رياضي إسرائيلي يشارك لأول مرة في بطولة سعودية

(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب) أعلنت اللجنة الأولمبية الإسرائيلية عن مشاركة أحد لاعبيها في دوري السوبر في السعودية، وذلك في أحدث مؤشر على تطور العلاقات غير الرسمية بين الجانبين. ووصفت رئيسة اللجنة الأولمبية ياعيل أراد مشاركة شاحر ساغيف في دوري السوبر المقام في مدينة نيوم السعودية بأنه "إنجاز مهم للغاية". وقالت في بيان "رأينا في العام الماضي العديد من الدول العربية تتقبل حقيقة أن استضافة بطولة دولية تعني استضافة إسرائيليين".  وأضافت "هذا توجه يتنامى ويشكّل قوة حقيقية للتطبيع بين الدول والشعوب". ولم تحصل وكالة فرانس برس على رد فوري من المسؤولين السعوديين. وخرج ساغيف من السباق على إثر سقوطه عن الدراجة وفشل في تحقيق أي تقدم على ما أكد مدربه ليور كوهين.  وأضاف كوهين على فيسبوك أن شاحر (28 عاما) "جاء ليصنع تاريخا مهنيا وليس فقط تاريخا دبلوماسيا".  وتأتي مشاركة ساغيف وسط تكهنات حول مستقبل العلاقات الثنائية بين السعودية والدولة العبرية بعد أن فتحت المملكة الخليجية مجالها الجوي للطائرات الإسرائيلية في تموز/يوليو وسماحها مؤخرا لرجال أعمال إسرائيليين بالدخول إلى أراضيها. ولا تعترف السعودية بإسرائيل كما لم تنضم إلى اتفاقيات التطبيع التي وقعتها الدولة العبرية مع كل من الإمارات والبحرين في العام 2020 بوساطة أميركية. ولطالما أكدت الرياض تمسكها بموقف جامعة الدول العربية الذي جعل من حل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي شرطا للسلام مع الدولة العبرية.

(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

أعلنت اللجنة الأولمبية الإسرائيلية عن مشاركة أحد لاعبيها في دوري السوبر في السعودية، وذلك في أحدث مؤشر على تطور العلاقات غير الرسمية بين الجانبين.
ووصفت رئيسة اللجنة الأولمبية ياعيل أراد مشاركة شاحر ساغيف في دوري السوبر المقام في مدينة نيوم السعودية بأنه "إنجاز مهم للغاية".

وقالت في بيان "رأينا في العام الماضي العديد من الدول العربية تتقبل حقيقة أن استضافة بطولة دولية تعني استضافة إسرائيليين".

وأضافت "هذا توجه يتنامى ويشكّل قوة حقيقية للتطبيع بين الدول والشعوب".
ولم تحصل وكالة فرانس برس على رد فوري من المسؤولين السعوديين.
وخرج ساغيف من السباق على إثر سقوطه عن الدراجة وفشل في تحقيق أي تقدم على ما أكد مدربه ليور كوهين.


وأضاف كوهين على فيسبوك أن شاحر (28 عاما) "جاء ليصنع تاريخا مهنيا وليس فقط تاريخا دبلوماسيا".

وتأتي مشاركة ساغيف وسط تكهنات حول مستقبل العلاقات الثنائية بين السعودية والدولة العبرية بعد أن فتحت المملكة الخليجية مجالها الجوي للطائرات الإسرائيلية في تموز/يوليو وسماحها مؤخرا لرجال أعمال إسرائيليين بالدخول إلى أراضيها.
ولا تعترف السعودية بإسرائيل كما لم تنضم إلى اتفاقيات التطبيع التي وقعتها الدولة العبرية مع كل من الإمارات والبحرين في العام 2020 بوساطة أميركية.
ولطالما أكدت الرياض تمسكها بموقف جامعة الدول العربية الذي جعل من حل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي شرطا للسلام مع الدولة العبرية.
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -