تحطّم طائرة عسكرية جزائرية ومقتل أحد طياريها

 تحطّم طائرة عسكرية جزائرية ومقتل أحد طياريها

تحطّم طائرة عسكرية جزائرية ومقتل أحد طياريها   أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية أن طيارا قُتل بينما نجا زميله إثر تحطم طائرته المقاتلة من نوع "ميغ 29" خلال "مهمة تدريبية" مساء الإثنين في وهران بغرب البلاد.  وذكر بيان الوزارة على موقعها الإلكتروني أن الحادث وقع "بسبب خلل تقني بعد إقلاع الطائرة مباشرة من القاعدة الجوية بوسفر" في وهران.  وأشار إلى أن "قائد الطائرة ومساعده تمكنا من القفز، "إلا أنه وللأسف أسفر هذا الحادث عن استشهاد الرائد بن مبخوت الطاهر بالمستشفى العسكري الجهوي الجامعي بوهران متأثرا بجروحه".  وأضاف أن رئيس أركان الجيش الفريق السعيد شنقريحة "أمر بفتح تحقيق لمعرفة أسباب وملابسات الحادث".  وقد وقعت حوادث جوية عدة لمروحيات وطائرات مدنية وعسكرية في السنوات الأخيرة في الجزائر.  في ديسمبر 2020 قُتل ثلاثة ضباط في البحرية الجزائرية في حادث تحطم مروحية قبالة تيبازة قرب الجزائر العاصمة. وفي يناير من نفس السنة تحطمت طائرة عسكرية مقاتلة خلال طلعة تدريبية ليلية في شرق البلاد ما أدى إلى مقتل طياريها الإثنين.  وأسفر حادثا مروحيتين عسكريتين في مايو ويونيو 2017 عن مقتل خمسة أشخاص.  وتعود أسوأ كارثة جوية حديثة إلى أبريل 2018 عندما تحطمت طائرة نقل عسكرية روسية من طراز إليوشن-76 بعيد إقلاعها من قاعدة بوفاريك في جنوب الجزائر العاصمة، ما أسفر عن مقتل 257 شخصا معظمهم من الجنود وأفراد عائلاتهم.

أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية أن طيارا قُتل بينما نجا زميله إثر تحطم طائرته المقاتلة من نوع "ميغ 29" خلال "مهمة تدريبية" مساء الإثنين في وهران بغرب البلاد.

وذكر بيان الوزارة على موقعها الإلكتروني أن الحادث وقع "بسبب خلل تقني بعد إقلاع الطائرة مباشرة من القاعدة الجوية بوسفر" في وهران.

وأشار إلى أن "قائد الطائرة ومساعده تمكنا من القفز، "إلا أنه وللأسف أسفر هذا الحادث عن استشهاد الرائد بن مبخوت الطاهر بالمستشفى العسكري الجهوي الجامعي بوهران متأثرا بجروحه".

وأضاف أن رئيس أركان الجيش الفريق السعيد شنقريحة "أمر بفتح تحقيق لمعرفة أسباب وملابسات الحادث".

وقد وقعت حوادث جوية عدة لمروحيات وطائرات مدنية وعسكرية في السنوات الأخيرة في الجزائر.

في ديسمبر 2020 قُتل ثلاثة ضباط في البحرية الجزائرية في حادث تحطم مروحية قبالة تيبازة قرب الجزائر العاصمة. وفي يناير من نفس السنة تحطمت طائرة عسكرية مقاتلة خلال طلعة تدريبية ليلية في شرق البلاد ما أدى إلى مقتل طياريها الإثنين.

وأسفر حادثا مروحيتين عسكريتين في مايو ويونيو 2017 عن مقتل خمسة أشخاص.

وتعود أسوأ كارثة جوية حديثة إلى أبريل 2018 عندما تحطمت طائرة نقل عسكرية روسية من طراز إليوشن-76 بعيد إقلاعها من قاعدة بوفاريك في جنوب الجزائر العاصمة، ما أسفر عن مقتل 257 شخصا معظمهم من الجنود وأفراد عائلاتهم.


تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -
    news-releaseswoman