطفِ مع الآخرين).
ـ الكتابُ صديقُك.. المكتبةُ أسرتُك.. القراءةُ حياتُك.
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -
    news-releaseswoman