انطلاق الانتخابات التشريعية في الكويت

انطلاق الانتخابات التشريعية في الكويت

انطلاق الانتخابات التشريعية في الكويت  وكالة البيارق الإعلامية فتحت مكاتب الاقتراع أبوابها في الكويت، اليوم الخميس، لانتخاب أعضاء مجلس الأمة في فصله التشريعي الـ 17. وتجري الانتخابات التي تستمر حتى الساعة الثامنة مساء وفق نظام الصوت الانتخابي الواحد إذ يحق لـ 795911 ناخبا وناخبة، وفق الإدارة العامة لشؤون الانتخابات،الإدلاء بأصواتهم لانتخاب 50 نائبا. ويتنافس في هذه الانتخابات التي تعد الثامنة عشرة في تاريخ الكويت 305 مرشحين بينهم 22 مرشحة، موزعين على خمس دوائر انتخابية ،وسط مشاركة شخصيات وتيارات سياسية قاطعت الانتخابات منذ 2012 احتجاجا على تعديل قانون الانتخابات وإقرار نظام الصوت الانتخابي الواحد، أبرزها حركة العمل الشعبي والمنبر الديمقراطي. كما تنظم لأول مرة وفق نظام التصويت بالهوية الوطنية، أي وفق عنوان السكن في مسعى من السلطات للتوزيع العادل للأصوات الانتخابية بين الدوائر، من خلال التزام كل ناخب بالتصويت في عنوان سكنه. ويحق لكل مواطن يبلغ 21 عاما (يوم الاقتراع) وتوافرت فيه الصفات المطلوبة لتولي الحقوق الانتخابية التصويت في (أمة 2022) بعد أن تم قيده تلقائيا في كشف الناخبين ويتعين عليه اصطحاب شهادة الجنسية لدى ذهابه إلى مقر التصويت. وأعلنت وزارة التربية والتعليم اختيار 123 مدرسة من قبل وزارة الداخلية لتكون مراكز اقتراع منها خمس مدارس اختيرت كلجان رئيسة و118 مدرسة اختيرت كلجان فرعية موزعة على جميع الدوائر الانتخابية. كما استعدت وزارة الصحة لمواكبة الانتخابات من خلال رفع حالة التأهب وتوفير الأطقم الطبية وسيارات الإسعاف في جميع مراكز الاقتراع باللجان الرئيسية والفرعية وفق خطة معدة لهذا الغرض. وأعلنت قوة الإطفاء العام استعدادها للتعامل مع أي طارئ عبر وضع خطة لتأمين مراكز الاقتراع تشمل توزيع 36 نقطة إطفاء مزودة بآليات للتدخل السريع مع توزيع قوة من قطاعي المكافحة والوقاية.

وكالة البيارق الإعلامية

فتحت مكاتب الاقتراع أبوابها في الكويت، اليوم الخميس، لانتخاب أعضاء مجلس الأمة في فصله التشريعي الـ 17.
وتجري الانتخابات التي تستمر حتى الساعة الثامنة مساء وفق نظام الصوت الانتخابي الواحد إذ يحق لـ 795911 ناخبا وناخبة، وفق الإدارة العامة لشؤون الانتخابات،الإدلاء بأصواتهم لانتخاب 50 نائبا.
ويتنافس في هذه الانتخابات التي تعد الثامنة عشرة في تاريخ الكويت 305 مرشحين بينهم 22 مرشحة، موزعين على خمس دوائر انتخابية ،وسط مشاركة شخصيات وتيارات سياسية قاطعت الانتخابات منذ 2012 احتجاجا على تعديل قانون الانتخابات وإقرار نظام الصوت الانتخابي الواحد، أبرزها حركة العمل الشعبي والمنبر الديمقراطي.
كما تنظم لأول مرة وفق نظام التصويت بالهوية الوطنية، أي وفق عنوان السكن في مسعى من السلطات للتوزيع العادل للأصوات الانتخابية بين الدوائر، من خلال التزام كل ناخب بالتصويت في عنوان سكنه.
ويحق لكل مواطن يبلغ 21 عاما (يوم الاقتراع) وتوافرت فيه الصفات المطلوبة لتولي الحقوق الانتخابية التصويت في (أمة 2022) بعد أن تم قيده تلقائيا في كشف الناخبين ويتعين عليه اصطحاب شهادة الجنسية لدى ذهابه إلى مقر التصويت.
وأعلنت وزارة التربية والتعليم اختيار 123 مدرسة من قبل وزارة الداخلية لتكون مراكز اقتراع منها خمس مدارس اختيرت كلجان رئيسة و118 مدرسة اختيرت كلجان فرعية موزعة على جميع الدوائر الانتخابية.
كما استعدت وزارة الصحة لمواكبة الانتخابات من خلال رفع حالة التأهب وتوفير الأطقم الطبية وسيارات الإسعاف في جميع مراكز الاقتراع باللجان الرئيسية والفرعية وفق خطة معدة لهذا الغرض.
وأعلنت قوة الإطفاء العام استعدادها للتعامل مع أي طارئ عبر وضع خطة لتأمين مراكز الاقتراع تشمل توزيع 36 نقطة إطفاء مزودة بآليات للتدخل السريع مع توزيع قوة من قطاعي المكافحة والوقاية.
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -