المؤتمر السعودي البحري 2022 يسلط الضوء على أهمية الرقمنة وحلول التكنولوجيا الحديثة في القطاع البحري " Saudi Maritime Congress 2022 "

المؤتمر السعودي البحري 2022 يسلط الضوء على أهمية الرقمنة وحلول التكنولوجيا الحديثة في القطاع البحري

يهدف المؤتمر إلى المساعدة على إحداث تغييرات رقمية كبرى في قطاع الشحن البحري والخدمات اللوجستية في المملكة ودول مجلس التعاون

المؤتمر السعودي البحري 2022 يسلط الضوء على أهمية الرقمنة وحلول التكنولوجيا الحديثة في القطاع البحري يهدف المؤتمر إلى المساعدة على إحداث تغييرات رقمية كبرى في قطاع الشحن البحري والخدمات اللوجستية في المملكة ودول مجلس التعاون  الدمام، المملكة العربية السعودية  يهدف المؤتمر السعودي البحري 2022 إلى توفير منصة تجمع نخبة من أبرز الشركات التقنية الرائدة في القطاع البحري في المنطقة لعرض أحدث منتجاتها وخدماتها. ومن بين الموضوعات التي سيركز عليها المؤتمر هذا العام، التوسع في الرقمنة والاعتماد على التطبيقات ذاتية التشغيل والبيانات الضخمة؛ حيث يجمع المؤتمر قادة الفكر الذين سيلعبون دورًا مهمًا في تعريف العاملين في القطاع البحري بأهم التقنيات الجديدة والمتطورة التي يمكن أن تسهم في تسريع نمو القطاع.  وقال كريس غرينوود، مدير التطوير لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا في هيئة التصنيف الأمريكية (إيه بي إس): "تعد البيانات والتقنيات الحديثة ركائز رئيسة لزيادة الكفاءة التشغيلية في القطاع البحري، وتحفيز التوجه نحو إزالة الكربون من الشحن، فهنالك العديد من الحلول التي يمكن أن تساعد على الحد من الانبعاثات، تشمل حلول السفن التي تعمل بالبطاريات، ومجسات الرصد المتطورة على متن السفن، والأنظمة التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة، والتحليلات التنبؤية وغيرها؛ فعلى سبيل المثال، خلال فترة الجائحة تمكنت هيئات التصنيف من إجراء عمليات فحص السفن ومنصات البترول وإصدار شهادات المطابقة، بفضل التوائم الرقمية والروبوتات والمركبات التي تعمل تحت الماء ويتم التحكم بها عن بعد. لذا، تمثل هذه الحلول قيمة حقيقية للقطاع البحري، ويجب علينا مناقشة تطويرها وتوسيع استخداماتها في مختلف عمليات القطاع." خلال المؤتمر، ستناقش العديد من المؤسسات الرائدة في القطاع البحري أهمية الرقمنة في الصناعة، ودور التقنيات الحديثة في تعزيز الكفاءة التشغيلية للقطاع.  وقال عبدُل فحل، مدير شركة "تي تي إم إس" الخليج: "إن تبني الحلول الحديثة أمر ضروري لجعل خدماتنا أكثر سهولة وكفاءة. وفي "تي تي كلوب"، استثمرنا الكثير من الجهد لتطوير منصة "تي إم كونيكت"، والتي ساعدتنا على تحسين إمكانات وقدرات أداة ClaimsTrac الخاصة بمتابعة المطالبات التأمينية. إضافة إلى ذلك، يساعد موقعنا الإلكتروني الجديد والمتطور عملاءنا على الوصول إلى خدماتنا الاستشارية المتعلقة بمنع الخسائر بسهولة. وتمكننا هذه التطورات الرقمية من العمل بطرق أكثر ابتكارًا، وخلق قيمة مضافة لخدماتنا من خلال الاعتماد على الروبوتات، والذكاء الاصطناعي، والبيانات الضخمة، وغيرها. وسنشجع المزيد من الشركات عبر مشاركة خبراتنا والنجاحات التي حققناها نتيجة للتحول الرقمي، على تبني الحلول التقنية بما يسهم في رفع مستوى القطاع البحري بشكل عام." بهدف تعزيز دوره في قطاع النقل، يتطلع العاملون في القطاع البحري إلى الاستفادة من التغييرات الكبرى في قطاع الطاقة؛ وسيوفر المؤتمر السعودي البحري منصة تضم صانعي السياسات وقادة الصناعة لمناقشة الفرص المتاحة لتطوير كامل مراحل سلسلة القيمة، بما في ذلك أحدث التقنيات التي من شأنها دفع القطاع البحري قدمًا إلى الأمام.  وقال كريس مورلي، مدير الفعاليات البحرية في مجموعة "إنفورما ماركتس": "لطالما كان المؤتمر السعودي البحري في طليعة دعم جهود التحول الرقمي في القطاع البحري، إضافة إلى توفير منصة مثالية تجمع قادة القطاع في المنطقة تحت سقف واحد، وإتاحة الفرصة للتواصل مع مجموعة من أبرز المختصين. وانسجامًا مع هدفنا المتمثل في دعم مسيرة المملكة نحو تحقيق طموحات رؤية 2030، يهدف المؤتمر السعودي البحري الذي يترقبه الجميع، إلى تحفيز تحول المملكة لتصبح مركزًا إقليميًا للتكنولوجيا. ومن خلال العديد من القطاعات التي تركز على الرقمنة، نسعى إلى ترسيخ مكانة المملكة باعتبارها بوابة تجارية إقليمية وعالمية، إضافة إلى رفع مواصفات الموانئ بمساعدة التقنيات الحديثة." تعقد الدورة الثالثة من المؤتمر السعودي البحري، الحدث البحري واللوجستي الرائد في المملكة، يومي 28 و29 سبتمبر 2022 في مدينة الدمام. ويتم تنظيم المؤتمر في الوقت الذي تشهد فيه الصناعة العديد من التغييرات نتيجة جائحة كوفيد-19، والجهود المبذولة لتحقيق أهداف إزالة الكربون التي حددتها المنظمة البحرية الدولية، حيث يسعى هذا الحدث إلى تحفيز التحول الرقمي في القطاع البحري. يشار إلى أن المنظمة البحرية الدولية حددت أهدافًا لقطاع النقل البحري لتقليل الانبعاثات الكربونية بنسبة 40 في المائة بحلول عام 2030، وبنسبة 70 في المائة بحلول عام 2050. وإضافة إلى التحول نحو أنواع الوقود البديلة، وسيتطلب تحقيق هذه الأهداف الاعتماد بشكل أكبر على استخدام البيانات والحلول الرقمية.  Saudi Maritime Congress 2022 to emphasise digitalisation and modern solutions  The event aims to enable the shipping and logistics industry’s digital revolution in the Kingdom and the GCC     Damman, Saudi Arabia  : The 2022 edition of the Saudi Maritime Congress (SMC) aims to bring together some of the leading tech companies in the region’s maritime sector to showcase their latest products and services.  Increased digitalisation, as well as greater reliance on autonomous applications and big data, are on top of SMC’s agenda for this edition. The conference brings in thought leaders who will play a vital role in educating the industry about new and improved technologies that can help in the accelerated growth of the sector.  Chris Greenwood, Regional Director of Business Development, Middle East & Africa, ABS said: “Data and technology are essential components to maximise the industry’s operational efficiency and catalyse its drive towards decarbonisation. Several solutions such as battery-operated vessels, advanced sensors on board ships, intelligent systems powered by AI and machine learning, Predictive Analytics, etc.; can help reduce emissions, enhance energy efficiency, and chart-out efficient routes; thus, minimising disruptions and maximising efficiency. During the pandemic, when classification societies were limited in their ability to carry out inspections on board vessels and rigs, remote tools such as digital twins and remotely operated underwater vehicles and robots assisted us to carry out their inspections and certifications. So, these solutions are truly valuable to the sector and we must discuss their development and usage in the future for the industry’s operations.”  During the event, several leading organisations in the maritime sector will discuss the importance of digitalisation in the industry and will emphasise how modern technologies could impact the operational efficiency of the sector.  Abdul Fahl, Director, TTMS Gulf said: “Embracing modern solutions is essential to making our services more accessible and efficient. At TT Club, we have invested a lot of effort into developing our TM Connect platform, which helped us improve the capabilities of our existing ClaimsTrac tool. Additionally, our new and improved website allows our clients increased access to our loss prevention advisory services. Such digital advances enable us to work in more innovative ways, adding value to our services through the application of robotics, AI, big data, etc. Sharing our experiences on what we have been able to achieve with the help of digitalisation will encourage more companies to embrace digital solutions and will raise the standards of the industry as a whole.”  To be an effective player within the transportation industry, Maritime is building on the significant changes made across the energy sector. That is why at the Saudi Maritime Congress, both policy makers and industry leaders will come together to discuss the opportunities within the value chain including the latest technologies that would drive Maritime further.  Chris Morley, Group Director – Maritime Events, Informa Markets said: “In addition to being an ideal platform to network with high-level professionals, and bring the region’s maritime industry under one roof, SMC has always been at the forefront of supporting the digital shift of the sector. In line with our aim of enabling the Kingdom’s drive towards achieving its ambitions for Saudi Vision 2030, our much-anticipated event aims to catalyse the nation’s transformation into a regional technology hub. Through various digitalisation-focused segments, we aim to cement the position of the Kingdom as a regional and global trade hub by enhancing port standards with the help of technology.”  This 3rd edition of the Saudi Maritime Congress, the Kingdom’s leading maritime & logistics event, returns to Dammam on September 28-29, 2022. The conference is organised during a time when the industry is undergoing several changes as a result of the Covid-19 pandemic, and in response to the decarbonisation targets set by the IMO; the much-awaited event is gearing up to catalyse the digital shift of the sector.  The IMO has set targets for the shipping industry to reduce its carbon emissions by 40 per cent by 2030, and by 70 per cent by 2050. It is clear that this reduction would demand a lot more than a shift to alternate fuels, and would rely heavily on the utilisation of data and digital solutions.

الدمام، المملكة العربية السعودية

 يهدف المؤتمر السعودي البحري 2022 إلى توفير منصة تجمع نخبة من أبرز الشركات التقنية الرائدة في القطاع البحري في المنطقة لعرض أحدث منتجاتها وخدماتها. ومن بين الموضوعات التي سيركز عليها المؤتمر هذا العام، التوسع في الرقمنة والاعتماد على التطبيقات ذاتية التشغيل والبيانات الضخمة؛ حيث يجمع المؤتمر قادة الفكر الذين سيلعبون دورًا مهمًا في تعريف العاملين في القطاع البحري بأهم التقنيات الجديدة والمتطورة التي يمكن أن تسهم في تسريع نمو القطاع.
المؤتمر السعودي البحري 2022 يسلط الضوء على أهمية الرقمنة وحلول التكنولوجيا الحديثة في القطاع البحري يهدف المؤتمر إلى المساعدة على إحداث تغييرات رقمية كبرى في قطاع الشحن البحري والخدمات اللوجستية في المملكة ودول مجلس التعاون  الدمام، المملكة العربية السعودية  يهدف المؤتمر السعودي البحري 2022 إلى توفير منصة تجمع نخبة من أبرز الشركات التقنية الرائدة في القطاع البحري في المنطقة لعرض أحدث منتجاتها وخدماتها. ومن بين الموضوعات التي سيركز عليها المؤتمر هذا العام، التوسع في الرقمنة والاعتماد على التطبيقات ذاتية التشغيل والبيانات الضخمة؛ حيث يجمع المؤتمر قادة الفكر الذين سيلعبون دورًا مهمًا في تعريف العاملين في القطاع البحري بأهم التقنيات الجديدة والمتطورة التي يمكن أن تسهم في تسريع نمو القطاع.  وقال كريس غرينوود، مدير التطوير لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا في هيئة التصنيف الأمريكية (إيه بي إس): "تعد البيانات والتقنيات الحديثة ركائز رئيسة لزيادة الكفاءة التشغيلية في القطاع البحري، وتحفيز التوجه نحو إزالة الكربون من الشحن، فهنالك العديد من الحلول التي يمكن أن تساعد على الحد من الانبعاثات، تشمل حلول السفن التي تعمل بالبطاريات، ومجسات الرصد المتطورة على متن السفن، والأنظمة التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة، والتحليلات التنبؤية وغيرها؛ فعلى سبيل المثال، خلال فترة الجائحة تمكنت هيئات التصنيف من إجراء عمليات فحص السفن ومنصات البترول وإصدار شهادات المطابقة، بفضل التوائم الرقمية والروبوتات والمركبات التي تعمل تحت الماء ويتم التحكم بها عن بعد. لذا، تمثل هذه الحلول قيمة حقيقية للقطاع البحري، ويجب علينا مناقشة تطويرها وتوسيع استخداماتها في مختلف عمليات القطاع." خلال المؤتمر، ستناقش العديد من المؤسسات الرائدة في القطاع البحري أهمية الرقمنة في الصناعة، ودور التقنيات الحديثة في تعزيز الكفاءة التشغيلية للقطاع.  وقال عبدُل فحل، مدير شركة "تي تي إم إس" الخليج: "إن تبني الحلول الحديثة أمر ضروري لجعل خدماتنا أكثر سهولة وكفاءة. وفي "تي تي كلوب"، استثمرنا الكثير من الجهد لتطوير منصة "تي إم كونيكت"، والتي ساعدتنا على تحسين إمكانات وقدرات أداة ClaimsTrac الخاصة بمتابعة المطالبات التأمينية. إضافة إلى ذلك، يساعد موقعنا الإلكتروني الجديد والمتطور عملاءنا على الوصول إلى خدماتنا الاستشارية المتعلقة بمنع الخسائر بسهولة. وتمكننا هذه التطورات الرقمية من العمل بطرق أكثر ابتكارًا، وخلق قيمة مضافة لخدماتنا من خلال الاعتماد على الروبوتات، والذكاء الاصطناعي، والبيانات الضخمة، وغيرها. وسنشجع المزيد من الشركات عبر مشاركة خبراتنا والنجاحات التي حققناها نتيجة للتحول الرقمي، على تبني الحلول التقنية بما يسهم في رفع مستوى القطاع البحري بشكل عام." بهدف تعزيز دوره في قطاع النقل، يتطلع العاملون في القطاع البحري إلى الاستفادة من التغييرات الكبرى في قطاع الطاقة؛ وسيوفر المؤتمر السعودي البحري منصة تضم صانعي السياسات وقادة الصناعة لمناقشة الفرص المتاحة لتطوير كامل مراحل سلسلة القيمة، بما في ذلك أحدث التقنيات التي من شأنها دفع القطاع البحري قدمًا إلى الأمام.  وقال كريس مورلي، مدير الفعاليات البحرية في مجموعة "إنفورما ماركتس": "لطالما كان المؤتمر السعودي البحري في طليعة دعم جهود التحول الرقمي في القطاع البحري، إضافة إلى توفير منصة مثالية تجمع قادة القطاع في المنطقة تحت سقف واحد، وإتاحة الفرصة للتواصل مع مجموعة من أبرز المختصين. وانسجامًا مع هدفنا المتمثل في دعم مسيرة المملكة نحو تحقيق طموحات رؤية 2030، يهدف المؤتمر السعودي البحري الذي يترقبه الجميع، إلى تحفيز تحول المملكة لتصبح مركزًا إقليميًا للتكنولوجيا. ومن خلال العديد من القطاعات التي تركز على الرقمنة، نسعى إلى ترسيخ مكانة المملكة باعتبارها بوابة تجارية إقليمية وعالمية، إضافة إلى رفع مواصفات الموانئ بمساعدة التقنيات الحديثة." تعقد الدورة الثالثة من المؤتمر السعودي البحري، الحدث البحري واللوجستي الرائد في المملكة، يومي 28 و29 سبتمبر 2022 في مدينة الدمام. ويتم تنظيم المؤتمر في الوقت الذي تشهد فيه الصناعة العديد من التغييرات نتيجة جائحة كوفيد-19، والجهود المبذولة لتحقيق أهداف إزالة الكربون التي حددتها المنظمة البحرية الدولية، حيث يسعى هذا الحدث إلى تحفيز التحول الرقمي في القطاع البحري. يشار إلى أن المنظمة البحرية الدولية حددت أهدافًا لقطاع النقل البحري لتقليل الانبعاثات الكربونية بنسبة 40 في المائة بحلول عام 2030، وبنسبة 70 في المائة بحلول عام 2050. وإضافة إلى التحول نحو أنواع الوقود البديلة، وسيتطلب تحقيق هذه الأهداف الاعتماد بشكل أكبر على استخدام البيانات والحلول الرقمية.  Saudi Maritime Congress 2022 to emphasise digitalisation and modern solutions  The event aims to enable the shipping and logistics industry’s digital revolution in the Kingdom and the GCC     Damman, Saudi Arabia  : The 2022 edition of the Saudi Maritime Congress (SMC) aims to bring together some of the leading tech companies in the region’s maritime sector to showcase their latest products and services.  Increased digitalisation, as well as greater reliance on autonomous applications and big data, are on top of SMC’s agenda for this edition. The conference brings in thought leaders who will play a vital role in educating the industry about new and improved technologies that can help in the accelerated growth of the sector.  Chris Greenwood, Regional Director of Business Development, Middle East & Africa, ABS said: “Data and technology are essential components to maximise the industry’s operational efficiency and catalyse its drive towards decarbonisation. Several solutions such as battery-operated vessels, advanced sensors on board ships, intelligent systems powered by AI and machine learning, Predictive Analytics, etc.; can help reduce emissions, enhance energy efficiency, and chart-out efficient routes; thus, minimising disruptions and maximising efficiency. During the pandemic, when classification societies were limited in their ability to carry out inspections on board vessels and rigs, remote tools such as digital twins and remotely operated underwater vehicles and robots assisted us to carry out their inspections and certifications. So, these solutions are truly valuable to the sector and we must discuss their development and usage in the future for the industry’s operations.”  During the event, several leading organisations in the maritime sector will discuss the importance of digitalisation in the industry and will emphasise how modern technologies could impact the operational efficiency of the sector.  Abdul Fahl, Director, TTMS Gulf said: “Embracing modern solutions is essential to making our services more accessible and efficient. At TT Club, we have invested a lot of effort into developing our TM Connect platform, which helped us improve the capabilities of our existing ClaimsTrac tool. Additionally, our new and improved website allows our clients increased access to our loss prevention advisory services. Such digital advances enable us to work in more innovative ways, adding value to our services through the application of robotics, AI, big data, etc. Sharing our experiences on what we have been able to achieve with the help of digitalisation will encourage more companies to embrace digital solutions and will raise the standards of the industry as a whole.”  To be an effective player within the transportation industry, Maritime is building on the significant changes made across the energy sector. That is why at the Saudi Maritime Congress, both policy makers and industry leaders will come together to discuss the opportunities within the value chain including the latest technologies that would drive Maritime further.  Chris Morley, Group Director – Maritime Events, Informa Markets said: “In addition to being an ideal platform to network with high-level professionals, and bring the region’s maritime industry under one roof, SMC has always been at the forefront of supporting the digital shift of the sector. In line with our aim of enabling the Kingdom’s drive towards achieving its ambitions for Saudi Vision 2030, our much-anticipated event aims to catalyse the nation’s transformation into a regional technology hub. Through various digitalisation-focused segments, we aim to cement the position of the Kingdom as a regional and global trade hub by enhancing port standards with the help of technology.”  This 3rd edition of the Saudi Maritime Congress, the Kingdom’s leading maritime & logistics event, returns to Dammam on September 28-29, 2022. The conference is organised during a time when the industry is undergoing several changes as a result of the Covid-19 pandemic, and in response to the decarbonisation targets set by the IMO; the much-awaited event is gearing up to catalyse the digital shift of the sector.  The IMO has set targets for the shipping industry to reduce its carbon emissions by 40 per cent by 2030, and by 70 per cent by 2050. It is clear that this reduction would demand a lot more than a shift to alternate fuels, and would rely heavily on the utilisation of data and digital solutions.
وقال كريس غرينوود، مدير التطوير لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا في هيئة التصنيف الأمريكية (إيه بي إس): "تعد البيانات والتقنيات الحديثة ركائز رئيسة لزيادة الكفاءة التشغيلية في القطاع البحري، وتحفيز التوجه نحو إزالة الكربون من الشحن، فهنالك العديد من الحلول التي يمكن أن تساعد على الحد من الانبعاثات، تشمل حلول السفن التي تعمل بالبطاريات، ومجسات الرصد المتطورة على متن السفن، والأنظمة التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة، والتحليلات التنبؤية وغيرها؛ فعلى سبيل المثال، خلال فترة الجائحة تمكنت هيئات التصنيف من إجراء عمليات فحص السفن ومنصات البترول وإصدار شهادات المطابقة، بفضل التوائم الرقمية والروبوتات والمركبات التي تعمل تحت الماء ويتم التحكم بها عن بعد. لذا، تمثل هذه الحلول قيمة حقيقية للقطاع البحري، ويجب علينا مناقشة تطويرها وتوسيع استخداماتها في مختلف عمليات القطاع."
خلال المؤتمر، ستناقش العديد من المؤسسات الرائدة في القطاع البحري أهمية الرقمنة في الصناعة، ودور التقنيات الحديثة في تعزيز الكفاءة التشغيلية للقطاع.
المؤتمر السعودي البحري 2022 يسلط الضوء على أهمية الرقمنة وحلول التكنولوجيا الحديثة في القطاع البحري يهدف المؤتمر إلى المساعدة على إحداث تغييرات رقمية كبرى في قطاع الشحن البحري والخدمات اللوجستية في المملكة ودول مجلس التعاون  الدمام، المملكة العربية السعودية  يهدف المؤتمر السعودي البحري 2022 إلى توفير منصة تجمع نخبة من أبرز الشركات التقنية الرائدة في القطاع البحري في المنطقة لعرض أحدث منتجاتها وخدماتها. ومن بين الموضوعات التي سيركز عليها المؤتمر هذا العام، التوسع في الرقمنة والاعتماد على التطبيقات ذاتية التشغيل والبيانات الضخمة؛ حيث يجمع المؤتمر قادة الفكر الذين سيلعبون دورًا مهمًا في تعريف العاملين في القطاع البحري بأهم التقنيات الجديدة والمتطورة التي يمكن أن تسهم في تسريع نمو القطاع.  وقال كريس غرينوود، مدير التطوير لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا في هيئة التصنيف الأمريكية (إيه بي إس): "تعد البيانات والتقنيات الحديثة ركائز رئيسة لزيادة الكفاءة التشغيلية في القطاع البحري، وتحفيز التوجه نحو إزالة الكربون من الشحن، فهنالك العديد من الحلول التي يمكن أن تساعد على الحد من الانبعاثات، تشمل حلول السفن التي تعمل بالبطاريات، ومجسات الرصد المتطورة على متن السفن، والأنظمة التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة، والتحليلات التنبؤية وغيرها؛ فعلى سبيل المثال، خلال فترة الجائحة تمكنت هيئات التصنيف من إجراء عمليات فحص السفن ومنصات البترول وإصدار شهادات المطابقة، بفضل التوائم الرقمية والروبوتات والمركبات التي تعمل تحت الماء ويتم التحكم بها عن بعد. لذا، تمثل هذه الحلول قيمة حقيقية للقطاع البحري، ويجب علينا مناقشة تطويرها وتوسيع استخداماتها في مختلف عمليات القطاع." خلال المؤتمر، ستناقش العديد من المؤسسات الرائدة في القطاع البحري أهمية الرقمنة في الصناعة، ودور التقنيات الحديثة في تعزيز الكفاءة التشغيلية للقطاع.  وقال عبدُل فحل، مدير شركة "تي تي إم إس" الخليج: "إن تبني الحلول الحديثة أمر ضروري لجعل خدماتنا أكثر سهولة وكفاءة. وفي "تي تي كلوب"، استثمرنا الكثير من الجهد لتطوير منصة "تي إم كونيكت"، والتي ساعدتنا على تحسين إمكانات وقدرات أداة ClaimsTrac الخاصة بمتابعة المطالبات التأمينية. إضافة إلى ذلك، يساعد موقعنا الإلكتروني الجديد والمتطور عملاءنا على الوصول إلى خدماتنا الاستشارية المتعلقة بمنع الخسائر بسهولة. وتمكننا هذه التطورات الرقمية من العمل بطرق أكثر ابتكارًا، وخلق قيمة مضافة لخدماتنا من خلال الاعتماد على الروبوتات، والذكاء الاصطناعي، والبيانات الضخمة، وغيرها. وسنشجع المزيد من الشركات عبر مشاركة خبراتنا والنجاحات التي حققناها نتيجة للتحول الرقمي، على تبني الحلول التقنية بما يسهم في رفع مستوى القطاع البحري بشكل عام." بهدف تعزيز دوره في قطاع النقل، يتطلع العاملون في القطاع البحري إلى الاستفادة من التغييرات الكبرى في قطاع الطاقة؛ وسيوفر المؤتمر السعودي البحري منصة تضم صانعي السياسات وقادة الصناعة لمناقشة الفرص المتاحة لتطوير كامل مراحل سلسلة القيمة، بما في ذلك أحدث التقنيات التي من شأنها دفع القطاع البحري قدمًا إلى الأمام.  وقال كريس مورلي، مدير الفعاليات البحرية في مجموعة "إنفورما ماركتس": "لطالما كان المؤتمر السعودي البحري في طليعة دعم جهود التحول الرقمي في القطاع البحري، إضافة إلى توفير منصة مثالية تجمع قادة القطاع في المنطقة تحت سقف واحد، وإتاحة الفرصة للتواصل مع مجموعة من أبرز المختصين. وانسجامًا مع هدفنا المتمثل في دعم مسيرة المملكة نحو تحقيق طموحات رؤية 2030، يهدف المؤتمر السعودي البحري الذي يترقبه الجميع، إلى تحفيز تحول المملكة لتصبح مركزًا إقليميًا للتكنولوجيا. ومن خلال العديد من القطاعات التي تركز على الرقمنة، نسعى إلى ترسيخ مكانة المملكة باعتبارها بوابة تجارية إقليمية وعالمية، إضافة إلى رفع مواصفات الموانئ بمساعدة التقنيات الحديثة." تعقد الدورة الثالثة من المؤتمر السعودي البحري، الحدث البحري واللوجستي الرائد في المملكة، يومي 28 و29 سبتمبر 2022 في مدينة الدمام. ويتم تنظيم المؤتمر في الوقت الذي تشهد فيه الصناعة العديد من التغييرات نتيجة جائحة كوفيد-19، والجهود المبذولة لتحقيق أهداف إزالة الكربون التي حددتها المنظمة البحرية الدولية، حيث يسعى هذا الحدث إلى تحفيز التحول الرقمي في القطاع البحري. يشار إلى أن المنظمة البحرية الدولية حددت أهدافًا لقطاع النقل البحري لتقليل الانبعاثات الكربونية بنسبة 40 في المائة بحلول عام 2030، وبنسبة 70 في المائة بحلول عام 2050. وإضافة إلى التحول نحو أنواع الوقود البديلة، وسيتطلب تحقيق هذه الأهداف الاعتماد بشكل أكبر على استخدام البيانات والحلول الرقمية.  Saudi Maritime Congress 2022 to emphasise digitalisation and modern solutions  The event aims to enable the shipping and logistics industry’s digital revolution in the Kingdom and the GCC     Damman, Saudi Arabia  : The 2022 edition of the Saudi Maritime Congress (SMC) aims to bring together some of the leading tech companies in the region’s maritime sector to showcase their latest products and services.  Increased digitalisation, as well as greater reliance on autonomous applications and big data, are on top of SMC’s agenda for this edition. The conference brings in thought leaders who will play a vital role in educating the industry about new and improved technologies that can help in the accelerated growth of the sector.  Chris Greenwood, Regional Director of Business Development, Middle East & Africa, ABS said: “Data and technology are essential components to maximise the industry’s operational efficiency and catalyse its drive towards decarbonisation. Several solutions such as battery-operated vessels, advanced sensors on board ships, intelligent systems powered by AI and machine learning, Predictive Analytics, etc.; can help reduce emissions, enhance energy efficiency, and chart-out efficient routes; thus, minimising disruptions and maximising efficiency. During the pandemic, when classification societies were limited in their ability to carry out inspections on board vessels and rigs, remote tools such as digital twins and remotely operated underwater vehicles and robots assisted us to carry out their inspections and certifications. So, these solutions are truly valuable to the sector and we must discuss their development and usage in the future for the industry’s operations.”  During the event, several leading organisations in the maritime sector will discuss the importance of digitalisation in the industry and will emphasise how modern technologies could impact the operational efficiency of the sector.  Abdul Fahl, Director, TTMS Gulf said: “Embracing modern solutions is essential to making our services more accessible and efficient. At TT Club, we have invested a lot of effort into developing our TM Connect platform, which helped us improve the capabilities of our existing ClaimsTrac tool. Additionally, our new and improved website allows our clients increased access to our loss prevention advisory services. Such digital advances enable us to work in more innovative ways, adding value to our services through the application of robotics, AI, big data, etc. Sharing our experiences on what we have been able to achieve with the help of digitalisation will encourage more companies to embrace digital solutions and will raise the standards of the industry as a whole.”  To be an effective player within the transportation industry, Maritime is building on the significant changes made across the energy sector. That is why at the Saudi Maritime Congress, both policy makers and industry leaders will come together to discuss the opportunities within the value chain including the latest technologies that would drive Maritime further.  Chris Morley, Group Director – Maritime Events, Informa Markets said: “In addition to being an ideal platform to network with high-level professionals, and bring the region’s maritime industry under one roof, SMC has always been at the forefront of supporting the digital shift of the sector. In line with our aim of enabling the Kingdom’s drive towards achieving its ambitions for Saudi Vision 2030, our much-anticipated event aims to catalyse the nation’s transformation into a regional technology hub. Through various digitalisation-focused segments, we aim to cement the position of the Kingdom as a regional and global trade hub by enhancing port standards with the help of technology.”  This 3rd edition of the Saudi Maritime Congress, the Kingdom’s leading maritime & logistics event, returns to Dammam on September 28-29, 2022. The conference is organised during a time when the industry is undergoing several changes as a result of the Covid-19 pandemic, and in response to the decarbonisation targets set by the IMO; the much-awaited event is gearing up to catalyse the digital shift of the sector.  The IMO has set targets for the shipping industry to reduce its carbon emissions by 40 per cent by 2030, and by 70 per cent by 2050. It is clear that this reduction would demand a lot more than a shift to alternate fuels, and would rely heavily on the utilisation of data and digital solutions.
وقال عبدُل فحل، مدير شركة "تي تي إم إس" الخليج: "إن تبني الحلول الحديثة أمر ضروري لجعل خدماتنا أكثر سهولة وكفاءة. وفي "تي تي كلوب"، استثمرنا الكثير من الجهد لتطوير منصة "تي إم كونيكت"، والتي ساعدتنا على تحسين إمكانات وقدرات أداة ClaimsTrac الخاصة بمتابعة المطالبات التأمينية. إضافة إلى ذلك، يساعد موقعنا الإلكتروني الجديد والمتطور عملاءنا على الوصول إلى خدماتنا الاستشارية المتعلقة بمنع الخسائر بسهولة. وتمكننا هذه التطورات الرقمية من العمل بطرق أكثر ابتكارًا، وخلق قيمة مضافة لخدماتنا من خلال الاعتماد على الروبوتات، والذكاء الاصطناعي، والبيانات الضخمة، وغيرها. وسنشجع المزيد من الشركات عبر مشاركة خبراتنا والنجاحات التي حققناها نتيجة للتحول الرقمي، على تبني الحلول التقنية بما يسهم في رفع مستوى القطاع البحري بشكل عام."
بهدف تعزيز دوره في قطاع النقل، يتطلع العاملون في القطاع البحري إلى الاستفادة من التغييرات الكبرى في قطاع الطاقة؛ وسيوفر المؤتمر السعودي البحري منصة تضم صانعي السياسات وقادة الصناعة لمناقشة الفرص المتاحة لتطوير كامل مراحل سلسلة القيمة، بما في ذلك أحدث التقنيات التي من شأنها دفع القطاع البحري قدمًا إلى الأمام.
المؤتمر السعودي البحري 2022 يسلط الضوء على أهمية الرقمنة وحلول التكنولوجيا الحديثة في القطاع البحري يهدف المؤتمر إلى المساعدة على إحداث تغييرات رقمية كبرى في قطاع الشحن البحري والخدمات اللوجستية في المملكة ودول مجلس التعاون  الدمام، المملكة العربية السعودية  يهدف المؤتمر السعودي البحري 2022 إلى توفير منصة تجمع نخبة من أبرز الشركات التقنية الرائدة في القطاع البحري في المنطقة لعرض أحدث منتجاتها وخدماتها. ومن بين الموضوعات التي سيركز عليها المؤتمر هذا العام، التوسع في الرقمنة والاعتماد على التطبيقات ذاتية التشغيل والبيانات الضخمة؛ حيث يجمع المؤتمر قادة الفكر الذين سيلعبون دورًا مهمًا في تعريف العاملين في القطاع البحري بأهم التقنيات الجديدة والمتطورة التي يمكن أن تسهم في تسريع نمو القطاع.  وقال كريس غرينوود، مدير التطوير لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا في هيئة التصنيف الأمريكية (إيه بي إس): "تعد البيانات والتقنيات الحديثة ركائز رئيسة لزيادة الكفاءة التشغيلية في القطاع البحري، وتحفيز التوجه نحو إزالة الكربون من الشحن، فهنالك العديد من الحلول التي يمكن أن تساعد على الحد من الانبعاثات، تشمل حلول السفن التي تعمل بالبطاريات، ومجسات الرصد المتطورة على متن السفن، والأنظمة التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة، والتحليلات التنبؤية وغيرها؛ فعلى سبيل المثال، خلال فترة الجائحة تمكنت هيئات التصنيف من إجراء عمليات فحص السفن ومنصات البترول وإصدار شهادات المطابقة، بفضل التوائم الرقمية والروبوتات والمركبات التي تعمل تحت الماء ويتم التحكم بها عن بعد. لذا، تمثل هذه الحلول قيمة حقيقية للقطاع البحري، ويجب علينا مناقشة تطويرها وتوسيع استخداماتها في مختلف عمليات القطاع." خلال المؤتمر، ستناقش العديد من المؤسسات الرائدة في القطاع البحري أهمية الرقمنة في الصناعة، ودور التقنيات الحديثة في تعزيز الكفاءة التشغيلية للقطاع.  وقال عبدُل فحل، مدير شركة "تي تي إم إس" الخليج: "إن تبني الحلول الحديثة أمر ضروري لجعل خدماتنا أكثر سهولة وكفاءة. وفي "تي تي كلوب"، استثمرنا الكثير من الجهد لتطوير منصة "تي إم كونيكت"، والتي ساعدتنا على تحسين إمكانات وقدرات أداة ClaimsTrac الخاصة بمتابعة المطالبات التأمينية. إضافة إلى ذلك، يساعد موقعنا الإلكتروني الجديد والمتطور عملاءنا على الوصول إلى خدماتنا الاستشارية المتعلقة بمنع الخسائر بسهولة. وتمكننا هذه التطورات الرقمية من العمل بطرق أكثر ابتكارًا، وخلق قيمة مضافة لخدماتنا من خلال الاعتماد على الروبوتات، والذكاء الاصطناعي، والبيانات الضخمة، وغيرها. وسنشجع المزيد من الشركات عبر مشاركة خبراتنا والنجاحات التي حققناها نتيجة للتحول الرقمي، على تبني الحلول التقنية بما يسهم في رفع مستوى القطاع البحري بشكل عام." بهدف تعزيز دوره في قطاع النقل، يتطلع العاملون في القطاع البحري إلى الاستفادة من التغييرات الكبرى في قطاع الطاقة؛ وسيوفر المؤتمر السعودي البحري منصة تضم صانعي السياسات وقادة الصناعة لمناقشة الفرص المتاحة لتطوير كامل مراحل سلسلة القيمة، بما في ذلك أحدث التقنيات التي من شأنها دفع القطاع البحري قدمًا إلى الأمام.  وقال كريس مورلي، مدير الفعاليات البحرية في مجموعة "إنفورما ماركتس": "لطالما كان المؤتمر السعودي البحري في طليعة دعم جهود التحول الرقمي في القطاع البحري، إضافة إلى توفير منصة مثالية تجمع قادة القطاع في المنطقة تحت سقف واحد، وإتاحة الفرصة للتواصل مع مجموعة من أبرز المختصين. وانسجامًا مع هدفنا المتمثل في دعم مسيرة المملكة نحو تحقيق طموحات رؤية 2030، يهدف المؤتمر السعودي البحري الذي يترقبه الجميع، إلى تحفيز تحول المملكة لتصبح مركزًا إقليميًا للتكنولوجيا. ومن خلال العديد من القطاعات التي تركز على الرقمنة، نسعى إلى ترسيخ مكانة المملكة باعتبارها بوابة تجارية إقليمية وعالمية، إضافة إلى رفع مواصفات الموانئ بمساعدة التقنيات الحديثة." تعقد الدورة الثالثة من المؤتمر السعودي البحري، الحدث البحري واللوجستي الرائد في المملكة، يومي 28 و29 سبتمبر 2022 في مدينة الدمام. ويتم تنظيم المؤتمر في الوقت الذي تشهد فيه الصناعة العديد من التغييرات نتيجة جائحة كوفيد-19، والجهود المبذولة لتحقيق أهداف إزالة الكربون التي حددتها المنظمة البحرية الدولية، حيث يسعى هذا الحدث إلى تحفيز التحول الرقمي في القطاع البحري. يشار إلى أن المنظمة البحرية الدولية حددت أهدافًا لقطاع النقل البحري لتقليل الانبعاثات الكربونية بنسبة 40 في المائة بحلول عام 2030، وبنسبة 70 في المائة بحلول عام 2050. وإضافة إلى التحول نحو أنواع الوقود البديلة، وسيتطلب تحقيق هذه الأهداف الاعتماد بشكل أكبر على استخدام البيانات والحلول الرقمية.  Saudi Maritime Congress 2022 to emphasise digitalisation and modern solutions  The event aims to enable the shipping and logistics industry’s digital revolution in the Kingdom and the GCC     Damman, Saudi Arabia  : The 2022 edition of the Saudi Maritime Congress (SMC) aims to bring together some of the leading tech companies in the region’s maritime sector to showcase their latest products and services.  Increased digitalisation, as well as greater reliance on autonomous applications and big data, are on top of SMC’s agenda for this edition. The conference brings in thought leaders who will play a vital role in educating the industry about new and improved technologies that can help in the accelerated growth of the sector.  Chris Greenwood, Regional Director of Business Development, Middle East & Africa, ABS said: “Data and technology are essential components to maximise the industry’s operational efficiency and catalyse its drive towards decarbonisation. Several solutions such as battery-operated vessels, advanced sensors on board ships, intelligent systems powered by AI and machine learning, Predictive Analytics, etc.; can help reduce emissions, enhance energy efficiency, and chart-out efficient routes; thus, minimising disruptions and maximising efficiency. During the pandemic, when classification societies were limited in their ability to carry out inspections on board vessels and rigs, remote tools such as digital twins and remotely operated underwater vehicles and robots assisted us to carry out their inspections and certifications. So, these solutions are truly valuable to the sector and we must discuss their development and usage in the future for the industry’s operations.”  During the event, several leading organisations in the maritime sector will discuss the importance of digitalisation in the industry and will emphasise how modern technologies could impact the operational efficiency of the sector.  Abdul Fahl, Director, TTMS Gulf said: “Embracing modern solutions is essential to making our services more accessible and efficient. At TT Club, we have invested a lot of effort into developing our TM Connect platform, which helped us improve the capabilities of our existing ClaimsTrac tool. Additionally, our new and improved website allows our clients increased access to our loss prevention advisory services. Such digital advances enable us to work in more innovative ways, adding value to our services through the application of robotics, AI, big data, etc. Sharing our experiences on what we have been able to achieve with the help of digitalisation will encourage more companies to embrace digital solutions and will raise the standards of the industry as a whole.”  To be an effective player within the transportation industry, Maritime is building on the significant changes made across the energy sector. That is why at the Saudi Maritime Congress, both policy makers and industry leaders will come together to discuss the opportunities within the value chain including the latest technologies that would drive Maritime further.  Chris Morley, Group Director – Maritime Events, Informa Markets said: “In addition to being an ideal platform to network with high-level professionals, and bring the region’s maritime industry under one roof, SMC has always been at the forefront of supporting the digital shift of the sector. In line with our aim of enabling the Kingdom’s drive towards achieving its ambitions for Saudi Vision 2030, our much-anticipated event aims to catalyse the nation’s transformation into a regional technology hub. Through various digitalisation-focused segments, we aim to cement the position of the Kingdom as a regional and global trade hub by enhancing port standards with the help of technology.”  This 3rd edition of the Saudi Maritime Congress, the Kingdom’s leading maritime & logistics event, returns to Dammam on September 28-29, 2022. The conference is organised during a time when the industry is undergoing several changes as a result of the Covid-19 pandemic, and in response to the decarbonisation targets set by the IMO; the much-awaited event is gearing up to catalyse the digital shift of the sector.  The IMO has set targets for the shipping industry to reduce its carbon emissions by 40 per cent by 2030, and by 70 per cent by 2050. It is clear that this reduction would demand a lot more than a shift to alternate fuels, and would rely heavily on the utilisation of data and digital solutions.
وقال كريس مورلي، مدير الفعاليات البحرية في مجموعة "إنفورما ماركتس": "لطالما كان المؤتمر السعودي البحري في طليعة دعم جهود التحول الرقمي في القطاع البحري، إضافة إلى توفير منصة مثالية تجمع قادة القطاع في المنطقة تحت سقف واحد، وإتاحة الفرصة للتواصل مع مجموعة من أبرز المختصين. وانسجامًا مع هدفنا المتمثل في دعم مسيرة المملكة نحو تحقيق طموحات رؤية 2030، يهدف المؤتمر السعودي البحري الذي يترقبه الجميع، إلى تحفيز تحول المملكة لتصبح مركزًا إقليميًا للتكنولوجيا. ومن خلال العديد من القطاعات التي تركز على الرقمنة، نسعى إلى ترسيخ مكانة المملكة باعتبارها بوابة تجارية إقليمية وعالمية، إضافة إلى رفع مواصفات الموانئ بمساعدة التقنيات الحديثة."
تعقد الدورة الثالثة من المؤتمر السعودي البحري، الحدث البحري واللوجستي الرائد في المملكة، يومي 28 و29 سبتمبر 2022 في مدينة الدمام. ويتم تنظيم المؤتمر في الوقت الذي تشهد فيه الصناعة العديد من التغييرات نتيجة جائحة كوفيد-19، والجهود المبذولة لتحقيق أهداف إزالة الكربون التي حددتها المنظمة البحرية الدولية، حيث يسعى هذا الحدث إلى تحفيز التحول الرقمي في القطاع البحري.
يشار إلى أن المنظمة البحرية الدولية حددت أهدافًا لقطاع النقل البحري لتقليل الانبعاثات الكربونية بنسبة 40 في المائة بحلول عام 2030، وبنسبة 70 في المائة بحلول عام 2050. وإضافة إلى التحول نحو أنواع الوقود البديلة، وسيتطلب تحقيق هذه الأهداف الاعتماد بشكل أكبر على استخدام البيانات والحلول الرقمية.

Saudi Maritime Congress 2022 to emphasise digitalisation and modern solutions

The event aims to enable the shipping and logistics industry’s digital revolution in the Kingdom and the GCC

 

Damman, Saudi Arabia 

: The 2022 edition of the Saudi Maritime Congress (SMC) aims to bring together some of the leading tech companies in the region’s maritime sector to showcase their latest products and services.

Increased digitalisation, as well as greater reliance on autonomous applications and big data, are on top of SMC’s agenda for this edition. The conference brings in thought leaders who will play a vital role in educating the industry about new and improved technologies that can help in the accelerated growth of the sector.

Chris Greenwood, Regional Director of Business Development, Middle East & Africa, ABS said: “Data and technology are essential components to maximise the industry’s operational efficiency and catalyse its drive towards decarbonisation. Several solutions such as battery-operated vessels, advanced sensors on board ships, intelligent systems powered by AI and machine learning, Predictive Analytics, etc.; can help reduce emissions, enhance energy efficiency, and chart-out efficient routes; thus, minimising disruptions and maximising efficiency. During the pandemic, when classification societies were limited in their ability to carry out inspections on board vessels and rigs, remote tools such as digital twins and remotely operated underwater vehicles and robots assisted us to carry out their inspections and certifications. So, these solutions are truly valuable to the sector and we must discuss their development and usage in the future for the industry’s operations.”

During the event, several leading organisations in the maritime sector will discuss the importance of digitalisation in the industry and will emphasise how modern technologies could impact the operational efficiency of the sector.

Abdul Fahl, Director, TTMS Gulf said: “Embracing modern solutions is essential to making our services more accessible and efficient. At TT Club, we have invested a lot of effort into developing our TM Connect platform, which helped us improve the capabilities of our existing ClaimsTrac tool. Additionally, our new and improved website allows our clients increased access to our loss prevention advisory services. Such digital advances enable us to work in more innovative ways, adding value to our services through the application of robotics, AI, big data, etc. Sharing our experiences on what we have been able to achieve with the help of digitalisation will encourage more companies to embrace digital solutions and will raise the standards of the industry as a whole.”

To be an effective player within the transportation industry, Maritime is building on the significant changes made across the energy sector. That is why at the Saudi Maritime Congress, both policy makers and industry leaders will come together to discuss the opportunities within the value chain including the latest technologies that would drive Maritime further.

Chris Morley, Group Director – Maritime Events, Informa Markets said: “In addition to being an ideal platform to network with high-level professionals, and bring the region’s maritime industry under one roof, SMC has always been at the forefront of supporting the digital shift of the sector. In line with our aim of enabling the Kingdom’s drive towards achieving its ambitions for Saudi Vision 2030, our much-anticipated event aims to catalyse the nation’s transformation into a regional technology hub. Through various digitalisation-focused segments, we aim to cement the position of the Kingdom as a regional and global trade hub by enhancing port standards with the help of technology.”

This 3rd edition of the Saudi Maritime Congress, the Kingdom’s leading maritime & logistics event, returns to Dammam on September 28-29, 2022. The conference is organised during a time when the industry is undergoing several changes as a result of the Covid-19 pandemic, and in response to the decarbonisation targets set by the IMO; the much-awaited event is gearing up to catalyse the digital shift of the sector.

The IMO has set targets for the shipping industry to reduce its carbon emissions by 40 per cent by 2030, and by 70 per cent by 2050. It is clear that this reduction would demand a lot more than a shift to alternate fuels, and would rely heavily on the utilisation of data and digital solutions.

تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -