تتويج مانشستر سيتي الإنجليزي بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه

وكالة البيارق الإعلامية توج مانشستر سيتي الإنجليزي بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه، وذلك بعد التغلب على إنتر الإيطالي في المباراة النهائية بهدف دون رد، مساء اليوم السبت، في اللقاء الذي احتضنه ملعب أتاتورك. وسجل هدف مانشستر سيتي الوحيد رودريجو في الدقيقة (68). شكل السيتي الخطورة الأولى في المباراة في الدقيقة السادسة، بتسديدة مقوسة من برناردو من داخل المنطقة، مرت بقليل إلى جوار القائم. هدأت المباراة في الدقائق التالية، ومن ثم ظهر إنتر هجوميا للمرة الأولى في اللقاء في الدقيقة 20، بتسديدة من بروزوفيتش من خارج المنطقة، ذهبت بعيدا عن المرمى. وحاول باريلا استغلال خطأ في تمرير الكرة من إديرسون لدياز في الدقيقة 26، ليسدد كرة مباشرة من خارج المنطقة مستغلا تقدم الحارس البرازيلي، إلا أن كرته ذهبت بعيدا عن المرمى. وأتى الرد سريعأ من السيتي في الدقيقة 27، بتمريرة سحرية من دي بروين لهالاند داخل المنطقة، الذي سدد كرة قوية، تألق أونانا في التصدي لها. وتبعه دي بروين بتسديدة من على حدود المنطقة في الدقيقة 29، أمسك بها أونانا بسهولة. وتعرض السيتي لضربة كبيرة في الدقيقة 36، بعد خروج دي بروين بسبب إصابة عضلية، وحل مكانه فودين. وفي الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، سدد أكانجي كرة قوية من خارج المنطقة، ذهبت بعيدا عن المرمى، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي. وأهدر إنتر فرصة محققة لافتتاح التسجيل في الدقيقة 58، بعدما أخطأ أكانجي في تقدير كرة ممررة إليه، ليتركها بغرابة ويفتكها لاوتارو لينفرد بإديرسون، ويسدد كرة من داخل المنطقة تألق الحارس البرازيلي في التصدي لها، في لقطة تسببت في سقوط جوارديولا على ركبتيه بسبب تلك الهفوة الكبيرة. وبعدها في الدقيقة 60، ارتقى دياز لعرضية من مخالفة نفذها جريليش، مسددا رأسية ذهبت أعلى العارضة. وافتتح السيتي التسجيل في الدقيقة 68، بعد تلقي برناردو تمريرة من أكانجي داخل المنطقة، ليرسل عرضية اصطدمت بدفاع إنتر، ليتابعها رودري بتسديدة مباشرة سكنت الشباك. وكاد إنتر أن يعدل النتيجة سريعا في الدقيقة 71، بعد رأسية من ديماركو اصطدمت بالعارضة، ومن ثم عادت إليه من جديد ليسدد رأسية أخرى اصطدمت بقدم لوكاكو أمام المرمى. واستفاق إنتر هجوميا بحثا عن التعديل، وتلقى لوكاكو تمريرة داخل المنطقة، مسددا كرة أرضية أمسك بها إديرسون. وفرط السيتي في فرصة قتل المباراة في الدقيقة 77، بانفراد من فودين مع أونانا، ليسدد كرة أرضية من داخل المنطقة، تألق الحارس الكاميروني في الإمساك بها. وحاول باريلا مباغتة إديرسون بتسديدة من الجانب الأيمن لمنطقة الجزاء في الدقيقة 80، إلا أن كرته ذهبت بعيدا عن المرمى. ومن جديد أهدر إنتر فرصة محققة للتعديل في الدقيقة 88، برأسية من لوكاكو أبعدها إديرسون بصعوبة من على خط المرمى. وحاول لوكاكو تعويض تلك الفرصة في الدقيقة 90، بتسديدة أرضية من داخل المنطقة، ولكن ذهبت الكرة إلى جوار القائم. وفي الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، تابع باريلا كرة مبعدة من دفاع السيتي، ليسدد كرة مباشرة من على حدود المنطقة مرت إلى جوار القائم، لينتهي اللقاء بعدها بفوز السيتي (1-0).

وكالة البيارق الإعلامية

توج مانشستر سيتي الإنجليزي بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه، وذلك بعد التغلب على إنتر الإيطالي في المباراة النهائية بهدف دون رد، مساء اليوم السبت، في اللقاء الذي احتضنه ملعب أتاتورك.
وسجل هدف مانشستر سيتي الوحيد رودريجو في الدقيقة (68).
شكل السيتي الخطورة الأولى في المباراة في الدقيقة السادسة، بتسديدة مقوسة من برناردو من داخل المنطقة، مرت بقليل إلى جوار القائم.
هدأت المباراة في الدقائق التالية، ومن ثم ظهر إنتر هجوميا للمرة الأولى في اللقاء في الدقيقة 20، بتسديدة من بروزوفيتش من خارج المنطقة، ذهبت بعيدا عن المرمى.
وحاول باريلا استغلال خطأ في تمرير الكرة من إديرسون لدياز في الدقيقة 26، ليسدد كرة مباشرة من خارج المنطقة مستغلا تقدم الحارس البرازيلي، إلا أن كرته ذهبت بعيدا عن المرمى.
وأتى الرد سريعأ من السيتي في الدقيقة 27، بتمريرة سحرية من دي بروين لهالاند داخل المنطقة، الذي سدد كرة قوية، تألق أونانا في التصدي لها.
وتبعه دي بروين بتسديدة من على حدود المنطقة في الدقيقة 29، أمسك بها أونانا بسهولة.
وتعرض السيتي لضربة كبيرة في الدقيقة 36، بعد خروج دي بروين بسبب إصابة عضلية، وحل مكانه فودين.
وفي الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، سدد أكانجي كرة قوية من خارج المنطقة، ذهبت بعيدا عن المرمى، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.
وأهدر إنتر فرصة محققة لافتتاح التسجيل في الدقيقة 58، بعدما أخطأ أكانجي في تقدير كرة ممررة إليه، ليتركها بغرابة ويفتكها لاوتارو لينفرد بإديرسون، ويسدد كرة من داخل المنطقة تألق الحارس البرازيلي في التصدي لها، في لقطة تسببت في سقوط جوارديولا على ركبتيه بسبب تلك الهفوة الكبيرة.
وبعدها في الدقيقة 60، ارتقى دياز لعرضية من مخالفة نفذها جريليش، مسددا رأسية ذهبت أعلى العارضة.
وافتتح السيتي التسجيل في الدقيقة 68، بعد تلقي برناردو تمريرة من أكانجي داخل المنطقة، ليرسل عرضية اصطدمت بدفاع إنتر، ليتابعها رودري بتسديدة مباشرة سكنت الشباك.
وكاد إنتر أن يعدل النتيجة سريعا في الدقيقة 71، بعد رأسية من ديماركو اصطدمت بالعارضة، ومن ثم عادت إليه من جديد ليسدد رأسية أخرى اصطدمت بقدم لوكاكو أمام المرمى.
واستفاق إنتر هجوميا بحثا عن التعديل، وتلقى لوكاكو تمريرة داخل المنطقة، مسددا كرة أرضية أمسك بها إديرسون.
وفرط السيتي في فرصة قتل المباراة في الدقيقة 77، بانفراد من فودين مع أونانا، ليسدد كرة أرضية من داخل المنطقة، تألق الحارس الكاميروني في الإمساك بها.
وحاول باريلا مباغتة إديرسون بتسديدة من الجانب الأيمن لمنطقة الجزاء في الدقيقة 80، إلا أن كرته ذهبت بعيدا عن المرمى.
ومن جديد أهدر إنتر فرصة محققة للتعديل في الدقيقة 88، برأسية من لوكاكو أبعدها إديرسون بصعوبة من على خط المرمى.
وحاول لوكاكو تعويض تلك الفرصة في الدقيقة 90، بتسديدة أرضية من داخل المنطقة، ولكن ذهبت الكرة إلى جوار القائم.
وفي الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، تابع باريلا كرة مبعدة من دفاع السيتي، ليسدد كرة مباشرة من على حدود المنطقة مرت إلى جوار القائم، لينتهي اللقاء بعدها بفوز السيتي (1-0).
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -
    news-releaseswoman