مصر.. زيادة جديدة في أسعار البنزين والسولار

مصر.. زيادة جديدة في أسعار البنزين والسولار

مصر.. زيادة جديدة في أسعار البنزين والسولار  وكالة البيارق الإعلامية قالت وزارة البترول المصرية إن لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية قررت اليوم الأربعاء رفع أسعار البنزين والسولار ضمن المراجعة ربع السنوية لأسعار الوقود. وبحسب القرار الجديد، فقد ارتفع سعر بنزين 80 إلى 8 جنيهات للتر الواحد، وبنزين 92 إلى 9.25 جنيه، والسولار والكيروسين إلى 7.25 جنيه، بزيادة 50 قرشا لكل منهم، فيما ارتفع سعر بنزين 95 إلى 10.75 جنيه، بزيادة جنيه واحد. ورفعت الحكومة سعر المازوت 400 جنيه للطن ليصل إلى 5 آلاف جنيه، مع تثبيت أسعار المازوت المورد للصناعات الغذائية والكهرباء. وتراجع الحكومة المصرية أسعار المواد البترولية كل 3 أشهر بناءً على تطورات الأسعار العالمية للبترول، وسعر صرف الجنيه مقابل الدولار، بالإضافة إلى أعباء التشغيل داخل مصر، على ألا تتجاوز نسبة الزيادة أو الخفض 10 بالمئة كحد أقصى. واعتمدت مصر منذ أكتوبر 2019 آلية التسعير التلقائي التي تهدف إلى تحرير أسعار الوقود، من خلال ربطه بالأسعار العالمية، بهدف خفض تكلفة دعم المواد البترولية في الموازنة العامة للدولة. وتستورد مصر غالبية احتياجاتها من المواد البترولية، وتواجه ضغوطا مالية بسبب الارتفاع الكبير في أسعار النفط منذ اندلاع الحرب الروسية الأوكرانية فبراير الماضي، إضافة لارتفاع سعر صرف الدولار. وتعتبر الزيادة الجديدة في أسعار البنزين، هي السادسة على التوالي، لكنها الأولى بالنسبة للسولار منذ بداية العمل بآلية مراجعة الأسعار، حيث كانت الحكومة تثبته بشكل مستمر للحفاظ على تكاليف النقل والمواصلات. وقالت وزارة التنمية المحلية المصرية، في بيان اليوم، إن تعريفة المواصلات العامة الداخلية وبين المحافظات وبعضها سترتفع ما بين 5 و7 بالمئة على جميع الخطوط، بعد الزيادة الجديدة في أسعار الوقود.

وكالة البيارق الإعلامية

قالت وزارة البترول المصرية إن لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية قررت اليوم الأربعاء رفع أسعار البنزين والسولار ضمن المراجعة ربع السنوية لأسعار الوقود.
وبحسب القرار الجديد، فقد ارتفع سعر بنزين 80 إلى 8 جنيهات للتر الواحد، وبنزين 92 إلى 9.25 جنيه، والسولار والكيروسين إلى 7.25 جنيه، بزيادة 50 قرشا لكل منهم، فيما ارتفع سعر بنزين 95 إلى 10.75 جنيه، بزيادة جنيه واحد.
ورفعت الحكومة سعر المازوت 400 جنيه للطن ليصل إلى 5 آلاف جنيه، مع تثبيت أسعار المازوت المورد للصناعات الغذائية والكهرباء.
وتراجع الحكومة المصرية أسعار المواد البترولية كل 3 أشهر بناءً على تطورات الأسعار العالمية للبترول، وسعر صرف الجنيه مقابل الدولار، بالإضافة إلى أعباء التشغيل داخل مصر، على ألا تتجاوز نسبة الزيادة أو الخفض 10 بالمئة كحد أقصى.
واعتمدت مصر منذ أكتوبر 2019 آلية التسعير التلقائي التي تهدف إلى تحرير أسعار الوقود، من خلال ربطه بالأسعار العالمية، بهدف خفض تكلفة دعم المواد البترولية في الموازنة العامة للدولة.
وتستورد مصر غالبية احتياجاتها من المواد البترولية، وتواجه ضغوطا مالية بسبب الارتفاع الكبير في أسعار النفط منذ اندلاع الحرب الروسية الأوكرانية فبراير الماضي، إضافة لارتفاع سعر صرف الدولار.
وتعتبر الزيادة الجديدة في أسعار البنزين، هي السادسة على التوالي، لكنها الأولى بالنسبة للسولار منذ بداية العمل بآلية مراجعة الأسعار، حيث كانت الحكومة تثبته بشكل مستمر للحفاظ على تكاليف النقل والمواصلات.
وقالت وزارة التنمية المحلية المصرية، في بيان اليوم، إن تعريفة المواصلات العامة الداخلية وبين المحافظات وبعضها سترتفع ما بين 5 و7 بالمئة على جميع الخطوط، بعد الزيادة الجديدة في أسعار الوقود.
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -