دبي وجهة الانطلاق الأولى عالمياً للوصول إلى قطر خلال المونديال

وكالة البيارق الإعلامية أصبحت دبي وجهة الانطلاق الأولى عالمياً للوصول إلى قطر خلال كأس العالم، الأمر الذي يشير إلى اختيار مشجعي كرة القدم للإمارات للانتقال إلى قطر وحضور المباريات. وأظهرت الأرقام ارتفاعاً مستمراً في حجوزات تذاكر السفر إلى الإمارات منذ بداية العام، وخلال فترة الحدث العالمي في كرة القدم حيث وصلت هذه الزيادة خلال شهر سبتمبر إلى 114% مقارنةً مع الشهر الذي يسبقه. وكشفت سكاي سكانر، الشركة الرائدة عالمياً في مجال السفر، عن تحليلها المفصل لبيانات السفر إلى قطر، التي تشهد توافداً عالمياً بالتزامن مع اقتراب موعد الحدث الكروي الأبرز في العالم. وأشارت البيانات المفصلة التي نشرتها سكاي سكانر إلى تحقيق الإمارات أعلى عدد من حجوزات السفر إلى قطر خلال فترة الحدث، ويليها المملكة المتحدة ثم اليابان.  وتعليقاً على هذا الموضوع، قال أيوب المأمون، خبير السفر العالمي لدى سكاي سكانر: "تُظهر بياناتنا لرحلات الطيران ارتفاعاً كبيراً في حجوزات السفر إلى قطر لهذا العام بالتزامن مع استعداد محبي كرة القدم لتشجيع فرقهم المفضلة. وازداد عدد الرحلات القادمة من كوريا الجنوبية إلى قطر بنسبة 410% في حين وصلت الزيادة في أعداد القادمين من الولايات المتحدة الأمريكية إلى 327%، مقارنةً بعام 2019، كما تركت البطولة تأثيراً إيجابياً على دول مجلس التعاون الخليجي التي شهدت ارتفاعاً ملحوظاً في حركة الطيران، وتمثلت بارتفاع حجوزات السفر من هولندا إلى المملكة العربية السعودية بنسبة 220% ومن البرازيل إلى الإمارات بنسبة 125% خلال عام 2022 مقارنةً بعام 201، وتُعد الإمارات من أهم نقاط وصول المشجعين إلى قطر، حيث جاءت في المركز الأول من ناحية عدد حجوزات المسافرين، تليها المملكة المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية". وكانت أهم محطات الانطلاق للسفر إلى قطر لحضور العرس الكروي هي الإمارات، تلاها المملكة المتحدة، ثم اليابان، فكوريا الجنوبية، واسبانيا. فيما كانت قائمة المدن التي تشكل أهم محطات الانطلاق للسفر إلى قطر لحضور الحدث الكروي الأبرز لكرة القدم، بالترتيب كالتالي: دبي، لندن، طوكيو، سيؤول، مدريد.  وساهمت استضافة قطر للحدث الكروي في جعلها إحدى أهم وجهات السفر عالمياً خلال عام 2022. وجاء القسم الأكبر من الزيادة في أعداد المسافرين من الدول المشاركة في البطولة، إذ ارتفع عدد القادمين من كوريا الجنوبية بنسبة 410% وعدد القادمين من الولايات المتحدة الأمريكية بنسبة 327%، وعدد القادمين من الإمارات العربية المتحدة بنسبة 270%، وعدد القادمين من اسبانيا بنسبة 263%، وعدد القادمين من فرنسا بنسبة 158%، وعدد القادمين من ألمانيا بنسبة 139%، وعدد القادمين من هولندا بنسبة 106%، وعدد القادمين من المملكة العربية السعودية بنسبة 59%، وعدد القادمين من المملكة المتحدة بنسبة 50%، وعدد القادمين من إيطاليا بنسبة 45%. وتشير الإحصائيات إلى ارتفاع عدد حجوزات السفر إلى قطر من دول مجلس التعاون الخليجي لهذا العام، بزيادة 270% للقادمين من الإمارات و59% للقادمين من المملكة العربية السعودية.  وساهمت إقامة الحدث العالمي في قطر بزيادة عدد القادمين إلى الدول المجاورة في مجلس التعاون الخليجي لهذا العام، حيث ارتفع عدد حجوزات السفر من البرازيل إلى دولة الإمارات بنسبة 125% ومن هولندا إلى المملكة العربية السعودية بنسبة 220%.

وكالة البيارق الإعلامية

أصبحت دبي وجهة الانطلاق الأولى عالمياً للوصول إلى قطر خلال كأس العالم، الأمر الذي يشير إلى اختيار مشجعي كرة القدم للإمارات للانتقال إلى قطر وحضور المباريات.
وأظهرت الأرقام ارتفاعاً مستمراً في حجوزات تذاكر السفر إلى الإمارات منذ بداية العام، وخلال فترة الحدث العالمي في كرة القدم حيث وصلت هذه الزيادة خلال شهر سبتمبر إلى 114% مقارنةً مع الشهر الذي يسبقه.
وكشفت سكاي سكانر، الشركة الرائدة عالمياً في مجال السفر، عن تحليلها المفصل لبيانات السفر إلى قطر، التي تشهد توافداً عالمياً بالتزامن مع اقتراب موعد الحدث الكروي الأبرز في العالم.

وأشارت البيانات المفصلة التي نشرتها سكاي سكانر إلى تحقيق الإمارات أعلى عدد من حجوزات السفر إلى قطر خلال فترة الحدث، ويليها المملكة المتحدة ثم اليابان.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال أيوب المأمون، خبير السفر العالمي لدى سكاي سكانر: "تُظهر بياناتنا لرحلات الطيران ارتفاعاً كبيراً في حجوزات السفر إلى قطر لهذا العام بالتزامن مع استعداد محبي كرة القدم لتشجيع فرقهم المفضلة. وازداد عدد الرحلات القادمة من كوريا الجنوبية إلى قطر بنسبة 410% في حين وصلت الزيادة في أعداد القادمين من الولايات المتحدة الأمريكية إلى 327%، مقارنةً بعام 2019، كما تركت البطولة تأثيراً إيجابياً على دول مجلس التعاون الخليجي التي شهدت ارتفاعاً ملحوظاً في حركة الطيران، وتمثلت بارتفاع حجوزات السفر من هولندا إلى المملكة العربية السعودية بنسبة 220% ومن البرازيل إلى الإمارات بنسبة 125% خلال عام 2022 مقارنةً بعام 201، وتُعد الإمارات من أهم نقاط وصول المشجعين إلى قطر، حيث جاءت في المركز الأول من ناحية عدد حجوزات المسافرين، تليها المملكة المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية".
وكانت أهم محطات الانطلاق للسفر إلى قطر لحضور العرس الكروي هي الإمارات، تلاها المملكة المتحدة، ثم اليابان، فكوريا الجنوبية، واسبانيا.

فيما كانت قائمة المدن التي تشكل أهم محطات الانطلاق للسفر إلى قطر لحضور الحدث الكروي الأبرز لكرة القدم، بالترتيب كالتالي: دبي، لندن، طوكيو، سيؤول، مدريد.

وساهمت استضافة قطر للحدث الكروي في جعلها إحدى أهم وجهات السفر عالمياً خلال عام 2022.
وجاء القسم الأكبر من الزيادة في أعداد المسافرين من الدول المشاركة في البطولة، إذ ارتفع عدد القادمين من كوريا الجنوبية بنسبة 410% وعدد القادمين من الولايات المتحدة الأمريكية بنسبة 327%، وعدد القادمين من الإمارات العربية المتحدة بنسبة 270%، وعدد القادمين من اسبانيا بنسبة 263%، وعدد القادمين من فرنسا بنسبة 158%، وعدد القادمين من ألمانيا بنسبة 139%، وعدد القادمين من هولندا بنسبة 106%، وعدد القادمين من المملكة العربية السعودية بنسبة 59%، وعدد القادمين من المملكة المتحدة بنسبة 50%، وعدد القادمين من إيطاليا بنسبة 45%.

وتشير الإحصائيات إلى ارتفاع عدد حجوزات السفر إلى قطر من دول مجلس التعاون الخليجي لهذا العام، بزيادة 270% للقادمين من الإمارات و59% للقادمين من المملكة العربية السعودية.

وساهمت إقامة الحدث العالمي في قطر بزيادة عدد القادمين إلى الدول المجاورة في مجلس التعاون الخليجي لهذا العام، حيث ارتفع عدد حجوزات السفر من البرازيل إلى دولة الإمارات بنسبة 125% ومن هولندا إلى المملكة العربية السعودية بنسبة 220%.
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -