هل تعاني من صداع متكرر في الشتاء؟ إليك الحلول الناجعة !

وكالة البيارق الإعلامية يعاني بعض الناس من الصداع المتكرر خلال فصل الشتاء، ولا يدرون ما سببه أو كيف يمكن علاجه، مما يسبب لهم إزعاجاً كبيراً، قد يؤثر على فعالتيهم في العمل وفي حياتهم الشخصية أيضاً. ووفقاً لما ذكرته تقارير طبية، فإن الصداع يعد من بين المشاكل الصحية الأكثر انتشاراً في فصل الشتاء، والتي يعاني منها الكثير من الناس حول العالم.  ونقلت التقارير تصريحات منسوبة إلى الطبيب الروسي سيرغي أغابكين، الذي قال إنه في حال كان المرء يعاني في فصل الشتاء من أعراض مثل الصداع والدوخة، فإن عليه الاهتمام بشرب الماء. وتابع قائلاً إن سبب الشعور بالصداع في فصل الشتاء، يعود إلى تشنج الأوعية الدموية في الدماغ بسبب البرد، ناصحاً بضرورة ارتداء القبعات من أجل تدفئة الرأس.  وأشار الطبيب الروسي إلى أن الصداع في فصل الشتاء يكون سببه غالباً هو جفاف الجسم، موضحاً أنه في موسم البرد، يقوم الناس عادة باستخدام معدات مختلفة لتدفئة المنازل، مما يؤدي إلى جفاف الهواء داخله. وأكمل بقوله إن الرطوبة بداخل المنزل من الممكن ألا تصل إلى 20%، في حين ينبغي أن تكون نسبة الرطوبة بداخله تتراوح ما بين 40- 50%.  وأضاف سيرغي أغابكين قائلاً إنه ينبغي أيضاً الاهتمام بشرب الماء في فصل الشتاء، موصياً بألا تقل الكمية المتناولة من المياه عن 35 مليلتر لكل كيلوغرام من وزن الجسم.

وكالة البيارق الإعلامية

يعاني بعض الناس من الصداع المتكرر خلال فصل الشتاء، ولا يدرون ما سببه أو كيف يمكن علاجه، مما يسبب لهم إزعاجاً كبيراً، قد يؤثر على فعالتيهم في العمل وفي حياتهم الشخصية أيضاً.

ووفقاً لما ذكرته تقارير طبية، فإن الصداع يعد من بين المشاكل الصحية الأكثر انتشاراً في فصل الشتاء، والتي يعاني منها الكثير من الناس حول العالم.

ونقلت التقارير تصريحات منسوبة إلى الطبيب الروسي سيرغي أغابكين، الذي قال إنه في حال كان المرء يعاني في فصل الشتاء من أعراض مثل الصداع والدوخة، فإن عليه الاهتمام بشرب الماء.

وتابع قائلاً إن سبب الشعور بالصداع في فصل الشتاء، يعود إلى تشنج الأوعية الدموية في الدماغ بسبب البرد، ناصحاً بضرورة ارتداء القبعات من أجل تدفئة الرأس.

وأشار الطبيب الروسي إلى أن الصداع في فصل الشتاء يكون سببه غالباً هو جفاف الجسم، موضحاً أنه في موسم البرد، يقوم الناس عادة باستخدام معدات مختلفة لتدفئة المنازل، مما يؤدي إلى جفاف الهواء داخله.

وأكمل بقوله إن الرطوبة بداخل المنزل من الممكن ألا تصل إلى 20%، في حين ينبغي أن تكون نسبة الرطوبة بداخله تتراوح ما بين 40- 50%.

وأضاف سيرغي أغابكين قائلاً إنه ينبغي أيضاً الاهتمام بشرب الماء في فصل الشتاء، موصياً بألا تقل الكمية المتناولة من المياه عن 35 مليلتر لكل كيلوغرام من وزن الجسم.

تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -